رئيس التحرير: عادل صبري 11:22 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

«قطر vs الإمارات».. سجال خليجي بعد إلزام «العدل الدولية» دبي بحماية مواطني الدوحة

«قطر vs الإمارات».. سجال خليجي بعد إلزام «العدل الدولية» دبي بحماية مواطني الدوحة

سوشيال ميديا

تميم بن حمد وخليفة بن زايد

«قطر vs الإمارات».. سجال خليجي بعد إلزام «العدل الدولية» دبي بحماية مواطني الدوحة

محمد الوكيل 23 يوليو 2018 17:33

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع قرار محكمة العدل الدولية، بإلزام دولة الإمارات العربية المتحدة، بإعادة لم شمل العائلات القطرية التي تفرقت إثر قرار 5 يونيو 2017، الذي اتخذته الإمارات ودول عربية أخرى بمقاطعة قطر.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "محكمة العدل الدولية"، تصدر قائمة التريندات الأكثر تداولاً في قطر.

وتباينت ردود أفعال رواد "تويتر" بالخليج مع القرار، حيث وصفه البعض بأنه انتصار للدوحة، فيما رأى آخرون أنه بلا قيمة، طالما لم تحصل قطر على قرار برفع الحظر الجوي.

وأصدرت محكمة العدل الدولية، اليوم الإثنين، حكمًا عاجلاً في قضايا خلافية بين دولتي قطر والإمارات.

 

وقررت المحكمة، إلزام دولة الإمارات العربية المتحدة، بإعادة لم شمل العائلات القطرية التي تفرقت إثر قرار 5 يونيو 2017، الذي اتخذته الإمارات ودول عربية أخرى بمقاطعة قطر، كما ألزمت الإمارات بالسماح للطلاب القطريين باستكمال دراستهم في الجامعات الإماراتية أو تمكينهم من سجلاتهم الدراسية، والسماح للمواطنين القطريين باللجوء إلى المحاكم الإماراتية.

 

وذكرت المحكمة، في نص قراراها "على الإمارات التأكد من أن العائلات التي تضم قطريين فرقتهم الإجراءات الإماراتية في 5 يونيو، أن يعاد لم شملهم، وأن تعطي الفرصة للطلاب القطريين المتضررين من الإجراءات الإماراتية لإتمام تعليمهم في الإمارات أو أن تعاد لهم سجلاتهم الدراسية إن أرادوا التعليم في أماكن أخرى.

 

وأضاف قرار المحكمة، على الإمارات أن تسمح للقطريين المتضررين من الإجراءات الإماراتية بالتقاضي أمام المحاكم الإماراتية، كما وافقت المحكمة على قرارًا يلزم الطرفين بالامتناع عن أية إجراءات من شأنها تمديد النزاع المطروح أمام المحكمة أو تصعيده.

 

وتقدمت الدوحة، مؤخراً، بدعوى أمام محكمة العدل الدولية، اتهمت فيها أبوظبي بارتكاب تدابير تمييزية ضد القطريين، أدت إلى انتهاكات لحقوق الإنسان لا تزال قائمة حتى اليوم.

 

وكانت الإمارات، عقب اندلاع الأزمة الخليجية، في يونيو 2017، قامت بطرد القطريين بشكل جماعي، وحظرت عليهم دخول أراضيها أو المرور عبرها، وبناء على ذلك، تطالب قطر من خلال محكمة العدل الدولية أن "تعيد الإمارات إلى القطريين حقوقهم"، كما تطالب بتعويضات عن الأضرار التي لحقت بها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان