رئيس التحرير: عادل صبري 05:12 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

جرائم الأسرة تتزايد.. مجزرة جديدة في الحوامدية والضحايا 3 سيدات

جرائم الأسرة تتزايد.. مجزرة جديدة في الحوامدية والضحايا 3 سيدات

الحياة السياسية

المتهم في مجزرة الحوامدية

جرائم الأسرة تتزايد.. مجزرة جديدة في الحوامدية والضحايا 3 سيدات

أحلام حسنين 21 سبتمبر 2018 21:12

في الفترة الأخيرة انتشرت الجرائم الأسرية وتعددت لأسباب مختلفة، ولاسيما قتل الأباء لأبنائهم، ولكن بدى أنها لم تتوقف عند هذا الحد، لتمتد إلى قتل بعض من أفراد العائلة، ففي صبيحة اليوم الجمعة، وقعت حادثة أشبه بالمجزرة بمنطقة الحوامدية، إذ أقدم شخص على قتل 3 نساء من عائلته وأقرابه وإصابة 3 آخرين.

 

بدأت الواقعة بتقي مأمور قسم شرطة الحوامدية إخطارا من شرطة النجدة، بنشوب مشاجرة ووجود قتلى ومصابين بشارع "بيببو" بدائرة القسم، وكشفت التحريات أن المتهم "أحمد.م.ف"، ذو الـ 24 عاما، فتح النار على أفراد عائلته بسبب خلافات حول الميراث، مما أسفر عن مقتل جدته 80 عاما، وزوجة عمه 50 عاما، وابنة عمه ذات الـ 17 عاما، وإصابة عمه وطفل يبلغ من العمر 4 سنوات، وابنة عمه الطالبة الجامعية.

 

وبحسب التحريات فإن المتهم لم يتوقف عند قتل أقاربه وإصابتهم، بل صعد  إلى شقته، ووقف بشرفة المنزل، وأطلق وابلا من الرصاص بطريقة عشوائية محذرا أحد من الاقتراب.، ولكن تمكنت الشرطة من السيطرة على المتهم وإلقاء القبض عليه.

 

حين عاينت النيابة وقوات المباحث منطقة ارتكاب الجريمة، وجدت وجود عدد من فوارغ الطلقات النارية التي  استخدمها المُتهم في إطلاقها على الضحايا.

 

يقول المتهم "أحمد" للنيابة، أثناء التحقيق معه، إن مُكالمة هاتفية استمع لها جمعت عمه بوالده هي وراء إقدامه على ما فعله بعد أن سمع عمه يدعو والده للعودة للعيش معه وترك أولاده قائلا "أولادك بتوع مشاكل".

 

وبعد اعتراف المتهم وجهت النيابة عدد من التهم إليه، منها :"القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وحيازة سلاح دون ترخيص، والشروع في قتل 3 أفراد، حيازة ذخيرة خير مرخصة"،  كما أمرت النيابة بالتحفظ على السلاح وعرضه على المعمل الجنائي.

 

وخلال التحقيقات قال أشقاء المتهم إن شديد العصبية ودائم التشاجر مع أفراد العائلة، ويتعاطي المواد المخدرة. 

ووفقا لروايات نشرتها بعض وسائل الإعلام فإن بداية الخلافات تعود إلى 15 عاما حين نشبت خلافات بين والد المتهم وأشقائه ووالدتهم، حول الميراث الخاص بوالدهم المتوفي، وقرر والد المتهم ترك المنزل لوالدته وأشقائه، خشية من حدوث مشاكل وخلافات عائلية بينهم حول الميراث. 

 

وبعد مرور سنوات قرر المتهم العودة لمنزل جده، وتزوج وأقام بشقة والده بالمنزل، وكان دائما يحدث بينه وعائلته مشادات بسبب اصطحابه أصدقائه المنزل وتناول المواد المخدرة في أوقات متأخرة من الليل، بحسب بعض وسائل الإعلام نقلا عن مصادر أمنية.

 

وتأتي تلك الواقعة في أعقاب واقعة أخرى عرفت إعلاميًا بـ"مذبحة بنها" التي راح ضحيتها أب و4 أطفال، وبعدها بأيام ظهرت واقعة جديدة عرفت بـ"مذبحة الشروق" إذ ذبح مواطن زوجته وأبناءه الأربعة بسبب شكه في سلوكها.

 

وتحفل سجلات الجرائم الأسرية بكثير من وقائع القتل بسبب الخلاف على الميراث، ومن أبرزها: قتل عامل شقيقه، في فبراير 2018، بسبب خلافات على «الميراث» بمنطقة العياط، وقالت التحريات والتحقيقات إن المتهم أطلق الرصاص على المجنى عليه من فرد خرطوش، مما أسفر عن مقتله فى الحال.

 

وهناك جريمة أخرى تورط فيها ثلاثة أشخاص بقتل شقيقهم الأكبر، بمركز دشنا بقنا، حيث لقى "جمال.ف" 60 عاما، مزارع وتبين أن وراء قتله أشقائه "سعيد" و"على" و"سعودى"، بعدما انهالوا فوق رأسه بفأس بسبب خلافات ماليهم بينهم. 

ولقى فلاح مصرعه بأسيوط على يد شقيقه، بعد أن طعنه بمطواة قرن غزال داخل مبنى محكمة البدارى الابتدائية، ما أدى إلى وفاته فى الحال وتبين وجود خلاف بين المجنى عليه وشقيقه المتهم بسبب مبلغ مالى قيمة إيجار قطعة أرض زراعية، تطور الخلاف إلى مشاجرة وتشابك بالأيدى بين الشقيقين فى تواجد شقيقهم الثالث، حيث قام بطعن شقيقه بسلاح أبيض "مطواة قرن غزال" فى الصدر ما أودى بحياته.

وفي الأقصر قتل شخص أخيه العامل فى العقد الخامس من عمره، وتبين بالجثة وجود آثار ذبح بالرقبة، و3 طعنات بالصدر، ووثق اليدين والأرجل، ووضعه داخل جوال وألقى جثته فى ترعة منشأة العمارى شمال الأقصر بجوار مطار الأقصر الدولى، وألقى القبض على المتهم واعترف بقتله بسبب خلاف بينهما على الميراث.

وأنهى أمين شرطة بمركز قويسنا بمحافظة المنوفية، حياة شقيقه رميا بالرصاص، بسبب خلافات على الميراث، حيث قتل "أسامة.م" 37 سنة أمين شرطة فى الأمن المركزى القاهرة، شقيقه هانى 34 سنة مندوب شرطة بمباحث قسم المطرية، بعدة طلقات فى الصدر، وذلك بعد تعدى الثانى على الأول بمطواة، بسبب خلافات على الميراث، وتم ضبط المتهم والسلاح الميرى.

 

وفي محافظة المنوفية أيضا أطلق أمين شرطة الرصاص على شقيقه وابنه وزوجتى شقيقيه بسبب الميراث، ما خلف 3 جثث وأخرى بين الحياة والموت، وتبين وقوع مشادات كلامية بين "وائل.س.ق" أمين شرطة بالنقل والمواصلات وأشقائه بسبب الميراث تحولت إلى مشاجرة فاستل سلاحه الميرى وأطلق الرصاص على الجميع.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان