رئيس التحرير: عادل صبري 03:32 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

70% من الاستثمارات الخارجية لـ«إيني» الإيطالية في مصر.. لماذا؟

70% من الاستثمارات الخارجية لـ«إيني» الإيطالية في مصر.. لماذا؟

أحمد جابر 21 يونيو 2018 18:39

 

أعلنت الرئيس التنفيذي لشركة «إيني» الإيطالية، «كلاوديو ديسكالزي» أن شركته خصصت 70% من حجم استثماراتها عالميا لمصر، ما يجعل مصر أضخم وجهة لاستثمارات الشركة خارج إيطاليا بفارق كبير عن أقرب منافسيها.

 

وجاءت تصريحات «ديسكالزي» خلال استقبال الرئيس المصري «عبدالفتاح السيسي»، له بحضور وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس «طارق الملا»، والقائم بأعمال رئيس المخابرات العامة، اللواء «عباس كامل»، بالإضافة إلى عدد من مسؤولي الشركة.

 

لكن خبراء أشاروا إلى أن أن هناك جملة أسباب في توجيه هذا الحجم الكبير من الاستثمارت الخارجية للشركة في مصر، أبرزها القرب الجغرافي بين البلدين، إذ أن الشركة تعمل في البحر الأبيض في السواحل الإيطالية القريبة من الحدود البحرية المصرية أيضا.

 

كما يعد الاستقرار الأمني أيضا أحد العوامل الجاذبة لاستثمارات الشركة، إضافة إلى حالة الهدوء السياسي في البلاد.

 

لكن السبب الأهم وراء ذلك، هي القوانين التي تحدد نسب الشركات المنقبة وحصتها من الغاز أو البترول، إذ تعد من أكبر النسب العالمية، وهو ما دفع الشركة العملاقة إلى الدخول بثقلها للتنقيب في الأراضي المصرية الواعدة، أملا في الفوز بنصيب الأسد من كعكة الغاز والبترول المصري.

 

وأشار «ديسكالزي» إلى أن حجم الاستثمارات التي تم ضخها في حقلي «نورس»، و«ظُهر» بلغ حتى الآن 8.4 مليارات دولار، وأنه من المخطط ضخ 3 مليارات دولار أخرى خلال المرحلة المقبلة.

 

وقال «الملا»، إنه تم استعراض الموقف التنفيذي لاستكمال باقي مراحل مشروع تنمية حقل «ظُهر» وما تم إنجازه من أعمال إنشائية في وحدات معالجة الغازات بالمحطة البرية ببورسعيد.

 

وأكد أن هناك تعاونا وتنسيقا كاملا مع شركة «إيني» الإيطالية وشركات البترول المصرية: «بتروبل» و«بتروجت» و«إنبي» و«خدمات البترول البحرية»؛ للتعجيل والإسراع بمعدلات التنفيذ لباقي مراحل المشروع.

 

كما تناول اللقاء موقف تنفيذ الأعمال لاستكمال مشروع تنمية حقل «نورس»، وكذلك خطة الحفر المستهدفة للحقل الجديد «نور» الواعد في منطقة البحر المتوسط.

 

وتعد «إيني» الايطالية المالك الأصلي لمنطقة امتياز «شروق» حيث أصبحت تمتلك حاليا 50% من منطقة الامتياز في مقابل 10% لشركة «بي بي» البريطانية و30% لشركة «روزنفت» الروسية و10% لشركة «مبادلة» الإماراتية للبترول.

 

وتعمل «إيني» في مصر منذ عام 1954، لكنها في 2015 اكتشفت حقل «ظُهر» العملاق للغاز في مصر، وأعلنت أنه يحوي احتياطات تقدر بـ30 تريليون قدم مكعبة من الغاز.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان