رئيس التحرير: عادل صبري 04:35 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

من هو «ساطع النعماني» الذي أطلق السيسي اسمه على «ميدان النهضة»؟

من هو «ساطع النعماني» الذي أطلق السيسي اسمه على «ميدان النهضة»؟

الحياة السياسية

الرئيس السيسي والعقيد ساطع النعماني

من هو «ساطع النعماني» الذي أطلق السيسي اسمه على «ميدان النهضة»؟

أحلام حسنين 14 نوفمبر 2018 23:23

"ساطع النعماني" اسم تردد كثيرًا على مدار اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي، كل يسرد قصة بطولته بعد أن وافته المنية، اليوم الأربعاء، عقب إجرائه عملية جراحية بالوجه في مستشفى سانت ماري بالعاصمية الإنجليزية، ولكن من هو "النعماني""؟ الذي قرر رئيس الجمهورية تحويل اسم ميدان النهضة ليصبح ميدان "ساطع النعماني".

 

 

النعماني هو عقيد بالشرطة المصرية، تعود قصته إلى قبل 5 أعوام حين فقد بصره جراء مشاركته في الاشتتباكات التي دارت بين أهالي بين السرايات وأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، المعتصمين بميدان "النهضة" بالجيزة، إذ كان حينها نائب مأمور قسم شرطة بولاق الدكرور.

 

يروي هشام صالح، المتحدث الرسمي لنادي ضباط الشرطة سابقا، الأحداث التي دارت ذلك اليوم "2 يوليو 2013"، عقب أخر خطاب للرئيس المعزول محمد مرسي، إذ وقعت أحداث بين السريات التي دارت فيها الاشتباكات بين الأهالي وأنصار مرسي، ويقول :"النعماني نزل يدافع عن أهل دايرته في بولاق الدكرور من اعتداء الإخوان على الأهالي".

 

 

ويضيف صالح، عبر صفحته الشخصية على فيس بوك :"ساطع كان نائب مأمور ومستناش قوات ولا حد ونزل بصدره وقف مع الأهالي قصاد الإخوان واتضرب عليه خرطوش صفى عين الاتنين، وما بين سنين العلاج والسفر والمعاناة وضلمة النور بتلمح قوة الإيمان جوه وبتسمع رنين كلمة الحمد لله، نبرة صوته اللي بتغلفك بطبقة إخلاص ورجولة وشهامة".

 

ويستطرد :"مفيش كلام يقدر يوصف تضحيته بأعز ما يملك ولا في حروف تقدر توصف معاناته الصحيه طول السنين اللي فاتت..مع السلامه ياصديقي وملهمي في الصبر والرضا وأوعدك أن هفضل لحد ما أموت أحكي سيرتك وملحمتك لكل الناس، ماتت الملحمه...بس سيرتها عايشه اكيد...ساطع النعماني مش مجرد اسم ولقب".

 

وكان النعماني قد دخل بعد الإصابة في عيوبة لمدة 60 يوما ثم سافر لتلقي العلاج في إنجترا بعد توقف أجهزة الجسم، ومكث هناك 411 يوما  "14 شهرا" للعلاج، ثم عاد إلى القاهرة، وطالب وزير الداخلية بالعودة إلى الخدمة لاستكمال مسيرة العمل في جهاز الشرطة.

 

 

وشارك النعماني في حفل تخرج دفعة جديدة من طلبة كلية الشرطة بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى بتاريخ 29 يوليو 2015، وأهدى الرئيس قلادة عليها دمه تعبيرا عن عشقه لبلده، فبادله السيسي بتقبيل رأسه تقديرا لتضحياته.

 

وحضر كذلك حفل افتتاح قناة السويس الجديدة، يوم 6 أغسطس 2015، حيث ظهر في المنصة الرئيسية للحفل، بعدما استجاب الرئيس عبدالفتاح السيسي لطلبه أثناء حضوره تخريج إحدى دفعات كلية الشرطة.
 

ومنذ هذا التاريخ عاد النعماني إلى لندن لاستكمال علاجه، إلى أن غيبه الموت اليوم بعد 5 أيام من إجراء جراحة تكميلية بالوجه في مستشفى سانت ماري بالعاصمة الإنجليزية.

 

 

وفي إحدى اللقاءات الإعلامية السابقة قال العقيد النعماني عن أحداث بين السرايات :" إنه يوم 2 يوليو فوجئ بمجموعة كبيرة من أهالي بولاق الدكرور واقفين فوق كوبري ثروت ومجموعة من أهالي بين السرايات في أول شارع المرور، سألتهم في إيه قالوا لي إن فيه ضرب نار من عند أسوار الجامعة من ملثمين".


وأضاف:"طلبت منهم أنهم يرجعوا ولا يشتبك أحد منهم؛ لأني مش عايز حد فيهم يموت، أو يتعور، وفضلت أجرى بين كوبري ثروت أطلب من أهالي بولاق الدكرور العودة، إلى شارع المرور أطلب من أهالي بين السرايات العودة لبيوتهم".

وتابع: "في ظل الجري بين كوبري ثروت وشارع المرور، فوجئت برصاصة في وجهى اعتقدت في البداية أنها طوبة، وضعت يدي على وجهي ملقتش عيني، لينقلني الأهالي إلى مستشفى بولاق الدكرور على موتوسيكل، ثم تم نقلي إلى مستشفى الشرطة بسيارة إسعاف".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان