رئيس التحرير: عادل صبري 01:56 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مع استقرار السوق.. شركات السيارات «المنسحبة» تعود من جديد

مع استقرار السوق.. شركات السيارات «المنسحبة» تعود من جديد

مصطفى محمود 18 أغسطس 2018 10:10

بدأت العديد من شركات السيارات المنسحبة من السوق المصري في العودة مرة أخرة وضخ استثمارات جديدة، وذلك بعد استقرار السوق الفترة الماضية وصعود المبيعات بحوالي 40 % خلال العام الجاري.

 

ومؤخرًا أعلنت شركة إم جي للسيارات عودتها بقوة بعد توقفها في طرح موديلات جديدة منذ ما يزيد عن العام في السوق المصري.

 

وقال المهندس عادل خضر رئيس مجلس إدارة المنصور للسيارات ، والفائز الجديد بتوكيل MG في مصر إن إدارة الشركة تستهدف التوسع بقوة في السوق المصري وطرح المزيد من الموديلات الجديدة للاستحواذ على أكبر شريحة ممكنة من العملاء.

 

وأضاف خضر لـ" مصر العربية" على هامش حفل إطلاق توكيل MG في مصر أن الشركة ستقوم بضخ ما يزيد عن 400 مليون جنيه بالتوكيل الجديد على خمس سنوات لتستحوذ به على شريحة كبيرة من عملاء السيارات السيدان والـ SUV، خاصة أن أسعار السيارات تعتبر رخيصة جدا بالمقارنة بشركات أخرى.

 

وطرحت MG  3 سيارات جديدة مؤخرًا وهما MG360 السيدان، والسيارتين MG ZS، RX 5 السيارات الرياضية متعددة الأغراض.

 

وقال مصدر بتوكيل مرسيدس في مصر إن الشركة أقتربت من إعداد خطة لإقامة مركز للتوزيع في مصر بالمنطقة الاقتصادية  الجديدة لقناة السويس، ليكون نافدة لمصر والأسواق المجاورة.

 

وأضاف المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، أنه لم يتم اتخاذ قرار إعادة التصنيع داخل مصرحتى الآن ولكن كل شيء متوقع وخاصة في ظل استراتيجية صناعة السيارات الجديدة التي تعدها الحكومة.

 

وأوقفت "مرسيدس-بنز" الإنتاج المحلي لسياراتها في مصر في 2015، وذلك بعد بدء تطبيق التخفيض الجمركي على السيارات الواردة من الاتحاد الأوروبي مما سيجعل نشاط التجميع غير مجد.

 

ومؤخرًا بدأت الحكومة اتخاذ خطوات جدية للانتهاء من إستراتيجية صناعة السيارات والتي تنص على منح حوافز واعفاءات ضريبية لمن يقوم بتزويد نسبة المكون المحلي في السيارات من 45 % إلى 60 %، بالإضافة  إلى زيادة الانتاج "الكمى" لمصانع السيارات المصرية بحيث لا يقل الإنتاج عن 40 ألف سيارة للمصنع الواحد سنويا، كذلك زيادة نسبة التصدير سواء للسيارات او مكونات تصنيع السيارات، ومن ضمنها قطع الغيار.

 

ويري خبير السيارات رأفت مسروجة أن عودة الشركات التي خرجت من السوق المصري للاستثمار مرة أخرة يأتي تأثرًا بانخفاض قيمة الجنية مقابل الدولار وتحول الاستثمار في مصر لشيء مربح لأي رجل أعمال.

 

وتوقع مسروجة أن تزداد عدد شركات السيارات التي ستعود إلى السوق المصري خلال الفترة القادمة مرة أخرى، أو الشركات الجديدة التي ستبدأ النظر إلى مصر لضخ استثمارات جديدة في مجال صناعة أو تجميع السيارات.

 

ومؤخرًا دشن وائل أمين العضو المنتدب لشركة مكسيم أوتوموتيف  سيارات دوماي لأول مرة في مصر ،وذلك  بالتعاون مع واحدة من أكبر الشركات الصينية العاملة في مجال السيارات.

 

وستبدأ الشركة إنشاء مركز رئيسي على مساحة 2000 متر يحتوى  على صالتى عرض ومركز لخدمة العملاء و مخزن لقطع الغياربالإضافة الى مركز متكامل لرعاية العملاء.

 

وكان آخر تقرير لمجلس معلومات سوق السيارات عن  زيادة المبيعات في أول 6 شهور من عام 2018 بنسبة 40.8% عن مثيله بالعام الماضى ، بينما حققت بشهر يونيو (فقط) بالمقارنة بمثيله من عام 2017 زيادة بلغت 54.1% حيث بلغت إجمالى مبيعات السيارات بكافة فئاتها 15.526  وحدة مقابل 10.077 وحدة عن نفس الشهر بالعام الماضى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان