رئيس التحرير: عادل صبري 03:58 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

غموض بين رواد «تويتر» حول أسباب اختفاء طائرة عسكرية روسية في سوريا

غموض بين رواد «تويتر» حول أسباب اختفاء طائرة عسكرية روسية في سوريا

سوشيال ميديا

الطائرة الروسية "إيل-20" - أرشيفية

غموض بين رواد «تويتر» حول أسباب اختفاء طائرة عسكرية روسية في سوريا

محمد الوكيل 18 سبتمبر 2018 11:54

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع اختفاء طائرة روسية تقل 14 عسكرياً أثناء تحليقها ليلاً قبالة الساحل السوري، بالتزامن مع هجوم صاروخي إسرائيلي استهدف مدينة اللاذقية في غرب سوريا.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "سوريا"، حصل على المركز الثاني ضمن قائمة التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

 

وندد رواد "تويتر" بتصارع العديد من الدول على الأراضي السورية، فيما تباينت ردود الأفعال حول أسباب اختفاء الطائرة الروسية.

واختفت طائرة روسية تقل 14 عسكريًا أثناء تحليقها ليلاً قبالة الساحل السوري، بالتزامن مع هجوم صاروخي إسرائيلي استهدف مدينة اللاذقية في غرب سوريا، وفق ما أعلنت موسكو، في تصعيد يثير توتراً إقليمياً ويأتي بعد الإعلان عن اتفاق روسي تركي حول إدلب، آخر معقل للفصائل المقاتلة المعارضة للنظام في شمال غرب البلاد.

 

ولم تدل دمشق بأي معلومات حول الطائرة الروسية، ولم تحدد الجهة المسؤولة عن تنفيذ «العدوان» على اللاذقية، في وقت أحصى المرصد السوري لحقوق الانسان مقتل شخصين على الأقل، مشيرا إلى أن الصواريخ استهدفت «مستودعات ذخيرة».

 

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية ليل الاثنين الثلاثاء في بيان نقلته وكالات الأنباء الروسية أن «الاتصال قطع بطاقم الطائرة +إيل-20+ بينما كانت تحلّق فوق البحر الأبيض المتوسط على بعد 35 كلم من الساحل السوري في طريق عودتها إلى قاعدة حميميم الجوية»، القاعدة الجوية الرئيسية لموسكو في غرب سوريا.

 

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن اختفاء الطائرة تزامن مع إغارة أربع مقاتلات إسرائيلية من طراز أف-16 على بنى تحتيّة سورية في محافظة اللاذقية، أحد أبرز معاقل الرئيس السوري بشار الأسد.

 

وأكدت روسيا أنها تحتفظ لنفسها بحق الرد المناسب على تصرفات "إسرائيل الاستفزازية"، بعدما جرى إسقاط إحدى طائراتها بصاروخ سوري، الثلاثاء.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع اللواء إيغور كوناشينكوف، إن الطيارين الإسرائيليين عمدوا إلى التستر بالطائرة الروسية مما جعلها عرضة لنيران الدفاعات السورية التي تسببت بسقوطها.

 

وسقطت الطائرة، وهي من طراز "إيل-20" وعلى متنها 15 عسكريا، حين كانت في طريق عودتها إلى قاعدة حميميم الجوية قرب مدينة اللاذقية الساحلية التي كانت تتعرض وقتها للهجوم من "صواريخ معادية" مساء الاثنين.

 

وشدد المتحدث على أن إسرائيل لم تحذر قيادة القوات الروسية في سوريا مسبقا، ولم يصل إبلاغ بعمليتها عبر الخط الساخن إلا قبل أقل من دقيقة من الضربة، مضيفًا: "الأمر الذي لم يسمح لنا بإخراج الطائرة الروسية إلى منطقة آمنة".

 

واعتبرت وزارة الدفاع الروسية أن "الاستفزاز الإسرائيلي بمثابة تصرف عدائي"، وأن ذلك "لا يتوافق مع روح الشراكة الروسية الإسرائيلية ونحتفظ بحق الرد بالإجراءات الجوابية المناسبة".

 

ورفض جيش  الاحتلال الإسرائيلي حتى الآن التعليق على وقوع هجمات صاروخية في سوريا، وبيان وزارة الدفاع الروسية، بشأن فقدان طائرة الاستطلاع طراز "إيل — 20".

 

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال ،: "نحن لا نعلق على تقارير أجنبية"، في إشارة إلى تقرير وزارة الدفاع الروسية عن سقوط الطائرة ومصرع جميع من كان على متنها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان