رئيس التحرير: عادل صبري 01:39 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

المنتخبات العربية وأمم إفريقيا.. حدث تاريخي

المنتخبات العربية وأمم إفريقيا.. حدث تاريخي

تحقيقات وحوارات

المنتخبات العربية تحضر بقوة في أمم إفريقيا بالكاميرون

المنتخبات العربية وأمم إفريقيا.. حدث تاريخي

محمد عبد الغني 19 نوفمبر 2018 20:50

 

مع انتهاء الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية بالكاميرون 2019، ضمن 13 منتخبا التأهل رسميا .

 

وحسمت منتخبات (الكاميرون "الدولة المستضيف"، مصر، تونس، السنغال، مدغشقر، المغرب، نيجيريا، مالي ،أوغندا، غينيا، الجزائر، كوت ديفوار، موريتانيا) التأهل لأمم إفريقيا.

 

حدث تاريخي

 

وستشهد النسخة المقبلة حدثا استثنائيا من خلال احتمالية صعود 6 منتخبات عربية للبطولة القارية وذلك بعد ضمنت منتخبات (مصر ، تونس، الجزائر، المغرب، موريتانيا) التأهل، بينما ينتظر منتخب ليبيا الجولة الأخيرة والتي ستقام مارس المقبل من أجل حسم الصعود.

 

النسخة المقبلة منحت الفرصة لعرب إفريقيا في الدخول للتاريخ حيث من المقرر أن تقام البطولة بمشاركة 24 منتخب للمرة الأولى في تاريخ القارة السمراء بعدما كانت تقام النسخ السابقة بمشاركة 12 منتخب.

 

 

ويتأهل متصدر ووصيف كل مجموعة من المجموعات الـ 12 في التصفيات إلى البطولة المرتقبة في الكاميرون .

 

مشوار التأهل

 

فيما يخص مجموعة الفراعنة، كان المنتخبان التونسي والمصري أول المتأهلين العرب للبطولة، بعدما اقتنصا بطاقتي التأهل للنهائيات عن المجموعة العاشرة، التي ضمت أيضا منتخبي إي سواتيني والنيجر، وذلك منذ الجولة الرابعة.

 

ويتربع منتخب تونس على الصدارة برصيد 12 نقطة، متفوقا بفارق المواجهات المباشرة على نظيره المصري، ليسجل المنتخب الملقب بـ (نسور قرطاج)، الفائز باللقب عام 2004 ظهوره التاسع عشر في المسابقة.

 

في المقابل، تأهل المنتخب المصري، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد سبعة ألقاب، وصيف بطل النسخة السابقة، للمرة الرابعة والعشرين في تاريخه، ليعزز رقمه القياسي بوصفه المنتخب الأكثر مشاركة في المسابقة.

 

 

أما المجموعة الثانية والتي تضم منتخب المغرب الذي تأهل للمرة السابعة عشرة، بعدما ارتقى لصدارة المجموعة الثانية، عقب فوزه التاريخي 2 / صفر على ضيفه منتخب الكاميرون في الجولة الخامسة، ليحقق المنتخب الملقب بـ (أسود الأطلس) أول انتصار في مواجهاته المباشرة مع منتخب الكاميرون.

 

ويأتي منتخب الجزائر، المنتخب العربي الرابع الذي ضمن التأهل ليلتحق بركب المتأهلين للبطولة، عقب صدارته للمجموعة الرابعة، بعد فوزه بأربعة أهداف على مضيفه منتخب توجو بالجولة الخامسة.

 

 

و رفع المنتخب الملقب بـ (محاربو الصحراء)، حامل لقب البطولة عام 1990، رصيده إلى عشر نقاط، بفارق ثلاث نقاط أمام أقرب ملاحقيه منتخب بنين، مسجلا مشاركته الثامنة عشرة في المسابقة.

 

فيما حقق منتخب موريتانيا المفاجأة ليسجيل ظهوره الأول في النهائيات، بعد صدارته للمجموعة التاسعة، عقب فوزه الصعب 2 / 1 على ضيفه منتخب بوتسوانا بالجولة الخامسة، حيث ارتفع رصيد المنتخب الملقب بـ (المرابطون) إلى 12 نقطة، بفارق ثلاث نقاط أمام أقرب ملاحقيه منتخب أنجولا.

 

وتترقب الكرة العربية، صعود المنتخب الليبي ليكون سادس العرب في النهائيات، وتمتلك ليبيا حظوظا لا بأس بها في التأهل، حال فوزه على نظيره الجنوب أفريقي في الجولة الأخيرة بالمجموعة الخامسة.

 

وعقب تأهل نيجيريا، الفائزة بالبطولة في ثلاث مناسبات، رسميا للمسابقة للمرة الثامنة عشرة، بصدارتها للمجموعة برصيد عشر نقاط، فإن الصراع على البطاقة الثانية عن تلك المجموعة أصبح قاصرا على منتخبي جنوب أفريقيا، صاحب المركز الثاني بتسع نقاط، والمنتخب الليبي، الذي يحتل المركز الثالث بسبع نقاط.

 

ويتعين على المنتخب الليبي، الذي صعد للنهائيات أعوام 1982 و2006 و2012، الفوز بأية نتيجة على جنوب أفريقيا للعودة إلى الواجهة الأفريقية بعد غياب سبعة أعوام.

 

حضور قوي

 

وبخلاف المنتخبات العربية التي ضمنت التأهل، حسمت العديد من القوى الكبرى الأخرى مشاركتها في البطولة.

 

وضمن المنتخب الكاميروني (حامل اللقب) التأهل للمرة التاسعة عشر بصفته البلد المنظم للبطولة،كما شهدت الجولة الخامسة صعود منتخب كوت ديفوار، بطل المسابقة عامي 1992 و2015، للمرة الثالثة والعشرين في تاريخه، بعد حصوله على المركز الثاني في المجموعة الثامنة برصيد ثماني نقاط، خلف المنتخب الغيني (المتصدر) برصيد عشر نقاط، الذي يشارك للمرة الثانية عشر.

 

ويشارك المنتخب المالي، للمرة الحادية عشرة في تاريخه، بعدما تصدر المجموعة الثالثة برصيد 11 نقطة، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه منتخب بوروندي، وكذلك متفوقا بفارق أربع نقاط على المنتخب الجابوني، صاحب المركز الثالث.

 

وسجل منتخب أوغندا ظهوره السابع في المسابقة والثاني على التوالي، بعدما حلق في صدارة المجموعة الثانية عشرة برصيد 13 نقطة، بفارق ثماني نقاط كاملة أمام أقرب ملاحقيه منتخب تنزانيا.

 

فيما حسم المنتخب السنغالي، تأهله للمرة الخامسة عشرة منذ الجولة الرابعة، حيث يتصدر المجموعة الأولى برصيد 13 نقطة، بفارق ثلاث نقاط أمام أقرب ملاحقيه منتخب مدغشقر.

 

 

كما تأهل منتخب مدغشقر الذي سيشارك للمرة الأولى، في ظل حسمه التأهل منذ الجولة الرابعة أيضا، مستفيدا من ابتعاده بفارق سبع نقاط أمام المنتخب السوداني، صاحب المركز الثالث.

 

الجولة الأخيرة

 

وتترقب بعض المنتخبات الجولة الأخيرة في محاولة منهم لخطف بطاقة التأهل لأقوى البطولات الإفريقية.

 

وتنطلق الجولة الأخيرة من التصفيات يوم 22 نوفمير المقبل وستكون على النحو التالي:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان