رئيس التحرير: عادل صبري 04:23 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

سياسيون: هذه مكاسب مصر من زيارة السيسي إلى روسيا

سياسيون: هذه مكاسب مصر من زيارة السيسي إلى روسيا

الحياة السياسية

الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الروسي فلادمير بوتين

سياسيون: هذه مكاسب مصر من زيارة السيسي إلى روسيا

علي أحمد 15 أكتوبر 2018 22:20

حظيت زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، التي يجريها اليوم الاثنين، إلى روسيا لمدة تستغرق 3 أيام، سيلتقي خلالها نظيره الروسى فلاديمير بوتين، لمناقشة عدد من القضايا السياسية والاقتصادية والملفات ذات الاهتمام المشترك، إشادة واسعة من قبل بعض الأحزاب السياسية، التي توقعت أنها ستحقق لمصر العديد من الثمار  لاسيما على المستوى الاقتصادي وفتح آفاق جديدة للعلاقات بين البلدين.

 

ورأى سياسيون أن الرئيس السيسي تخلي عن سياسة الحليف الواحد لمصر، واعتمد على بناء تحالفات جديدة تقوم على الندية والتعاون البناء المشترك، وهو ما جعل لمصر صوتها المسموع ورؤيتها الثاقبة حول مختلف القضايا، مؤكدين أن زيارة السيسي إلى روسيا حلقة جديدة وجيدة من حلقات مثمرة للدبلوماسية الرئاسية التي انتهجها السيسي بعد 30 يونيو.

 

ومن المقرر أن يعقد الرئيس عبدالفتاح السيسي عدة لقاءات تتعلق بزيادة الاستثمارت الروسية في مصر، خاصة في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وتوسيع مشروعات المنطقة الصناعية الروسية بمصر، وزيادة حركة السياحة الوافدة إلى مصر.

ومن جانبه قال السفير بسام راضى، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن العلاقات المصرية – الروسية، علاقات تاريخية وممتدة، مشيرا إلى أن البلدين سيحتفلان هذا العام بمرور 75 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما.

 

وحول أهمية الزيارة، قال بسام راضى، فى تصريحات للتليفزيون المصرى، إن الزيارة تأتى فى إطار تدعيم العلاقات الثنائية والمشاورات المتبادلة، مشيرا إلى المشروعات الضخمة والتى تقيمها روسيا داخل مصر، والتعاون الكبير بين قطاع السكة الحديد بين البلدين، ونقل وتوطين الصناعة.

 

وقال المهندس أشرف رشاد، رئيس حزب مستقبل وطن ورئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لروسيا تأتي في إطار تعزيز العلاقات الثنائية وبحث الملفات والقضايا المشتركة بين البلدين، مؤكدا أن الـ4 سنوات الأخيرة شهدت تطورا غير مسبوق في تاريخ التقارب بين الدولتين وأصبحت روسيا من أكبر الشركاء الاستراتيجين لمصر.

 

وأضاف رشاد، في بيان له اليوم الإثنين، أن سياسة التوازن التى انتهجتها مصر في علاقاتها مع المعسكرات الغربية والإقليمية جعلت منها وجهة يسعى إليها الجميع لعمل شراكات استراتيجية وتنموية والعمل معا لما فيه المصالح المشتركة.

 

وتابع :"السيسي نجح بسياساته وحنكته فيما لا تستطيع الحروب على تحقيقه وبرهن على أن مشروع مصر الوطني الذي يستهدف خلق مجتمعات تنعم بالسلم والأمان ويحفظ للشعوب حقوقها في العيش بحياة كريمة حتما سيتحقق".

 

وأوضح أن هذه الزيارة سيكون لها مردودها الإيجابي على كافة قطاعات الدولة وستجذب الكثير من الاستثمارات الروسية وسيكون لها مردود على الأزمات العالقة بمنطقة الشرق الأوسط وبالأخص الأزمة السورية، لافتا إلى أن ملف الطاقة وعودة السياحة سيكونان من أهم الملفات على مائدة اللقاء.

 

وأشار  رئيس حزب مستقبل وطن إلى أن تخلي مصر عن سياسة الحليف الواحد وبناء تحالفات جديدة تقوم على الندية والتعاون البناء المشترك أمر يحسب للرئيس، مؤكدا أن كل هذه العوامل جعلت لمصر صوتها المسموع ورؤيتها الثاقبة حول مختلف القضايا. 

 

فيما رأى ياسر الهضيبي، المتحدث الرسمي باسم حزب الوفد، أن زيارة السيسي إلى روسيا حلقة جديدة وجيدة من حلقات مثمرة للدبلوماسية الرئاسية التي انتهجها السيسي بعد 30 يونيو، موضحا أنه لم يحصر علاقات مصر الخارجية في دائرة الولايات المتحدة والغرب الأوروبي، كما كان في السابق، ولكنه أرسي علاقات دبلوماسية جيدة مع دول العالم شرقا وغربا وشمالا وجنوبا، تقوم على الندية والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشأن الداخلي للدول.

 

وأكد الهضيبي، في بيان له اليوم الاثنين، أن علاقـات مصر وروسـيا الممتدة منذ منتصف القرن الماضي علاقات وطيدة، إذ كانت روسيا تستورد من مصر الجلود والفوسفات، وكانت تمد مصر بالسلاح والخبراء الفنيين، فضلا عن تدعيم مصر في مشروعاتها القومية الكبرى مثل بنــاء السـد العالي ومصانع الحديد والصلب ونجع حماد للألومنيوم.

 

وشدد أن العلاقات الحالية في منتهي القوة، إذ وصل التبادل التجاري بين البلدين إلى 6 مليارات دولار في العام الماضي، وأن روسيا ستمد مصر بالتكنولوجيا الحديثة، وخاصة في مجال استخراج الكهرباء من الطاقة النووية.

 

في السياق نفسه أكد حزب المؤتمر أهمية زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى روسيا، متوقعا أن القمة المرتقبة بين السيسي ونظيره الروسى فلاديمير بوتين سيكون لها نتائج ناجحة، وتحقق جميع أهدافها لصالح البلدين.

وأشار الحزب، في بيان له اليوم، إلى أنه هناك علاقات تاريخية واستراتيجية وثيقة تربط بين القاهرة وموسكو، وأن زيارة الرئيس السيسى الحالية لروسيا ستحقق جميع أهدافها السياسية والاقتصادية والاستثمارية والسياحية وغيرها.

في السياق نفسه قال عمر صميدة، رئيس حزب المؤتمر، إن الاهتمام الكبير وغير المسبوق من مختلف وسائل الإعلام العالمى والروسى بالزيارة يكشف أهمية هذه الزيارة ليس على مستوى القضايا التى تهم الجانبين المصرى والروسي، ولكن تجاه جميع القضايا الإقليمية والدولية.


واعتبر صميدة أن أهم القضايا التي ستتناولها القمة بين السيسي وبوتين هي القضايا المتعلقة بمنطقة الشرق الأوسط، خاصة مسيرة السلام والأوضاع فى سوريا وليبيا واليمن، مضيفا أن زيارة الرئيس السيسى لروسيا تهدف أيضا إلى دفع عجلة التعاون فى مجال النقل والمواصلات بين البلدين، وزيادة حجم التبادل التجارى مع روسيا والذى وصل إلى 6.5 مليار دولار.

وتوقع صميدة أن تكون لهذه الزيارة نتائج إيجابية كبيرة للتعاون الاستثمارى والتجارى بين القاهرة وروسيا، وزيادة جذب الاستثمارات الروسية لمصر لإقامة المشروعات الروسية المصرية المشتركة، خاصة فى المشروع القومى العملاق بمنطقة قناة السويس.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان