رئيس التحرير: عادل صبري 10:16 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مذكرة للنائب العام واللجنة الأوليمبية.. آخر مستجدات أزمة رئيس الزمالك والصحفيين

مذكرة للنائب العام واللجنة الأوليمبية.. آخر مستجدات أزمة رئيس الزمالك والصحفيين

هادير أشرف 13 نوفمبر 2018 15:40

توجه فريق من النيابة وضباط الإدارة العامة للمساعدات الفنية بوزارة الداخلية إلى نادي الزمالك لتفريغ كاميرات المراقبة بالنادي لتحديد المتهمين بالتعدي على الصحفيين في الأزمة المتصاعدة بين رئيس النادي ومجموعة من الصحفيين.

 

واتخذ مجلس نقابة الصحفيين، قرارا بمنع نشر اسم وصورة رئيس نادي الزمالك لمدة عام،  في الاجتماع العاجل الذي دعا له أعضاء المجلس، بعد واقعة تعدي أفراد أمن النادي على مجموعة من الصحفيين، الثلاثاء الماضي.

 

وردا على قرار مجلس النقابة، والمجلس الأعلى للإعلام في مصر  أعلن مرتضى رئيس الزمالك  منع دخول "الصحفيين الأعضاء" من دخول النادي.

 

وتقدم مجلس النقابة أمس، ببلاغ إلى النائب العام المستشار نبيل صادق، ضد رئيس نادي الزمالك ومجلس إدارته ومدير النادي التنفيذي ومدير أمن النادي، تطالبه فيه باتخاذ اللازم تجاه منع رئيس "الزمالك" الصحفيين أعضاء النادي من دخول ناديهم.

 

وانتقلت  نيابة العجوزة إلى مقر النادي، لتفريغ كاميرات المراقبة بالنادي، للتحقق من وقائع التعدي على الصحفيين ومنعهم من دخول النادي دون وجه حق.

 

واستمعت النيابة إلى أقوال الصحفي «محمد مندور»، الذي أكد أنه توجه ومجموعة من زملائه الصحفيين الأسبوع الماضي إلى نادي الزمالك، إلا أنه فوجئ بموظفى الأمن يمنعونه من الدخول رغم أنه أبرز لهم كارنيه العضوية، وأكد أنه صحفي، وعندما أصر على الدخول التفوا حوله وانهالوا عليه ضربا وسبا.

 

وأوضح  محمد سعد عبد الحفيظ، عضو مجلس نقابة الصحفيين، أن بلاغ النائب العام تضمن مطالبة بتمكين الصحفيين أعضاء الجمعية العمومية ىنادي الزمالك من دخول ناديهم، وإلزام المشكو في حقهم، والجهات المختثة المتمثلة في وزارة الشباب والرياضة، ومديرية أمن الجيزة بالعمل على إنهاء الأزمة، وحماية الصحفيين عند دخلهم للنادي.

 

وأضاف عبد الحفيظ لـ«مصر العربية»، أنه سيتوجه غدا ومعه مجموعة من الصحفيين إلى اللجنة الأوليمبية، ويتم إعداد مذكرة لرفعها إلى وزير الشباب والرياضة.

 

وأكد عضو محلس نقابة الصحفيين، أن أعضاء المحلس يرفضون الحديث عن أي صلح، مضيفا " نحن أمام اعتداء وهنام فضية جنائية مستمرين بها".

 

وكان أعضاء مجلس النقابة والزملاء الصحفيين المُعتدى عليهم، حرروا محاضر ضد رئاسة النادي ومجلسه ومدير أمنه وأفراد الأمن، بالتعدي عليهم وسرقة هواتفهم المحمولة والاعتداء على إحدى الزميلات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان