رئيس التحرير: عادل صبري 09:16 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

«فضيحة» الشهادات المزورة تهز الكويت.. ومغردون يطالبون بإقالة وزير التعليم العالي

«فضيحة» الشهادات المزورة تهز الكويت.. ومغردون يطالبون بإقالة وزير التعليم العالي

سوشيال ميديا

شهادات مزورة - أرشيفية

لليوم الرابع على التوالي..

«فضيحة» الشهادات المزورة تهز الكويت.. ومغردون يطالبون بإقالة وزير التعليم العالي

محمد الوكيل 22 يوليو 2018 14:48

 

لا تزال قضية الشهادات المزورة بالكويت، محل جدال واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، رغم أنها بدأت منذ يوم الأربعاء الماضي، حينما أعلنت وزارة التعليم العالي بالكويت، اكتشاف عدد كبير من الشهادات المزوّرة، لمختلف المراحل الجامعية، خلال الأشهر الماضية.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "الشهادات المزورة"، تصدر قائمة التريندات الأكثر تداولاً في الكويت.

ورأى عدد من النشطاء الكويت، أنه لابد من حسم هذه القضية في أسرع وقت، كي تصبح رسالة لكل من تسول له نفسه خداع المجتمع والمسئولين، فيما طالب آخرون بضرورة إقالة وزير التعليم العالي بالكويت.

 

وتشهد الكويت فضيحة مُدوية بعد اكتشاف ما وُصِفت بـ "أكبر عملية تزوير لشهادات جامعية في الدولة الخليجية"، متورّط بها أكثر من ألف شخص، بعضهم مشهورون إعلاميًا، وتصاعد دعوات برلمانية وأكاديمية للمطالبة بمحاسبة جميع الضالعين، وسدّ الثغرات في آلية اعتماد الشهادات الجامعية في الكويت.

 

وأعلنت وزارة التعليم العالي بالكويت، يوم الأربعاء الماضي، اكتشاف عدد كبير من الشهادات المزوّرة الصادرة من مصر، لمختلف المراحل الجامعية، خلال الأشهر الماضية، وإلقاء القبض على أحد الوافدين العاملين بالوزارة، من مصر، متواطئ في الجريمة.

 

وفي الوقت الذي اعتبرت فيه القضية الأكبر من نوعها في الكويت، نقلت صحيفة "القبس" الكويتية عن مصادر وصفتها بالمُطلعة، قولها إن "الشهادات التي تم اكتشافها، حتى الثلاثاء، تجاوزت الـ400 شهادة"، مُحذّرين من وجود مسؤولين وموظفين كبار في أجهزة الدولة يحملون شهادات مزورة، لم يُكتشفوا إلى الآن، فيما يوجد محامون اشتروا شهادات وهمية، بحسب قولهم.

 

كما دخلت القضية منحى خطيرًا بعد أن كشفت تحقيقات أجرتها الأجهزة المختصة في وزارة الداخلية، عن تشعّب مسار تزوير الشهادات، بدءًا من موظف التعليم العالي الذي أُلقي القبض عليه فور عودته من بلاده، مرورًا بالتنسيق مع مكاتب وجهات في مصر احترفت تزوير الشهادات، وصولًا إلى بيعها في الكويت ودول خليجية أخرى للراغبين في الحصول على المُسمّى الأكاديمي من دون بذل أي جهد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان