رئيس التحرير: عادل صبري 04:25 صباحاً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أسعار الطوب في مصر تشتعل بـ45%.. وسوق البناء تحترق

أسعار الطوب في مصر تشتعل بـ45%.. وسوق البناء تحترق

أحمد جابر 21 يونيو 2018 23:22

لم تكد سوق العقارات تلتقط أنفاسها في محاولة لمجاراة ارتفاع أسعار الحديد والأسمنت المتلاحقة، حتى أتتها الضربة الثالثة.. «الطوب»، ففي أعقاب ارتفاع أسعار الوقود زادت أسعار الطوب أيضا.

 

وأكد عضو مجلس إدارة غرفة مواد البناء ورئيس شعبة الطوب والحراريات باتحاد الصناعات المصرية «علي سنجر»، أن أسعار الطوب زادت بواقع 45%.

 

وأرجع «سنجر»، سبب ذلك إلى ارتفاع سعر المازوت بنسبة 66.7%، وهو ما يمثل 45% من تكاليف مدخلات الإنتاج، هذا بالإضافة إلى زيادة الطاقة الكهربائية بنسبة 26% وتمثل 7% من مدخلات الإنتاج.

 

ولم يتوقف الأمر على ذلك، إذ تمت أيضا زيادة أسعار الجاز بنسبة 50% وتشمل المحاجر ونقل الخامات والمعدات داخل المصانع والمشتريات اللازمة للإنتاج من قطع غيار، وخلافه بنسبة 20%.

 

كما زادت تكاليف العاملين بنسبة 15%، إضافة إلى أسعار الطاقة، وذلك بخلاف زيادة أسعار النقل بنسب تتراوح ما بين 10% إلى 15% مع إضافة فروق الأسعار الخاصة بنقل الخامات لمصانع الأقاليم.

 

ولتف «سنجر» إلى أن كل تلك الزيادات أدت إلى ارتفاع أسعار الطوب بنسبة 45%.

 

والأربعاء الماضي، اجتمعت الجمعية العامة لأصحاب مصانع الطوب بمنطقة عرب أبوساعد بجميع ممثلي مصانع الطوب في مصر لاستعراض نسب الزيادة في الأسعار، مشيرا إلى أسعار الطوب الطفلي في منطقة الإنتاج المركزية بعرب أبوساعد تتراوح ما بين 650 جنيها و500 جنيه لمختلف المقاسات.

 

ويتخوف مراقبون من تؤدي هذه الزيادة إلى ازدياد اضطراب سوق العقارات المضطربة أصلا بسبب ارتفاع أسعار الحديد والأسمنت، إذ يشيرون إلى أن شركات المقاولات والبناء تكبدت خسائر فادحة، كما أن المستهلك العادي بات يفضل الانتظار لحين استقرار الأوضاع، أملا في انخفاض الأسعار بعد أن عصفت بكل ميزانياته ومخططاته للادخار للبناء بسبب الأسعار الملتهبة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان