رئيس التحرير: عادل صبري 02:20 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مفاجأة.. العميد «ساطع النعماني» يوجه رسالة لوزير الدفاع قبل ساعات من وفاته

مفاجأة.. العميد «ساطع النعماني» يوجه رسالة لوزير الدفاع قبل ساعات من وفاته

سوشيال ميديا

ساطع النعماني والرئيس السيسي

مفاجأة.. العميد «ساطع النعماني» يوجه رسالة لوزير الدفاع قبل ساعات من وفاته

محمد الوكيل 14 نوفمبر 2018 14:09

وجه العميد صالح النعماني، نائب مأمور قسم بولاق الدكرور سابقًا، رسالة إلى وزير الدفاع الفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة، قبل ساعات من وفاته، بإحدى مستشفيات العاصمة البريطانية لندن.

 

"النعماني"، قال في منشور مطول، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "السيد الفريق أول وزير دفاع مصرنا الحبيبة تحيه طيبه وبعد.. نصت الأعراف والمواثيق الدولية على حماية حق المكفوفين ومتحدي الإعاقة والاقزام في الحياه و الامن أثناء قيامهم بأعمالهم أو تواجدهم في حياتهم الخاصه وذلك لأعتبارات حساسيتهم من كل مشكله وذلك لحساسيتهم اتجاه اعاقتهم وما قد تسببه من مشاكل لهم".

 

وتابع: "وقد ارتادت مصر هذا المجال وذلك لما تملكه من أسرار حضارة عاشت ملايين السنين، بل إن رئيسها وابنها البطل سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي قرر تخصيص عام ٢٠١٨ عاما لمتحدي الإعاقة ووجه بتوحيد كل قوي الحكومه في سبيل إنجاح فعاليات هذا المطلب الحضاري والذي تقاس به نهضة الأمة وحضارتها".

 

وأضاف: "كانت القوات المسلحة المصرية الباسله التي تعتبر معجزه من معجزات المصريين فى العصر الحديث حيث أنها تخوض بكل بساله حربا ضروسا بالنيابة عن العالم بأسره وتحقق نجاحات يشهد العالم بها وتقود ببراعه جهودا مخلصه في بناء وتشييد العديد من المشروعات العملاقه التي تشهد على حضارة هذا البلد".

 

وواصل: "وإيمانًا منها بضرورة تكريم أبطال مصر من القوات المسلحه والشرطه الذين افنوا حياتهم واعيقت أطرافها واعينهم من أجل هذا الوطن فقامت باستقبال هؤلاء الأبطال بمستشفياتها وانديتها و دورها مؤمنه بأن قيمة مصر الحضاريه وعزتها إنما تعتمد علي قدر ما تقدمه من الرعايه و الاهتمام لهؤلاء الأبطال الحقيقين".

 

وأردف: "سيدي القائد العام أنا ضابط شرطة مصري افنيت حياتي في خدمة هذا البلد وعندما طلب مني التضحيه لأهل بلدي قدمتها طواعية، فلم أتردد ولم أخاف فقدمت لبلدي عينان رخيصه حتي يعيش ابناء هذا الوطن في نور الحق والخير والأمان، ولم تهملني قواتنا المسلحة العظيمه كعادتها دائمًا فقامت بتذليل كل الصعاب التي قابلتني من الخارج أثناء رحلة علاجي، وعقب إجرائي إحدي العمليات الجراحية الدقيقة في عيني قام طبيب التخدير أثناء قيامه بعملية الإفاقه بخطأ نتج عنها قيامي أثناء نومي وصراخ بهيستريا أكثر من مرة".

 

واستطرد: "هذا وقد قام أخي ومرافقي بالسيطرة على هذا الوضع وذلك بتعليمات وتوجيهات من الطبيب المعالج، وفي أثناء ذلك فوجئت باتصال تليفوني من مدير الفندق المقدم سامي قشطه وقيامه بالصراخ في هيستريا وسؤالي عن المشاجره الموجودة في غرفتي وقيامه بالصياح والصراخ مما جعلني لا أفهم منه شيئا إلا أنني أصبت بجزع وخوف شديد، وعند استغراقي في النوم وفي حوالي الثالثة صباحًا فوجئت بطرق شديد على باب غرفتي لأكثر من عشر دقائق حيث قمت من النوم مذعورًا ليفاجئني هذا المدير بالصراخ والصياح في وجهي متسائلاً عن وجود ثمة مشاجرة عنيفة في غرفتي وعبثًا حاولت إقناعه بعدم وجود أية مشاجرات إلا أنه استمر في صياحه وصراخه بطريقه غير لائقة متجاوزًا وجوب احترام فارق الرتب وحالتي الصحية".

 

واختتم: "سيدي القائد،، إنني لم أسرد هذه اللحظات التي أثرت بالسلب في صحتي النفسية لشيء إلا انني رغبت في توضيح أنه بالرغم من تجاوز هذا الضابط إلا أنه لن يسيء لقواتنا المسلحة العظيمة التي ستظل نبراسًا مضيئًا لحياة المصريين، اللهم قدرني على أحبائي أما أعدائى فأنا كفيل بهم".

وتُوفي العميد ساطع النعماني، نائب مأمور قسم شرطة بولاق الدكرور الأسبق، والذي أُصيب بطلق ناري في وجهه خلال أحداث بين السرايات، والتي وقعت إبان ثورة 30 يونيو عام 2013، بعد عديد من العمليات الجراحية داخل مستشفى سانت ماري بلندن.

 

الجدير بالذكر أن الراحل سافر إلى سويسرا بعد إصابته بالطلق الناري، ليتم علاجه ويعود إلى أرض الوطن بعد حوالي 14 شهرًا من إصابته، وعند عودته حظي باستقبال حافل من جميع المواطنين ورجال الشرطة، كما حظي بتكريم الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى قبَّل رأسه تقديرًا لمجهوداته.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان