رئيس التحرير: عادل صبري 08:38 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

التموين تقترح تقليص نصيب الفرد لـ 4 أرغفة.. ومضاعفة نقاط الخبز 100%

التموين تقترح تقليص نصيب الفرد لـ 4 أرغفة.. ومضاعفة نقاط الخبز 100%

محمد محمود 24 يوليو 2017 13:38

كشف تقرير رسمي أعدته الإدارة العامة للدراسات وبحوث التكاليف بوزارة التموين والتجارة الداخلية، أن معدلات استهلاك الخبز المدعم تتراوح بين 2.5 و 3.8 رغيف يومياً لكل مواطن.

 

واستند التقرير إلى واقع البيانات الرقمية الصادرة عن شركات تشغيل الكروت الذكية التي يستخدمها 81 مليون مواطن في صرف حصتهم من الخبز المدعم.


وأوضح أن استهلاك كل مواطن من الخبز المدعم في القاهرة نحو 2.5 رغيف يومياً، و2.2 رغيف في مطروح، و2.48 في بورسعيد، و2.9 في السويس، و3 في الغربية، و3.8 في دمياط، و3.88 في الجيزة، و3.6 في الإسكندرية، و3.85 في البحيرة، و3.8 في الدقهلية، و3.88 في الشرقية، و3 في الفيوم، و2.5 في الوادي الجديد، و3.7 في سوهاج، و2.7 في قنا، و2.3 في الأقصر، و3.9 في أسوان، و3.4 في البحر الأحمر، و2.7 في سيناء.


وأشارت نتائج التقرير إلى اعتماد المستفيدين من الدعم على نظام فارق النقاط المقدر بـ 10 قروش عن كل رغيف لا يتم استهلاكه، وهو ما دفع الوزارة إلى اقتراح مضاعفة قيمة نقاط الخبز 100% لتصبح 20 قرشًا عن كل رغيف لا يتم استهلاكه في مقابل تحديد نصيب كل فرد من الخبز المدعم بـ4 أرغفة يومياً، وفقًا لأعلى معدلات الاستهلاك اليومية بإجمالي 120 رغيفا شهريا تبلغ قيمتها بنظام النقاط الجديد 24 جنيهًا في مقابل 150 رغيفا في الشهر تبلغ قيمتها بنظام النقاط الحالي 15 جنيها.


ويحصل 60 مليون مواطن من بين 81 مليون على دعم الخبز وتشمل بطاقاتهم 4 أفراد ما يعنى حصول أغلب الأسر المصرية على 16 رغيفا مدعما يومياً أو ما يقابلها من النقاط بواقع 3.20 جنيه يومياً، وتستهلك مصر سنوياً نحو 14.6 مليون طن من القمح بينهم 9.6 مليون طن مخصصة لإنتاج الخبز المدعم.

 

وتعد مصر أكبر دول العالم استيرادًا للقمح بما يتبعه من تدبير لاعتمادات غير مسبوقة تستنزف رصيد البلاد من العملة الصعبة.

 

ويوصي التقرير بضرورة توجيه قيمة النقاط الجديدة بعد مضاعفتها لصرف سلع غذائية من بينها الأرز والمكرونة باعتبارهما بديلين للخبز يمكن الاعتماد عليهما في تغيير النمط الاستهلاكي الحالي الذي أدى لارتفاع معدل استهلاك المواطن المصري من القمح لـ 180 كيلو جرام سنويا مقابل 85 كيلوجرام سنويا متوسط الاستهلاك العالمي من القمح.


وأشار إلى أن مضاعفة نقاط الخبز المواطنين تحفز على ترشيد استهلاك القمح وتقليل حجم التلاعب والسرقات من أموال الدعم.


وشددت الوزارة على التزامها الكامل باستمرار دعم الخبز، وتوفيره من خلال 30 ألف مخبز بإجمالي إنتاج يصل إلى 300 مليون رغيف يومياً ليُباع بـ5 قروش لكل مواطن، وكذا صرف السلع التموينية وفقًا لنظام النقاط المستهدف مضاعفته إلى 20 قرشًا عن كل رغيف.

 

وتدفع الحكومة حاليا ما بين 375 و400 مليون جنيه شهريا لدعم نقاط الخبز وفي حالة الموافقة النهائية ستجري مضاعفة تلك الأرقام.

 

ويحصل المواطن حاليًا على عشرة قروش مقابل كل رغيف خبز لا يشتريه من حصته نهاية كل شهر ويستطيع استخدام حصيلة ذلك في شراء سلع تموينية عن رصيده الإجمالي هو وأسرته.


فيما طلبت وزارة التموين والتجارة الداخلية من الشعبة العامة للبقالة والمواد الغذائية بالاتحاد العام للغرف التجارية، إعداد قائمة مفصلة بأهم السلع الأكثر استهلاكًا، وإقبالا من المستهلكين.

ووفق ممدوح رمضان، المتحدث الرسمى لوزارة التموين والتجارة الداخلية فإنّه من المقرر تقديم القائمة خلال الأسبوع الجارى.

وأوضح أن الغرض منها هو التعرف على أكثر السلع استهلاكا، قبل إضافة سلع جديدة على قائمة المقررات التموينية، بهدف خدمة المواطن بعد زيادة الدعم إلى 50 جنيهاً للفرد، بدلا من 21 جنيهاً.

 

من جانبه قال عطية حماد، رئيس شعبة مخابز القاهرة: إن الحكومة حرة وتفعل ما تشاء فى نظام دعم الخبز وما يهمنا كأصحاب المخابز هو تكلفة إنتاج رغيف الخبز.


وأضاف حماد فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن تصريحات الحكومة بأن أصحاب المخابز ينتهزون ويستغلون المواطنين ويحتفظون بالبطاقات الذكية لديهم ويصرفون كامل نقاط الخبز لهم ثم تحصيل المقابل من الحكومة على أساس أكثر من 50 قرشا لكل رغيف كما لو كان قد تم خبزه وبيعه للمواطن بالفعل، اتهامات باطلة لا نقبلها.


وأشار رئيس شعبة مخابز القاهرة، إلى أنه لا علاقة لهم بأصحاب البطاقات التموينية، قائلا "ملناش علاقة بالمواطن والشغلة دى لأنها خاصة بالمواطن فى المقام الأول والرقابة التموينية فى المقام الثاني".


وأكد حماد، أنه يجب على الدولة اتخاذ إجراءات رادعة ضد كل من يُضبط لديه بطاقات تموينية من أصحاب المخابز ويحتفظ بها كما يجب اتخاذ إجراءات مشابهة مع المواطن نفسه الذى يفرط فى الدعم بحرمانه منه بقية حياته.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان