رئيس التحرير: عادل صبري 11:29 مساءً | الأحد 20 مايو 2018 م | 05 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

البرادعي يطالب برؤية شاملة للتطبيع .. ونشطاء: «نرفض التواصل مع الصهانية»

البرادعي يطالب برؤية شاملة للتطبيع .. ونشطاء: «نرفض التواصل مع الصهانية»

سوشيال ميديا

محمد البرادعي

البرادعي يطالب برؤية شاملة للتطبيع .. ونشطاء: «نرفض التواصل مع الصهانية»

محمد الوكيل 10 مارس 2018 13:35

تساءل الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، عما إذا كانت هناك رؤية شاملة للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي أم لا؟.

 

"البرادعي" قال في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التدوين المصغر "تويتر": "هل لدينا رؤية شاملة "للتطبيع"، وما يضر وما ينفع؟، مثلاً.. هل التبادل الثقافي مع أهلنا في الضفة وغزة يضر القضية؟".

 

وتابع: "هل زيارة الأماكن المقدسة يكرس الاحتلال؟، هل تشجيع عرب ٤٨ على زيارة الدول العربية يقلص الصلة معهم؟، وهل يجب علينا ألا نتواصل مع المسجون لأننا نرفض سجنه؟".

 

وكان البرادعي كتب في تغريدة سابقة: "هل يمكننا التواصل ثقافياً على الأقل مع أهلنا في الأراضي المحتلةً ومع عرب ٤٨ لمساندتهم ودعمهم أم سنستمر في عزلهم تحت شعار "عدم التطبيع" (والذي لا يطبق حاليًا على الصعيد السياسي والأمني والاقتصادي)، بعد سبع عقود من الفشل في التعامل مع القضية الفلسطينية هل من أمل في فكر مختلف؟".

 

 

وتفاعل عدد من النشطاء مع تغريدات البرادعي، حيث رأى البعض أن مثل هذه الأفكار تحتاج لاستراتيجيات معينة، فيما رفض آخرون أي مقترحات تدعو للتطبيع مع الكيان الصهيوني.

 

يذكر أن البرادعي، دعا في وقت سابق، المسلمين في بقاع الأرض إلى زيارة القدس الشريف، تعليقًا على إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب أنه قد يزور مدينة القدس في مايو المقبل.

 

وقال في تغريدة له، الأسبوع الماضي: "أعلن ترمب أنه قد يزور القدس في مايو لافتتاح السفارة الأمريكية، هل هناك عاقل لا يعلم أن هذا جزء من تصفية القضية الفلسطينية؟ هل هناك عاقل لا يعلم كذلك أننا أصبحنا كعرب جثة هامدة؟ وأخيراً هل هناك عاقل ينتظر أي رد فعل سوي الصراخ والعويل أو الحديث الأجوف عن خزعبلات صفقة القرن؟".

وكشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه يدرس إمكانية زيارة إسرائيل لافتتاح سفارة بلاده في القدس بعد نقلها من تل أبيب.

 

وأردف ترامب: أعتقد أن الفلسطينيين يريدون العودة إلى مفاوضات السلام، موضحا أن بلاده لديها فرصة جيدة للغاية لتحقيق السلام فى الشرق الأوسط، موضحًا أن العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل هي "أفضل من أي وقت".

 

جدير بالذكر أن ترامب استقبل يوم الإثنين الماضي، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في البيت الأبيض لإجراء محادثات، وعلق ترامب خلال اللقاء أن العلاقات بين بلاده وإسرائيل حاليا "أفضل من أي وقت مضى".

 

من جهته أشاد نتنياهو بقرار ترامب حول نقل السفارة والاعتراف بالقدس عاصمة لبلاده قائلا "سيتذكر شعبنا هذا على مر العصور".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان