رئيس التحرير: عادل صبري 11:00 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الفقي: حركتي تمرد وتجرد تأثيرهما إعلامي بحت

الفقي: حركتي تمرد وتجرد تأثيرهما إعلامي بحت

مصر العربية - متابعات 12 يونيو 2013 05:05

مصطفى الفقي - ارشيفيةقال الدكتور مصطفي الفقي إن الإخوان سيحتشدوا أيام 26 و27 قبل أحداث 30 يونيو، قائلا: "ليس من السهل أن تتنازل جماعة الإخوان عن الحكم وكل خياراتهم مطروحة، حتى الدم، فوصول الإخوان للحكم بعد 80 عاما يعد مثل الرجل الذى أنجب فى السبعين من عمره".

واشار في حواره مع برنامج "مصر الجديدة مع معتز الدمرداش  إلى  أن الرئيس محمد مرسى أطيب أعضاء جماعة الإخوان، وأكثرهم خلقا.متابعا أنه يجب على الحاكم أن يستجيب للضغوط، أو لا يحكم، وأن أحد الحلول بالنسبة لمرسى هى أن يأتى بنواب من غير الإخوان المسلمين.

كما قال انه كان يجب على الرئيس محمد مرسي اختيار وزارة قوية بعد توليه الرئاسة لمساندته في أول تجربة رئاسية له.

وتابع الفقي  :" أن التنظيم القطبى في الإخوان هو المتحكم داخل الجماعة، وأن لديه معلومات بتغير موقف الإدارة الأمريكية تجاه حكم الإخوان بشكل طفيف. وأكد أن حركتي تمرد وتجرد تأثيرهما إعلامي بحت".

واشار الى ان الفن والثقافة هما القوة الناعمة لمصر، وإن مصر الآن تحتاج إلى المصالحة وقبول كل طرف للآخر.

ودعا الإخوان أن يلحقوا بآخر عربة في القطار قبل فوات الأوان، لأنه إذا حدثت دماء في الأحداث المقبلة فلن تتوقف، وقال موجها حديثه للرئيس وجماعة الإخوان: "من ظلم لا يظلم"، وعليكم الانتباه إلى أن الشارع المصرى لم يكن منقسما في تاريخه كما هو الآن.

 وأشار إلى أن بعض الدول الإفريقية وقفوا إلى جانب مصر في المحن التي واجهتها أكثر مما فعلته الدول العربية، مشدداً على ضرورة تصحيح العلاقات المصرية الإفريقية مرة أخرى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان