رئيس التحرير: عادل صبري 10:32 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

حملة دولية للإفراج عن عشرات النشطاء والصحفيين من بينهم "عادل صبري"

حملة دولية  للإفراج عن  عشرات النشطاء والصحفيين من بينهم عادل صبري

الحياة السياسية

الكاتب الصحفي عادل صبري رئيس تحرير مصر العربية

حملة دولية للإفراج عن عشرات النشطاء والصحفيين من بينهم "عادل صبري"

سارة نور 22 سبتمبر 2018 14:42

 

أطلقت منظمة العفو الدولية حملة للإفراج عن عشرات النشطاء السياسيين والصحفيين  المصريين من بينهم الكاتب الصحفي عادل صبري رئيس تحرير موقع مصر العربية.

 

وقالت المنظمة على موقعها الإلكتروني إنها أطلقت حملة تدعو إلى الإفراج فوراً، ودون قيد أو شرط، عن جميع الذين  تم احتجازهم من قبل قوات الأمن لمجرد تعبيرهم عن آرائهم بصورة سلمية.

 

ودعت المنظمة النشطاء من جميع أنحاء العالم للتضامن مع أولئك الذين يواجهون خطراً بسبب تعبيرهم عن آرائهم، والكتابة إلى الحكومة المصرية للإفراج عنهم ، على حد تعبيرها. .

 

فيما قالت نجية بونعيم، مديرة الحملات لشمال أفريقيا بمنظمة العفو الدولية: أصبح انتقاد الحكومة في مصر أشد خطراً الآن، أكثر من ذي قبل.

 

وأوضحت المنظمة أنها وثقت منذ ديسمبر 2017  احتجاز نحو 111 شخصا على خلفية التعبير عن الرأي.

 

وتابعت أن  من ضمن أسباب حبس هؤلاء أسباب تعود إلى نشاطهم على وسائل التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى تاريخهم الحافل بأنشطة حقوقية.

 

وأوضحت أنه تم احتجاز ما لا يقل عن 35 شخصًا بتهم تنظيم "مظاهرة غير مصرح بها"، و"الانضمام إلى مجموعة إرهابية"؛ لأنهم وقفوا متضامنين في احتجاج سلمي صغير ضد زيادة أسعار المترو.

 

وقالت المنظمة إن السلطات المصرية أصدرت مؤخرًا تشريعًا جديدًا يسمح بالرقابة الجماعية على منصات الأخبار المستقلة، وصفحات تعود إلى جماعات حقوق الإنسان.. ومنذ أبريل 2017، حجبت أجهزة الأمن ما لا يقل عن 504 مواقع دون تصريح أو إشراف قضائي.

 

وتابعت بأن القوانين الخاصة بالإعلام والجرائم الإلكترونية، التي تم اعتمادها حديثاً، تفرض المزيد من الرقابة المطلقة للسلطات المصرية على وسائل الإعلام المطبوعة والإلكترونية والإذاعية.

 

وتدعو منظمة العفو الدولية السلطات المصرية إلى إطلاق سراح جميع المعتقلين المحتجزين في السجون لمجرد تعبيرهم عن آرائهم بصورة سلمية، ووضع حد لحملتها القمعية للرقابة على الإعلام، وإلغاء التشريعات التي تشدد قبضة الدولة على حرية التعبير في البلاد.

 

واختتمت المنظمة : "برغم هذه التحديات غير المسبوقة التي تواجهها حرية التعبير، وبالرغم من الخوف الذي أصبح جزءًا من الحياة اليومية، فإن الكثير من المصريين لا يزالون يواجهون هذه القيود بصورة سلمية".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان