رئيس التحرير: عادل صبري 01:03 صباحاً | الجمعة 25 مايو 2018 م | 10 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

بعد خفض الدعم لـ١٦ مليارًا.. هل ترتفع أسعار الكهرباء ٥٠٪ فى يوليو؟

بعد خفض الدعم لـ١٦ مليارًا.. هل ترتفع أسعار الكهرباء ٥٠٪ فى يوليو؟

اقتصاد

أسعار الكهرباء

بعد خفض الدعم لـ١٦ مليارًا.. هل ترتفع أسعار الكهرباء ٥٠٪ فى يوليو؟

أحمد حسين 22 أبريل 2018 09:00

تباينت توقعات خبراء اقتصاديين حول نسبة الزيادة المنتظرة فى أسعار الكهرباء عقب إعلان تخفيض الدعم الموجه للكهرباء فى الموازنة الجديدة للنصف تقريبا حيث أكد البعض أنها لن تصل إلى ٥٠٪ وستكون الزيادة الأكبر للشرائح كثيفة الاستهلاك فيما رأى آخرون انها قد تصل لهذه النسبة.


 ووفقا لمشروع الموازنة العامة الجديدة فإن مخصصات دعم الكهرباء انخفضت إلى ١٦ مليار جنيه مقارنة ب٣٠ مليار جنيه فى الموازنة الحالية اى النصف تقريبا.


وعقب نشر ارقام مشروع الموازنة الجديدة انتشرت انباء تفيد بأن الزيادة في الشريحة الأولى، التي تبدأ من صفر إلى 50 كيلووات، نحو 30٪، ليصبح سعر الكيلو 16 قرشًا، بدلًا من 13، والشريحة الثانية التي تبدأ من 51 إلى 100 كيلووات 35٪، تصل إلى 27 قرشًا، بدلًا من 22، وفي الشريحة الثالثة التي تبدأ من صفر إلى 200 كيلووات، بنسبة 35٪، لتصبح بـ37 قرشا بدلاً من 28.

 

وفيما يتعلق بالشريحتين الرابعة والخامسة "شرائح متوسطي الاستهلاك"، تبدأ الشريحة الرابعة من 201 كيلووات إلى 350، وتصل الزيادة بها إلى 35٪، ليصبح سعر الكيلو 75 قرشًا، بدلًا من 55، والخامسة التي تبدأ من 351 كيلووات إلى 650 كيلووات، تصل زيادتها لـ40%، لتصبح بجنيه و7 قروش، بدلًا من 75 قرشًا، وهي التي سيطبق عليها الدعم التبادلي.

 

ومن المتوقع أن تصل الزيادة في الشريحة السادسة التي تبدأ من 651 إلى ألف كيلووات، لنحو 35٪، لتصبح بـ168 قرشا بدلا من 125 قرشًا، ثم الشريحة السابعة التي تبدأ من صفر إلى أكثر من ألف كيلووات نحو 45٪ لتصبح 195 قرشا بدلا من 135.

 

كانت وزارة الكهرباء أقرت العام الماضي زيادة على جميع شرائح الاستهلاك بداية من محدودي الاستهلاك حتى الأكثر استهلاكًا، ضمن خطة الوزارة لرفع الدعم عن الكهرباء، وتطوير المحطات.​

 

لن تصل إلى ٥٠٪

فى هذا الصدد قال الخبير الاقتصادى محمد موسى إن أسعار الكهرباء لن ترتفع بنسبة ٥٠٪ فى شهر يوليو.


واضاف موسى لـ"مصر العربية" انه بالفعل تم تخفيض الدعم الموجه للكهرباء بنسبة تقارب من ٥٠٪ إلا أن زيادات الاسعار لن تكون متساوية فى النسبة وانما ستكون موزعة على شرائح الكهرباء المختلفة مشيرا إلى أن الزيادة الأكبر ستكون فى الشرائح كثيفة الاستهلاك.


وأوضح الخبير الاقتصادي أن هذا التخفيض فى الدعم متفق عليه مع صندوق النقد الدولى وكذلك دعم الوقود لافتا إلى أن الزيادة المتوقعة كبيرة ولكن لن تصل إلى ٥٠٪ وقد تكون الزيادة مقسمة على مرحلتين خلال العام المالى الجديد وهذا ما سنعلمه فى يوليو المقبل.


قد تصل ٥٠٪ 
سمير رؤوف الخبير الاقتصادى قال إن ما أعلنته الحكومة من تخفيض دعم الكهرباء الى ١٦ مليار جنيه مقابل ٣٠ مليار جنيه فى الموازنة الحالية يشير إلى زيادة كبيرة منتظرة فى الأسعار خلال العام الجديد.


واضاف رؤوف لـ"مصر العربية" أن الزيادة المتوقعة فى أسعار الكهرباء قد تصل إلى ٥٠٪ لتتساوى مع نسبة تخفيض الدعم فى مشروع الموازنة الجديدة مشيرا إلى أن هذه الزيادة تأتى فى إطار برنامج الحكومة لإلغاء الدعم تدريجيا عن الوقود والكهرباء طبقا لبرنامج الإصلاح الاقتصادي.


تداعيات سلبية 
ويرى المحلل الاقتصادي نعمان خالد، أن زيادة أسعار الكهرباء ستؤدي إلى تداعيات اقتصادية واجتماعية سلبية.


وأضاف خالد، فى تصريحات صحفية، أن  فواتير الكهرباء يتحملها المواطن المصري مرتين، الأولى الزيادة المباشرة عليه في المنزل، والثانية تحمله كلفة زيادة أسعار السلع والمنتجات التي يقرها التجار بالتزامن مع زيادة أسعار الكهرباء الجديدة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان