رئيس التحرير: عادل صبري 08:04 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

التحالف الشعبي: ارتفاع أسعار الغاز للمنازل يدفع ثمنه الشرائح الأدنى

التحالف الشعبي: ارتفاع أسعار الغاز للمنازل يدفع ثمنه الشرائح الأدنى

سارة نور 22 يوليو 2018 10:05

 

قال حزب التحالف الشعبي الاشتراكي  إن منذ موازنة لا يوجد بها أي دعم تقدمه الدولة للغاز الطبيعي إلا أن الحكومة أقرت زيادة أسعار الغاز بشكل متتال، والتي تصب كأرباح صافية في ميزانيات شركات الغاز الطبيعي على حساب المواطنين المصريين.

 

وأضاف الحزب على موقعه الإلكتروني أن شرائح الغاز الطبيعي تقسم  للمنازل إلى أقل من 30 متر مكعب شهريا، و من 30 إلي 60 متر، وأكثر من 50 متر مكعب شهريا ، وتم من قبل رفع أسعار الاستهلاك للشريحة الأدنى التي تمثل غالبية المستهليكن من 80 قرش للمتر المكعب إلى جنيه وبزيادة 25%.

 

ورغم ذلك، تبث القنوات التليفزيونية كل يوم عشرات الاعلانات المدفوعة من الضرائب التي يدفعها الشعب المصري عن الاكتشافات الجديدة من الغاز الطبيعي والطاقات المكتشفة والمضافة والتي تشعرنا بأن الغاز سيصل للمنازل مجانا، أو حتى بقيمة رمزية، بحسب حزب التحالف الشعبي الاشتراكي . .

 

و أعلنت الحكومة برئاسة مصطفى مدبولي رفع أسعار الغاز الطبيعي المستخدم في المنازل والنشاط التجاري، بزيادة تصل لـ75%، اعتبارًا من  شهر أغسطس المقبل، بحسب الجريدة الرسمية .

 

وحدد القرار 3 شرائح للاستهلاك، الأولى من صفر حتى 30 مترًا مكعبًا ويتم محاسبتها على 175 قرشًا للمتر المكعب، بدلًا من 100 قرش سابقًا، بزيادة نسبتها 75%.

 

فيما ارتفع سعر المتر للشريحة الثانية والتي تبدأ من 30 مترًا مكعبًا وحتى 60 مترًا مكعبًا إلى 250 قرشًا، بزيادة نسبتها 42.8%، عن السعر السابق الذي كان يقدر بـ175 قرشًا.

 

وارتفع سعر المتر للشريحة الثالثة والتي تبدأ مما يزيد عن 60 مترًا مكعبًا إلى 300 قرش بنسبة زيادة قدرها 33.3%، حيث كانت تباع بـ 225 قرشًا للمتر الواحد.

 

لذلك قال حزب التحالف الشعبي إن الشرائح الدنيا ستظل تتحمل أكبر نسب الزيادة لصالح الشرائح الأعلى .

 

واختتم الحزب: (الغاز الطبيعي للمنازل هو وسيلة طهي الطعام وتسخين المياه للاستحمام والنظافة الشخصية، وتحميل الشرائح الدنيا بزيادة تصل إلى 75% مرة واحدة رغم أنه لا يوجد أي دعم للغاز، يجعلنا نتساءل: أين يذهب إنتاج مصر من الغاز الطبيعي والحقول الجديدة؟ ألن نشعر كمصريين بأثر حقيقي لهذه الاكتشافات، أم أن الفقراء فقط هم المطلوب منهم أن يدفعوا الثمن).

 

وقبل الزيادة الجديدة كان سعر المتر المكعب جنيها واحدا لكميات الاستهلاك حتى 30 مترا مكعبا، و1.75 جنيه للمتر المكعب للاستهلاك حتى 60 مترا مكعبا، و2.25 جنيه للمتر المكعب للاستهلاك الذي يزيد على 60 مترا مكعبا.

 

ورفعت الحكومة في 16 يونيو الماضي أسعار الوقود للمرة الثالثة، حيث ارتفع سعر بنزين 80 أوكتين، الذي يعد الأكثر استخداما في مصر، وكذلك السولار (الديزل) من 3.65 جنيه إلى 5.5 جنيه للتر الواحد، أي بنسبة 50 في المئة. (1 دولار أمريكي = 17.8000 جنيها مصريا بسعر اليوم).

 

وارتفع سعر بنزين 92، الذي تستخدمه الطبقة المتوسطة والعليا، من 5 جنيهات إلى 6.75 جنيه، في حين ارتفع سعر بنزين 95 الأقل استخداما من 6.6 جنيه إلى 7.75 جنيه.

 

كما ارتفع سعر إسطوانات غاز الطهي المنزلي (البوتاجاز)، من 30 جنيها إلى 50 جنيها، بينما ارتفع سعر الإسطوانة للاستخدام التجاري من 60 جنيها إلى 100 جنيه، أي بنسبة 66 في المئة.

 

وتأتي خطة رفع الدعم عن الوقود بجميع أنواعه ضمن إجراءات التقشف الاقتصادي المتفق عليها مع صندوق النقد الدولي، من أجل منح مصر قرضا بقيمة 12 مليار دولار، على مدار ثلاث سنوات ذلك عقب قرار تحرير سعر صرف الجنيه في نوفمبر 2016..

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان