رئيس التحرير: عادل صبري 09:13 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ماذا تنتظر«عمومية الجبلاية» المقبلة؟

ماذا تنتظر«عمومية الجبلاية» المقبلة؟

تحقيقات وحوارات

اتحاد الكرة المصري

ماذا تنتظر«عمومية الجبلاية» المقبلة؟

محمد علاء 22 أكتوبر 2018 18:00

 أيام قليلة تفصلنا عن الجمعية العمومية للاتحاد المصري لكرة القدم، والمقرر لها يومي 30 و31 من شهر أكتوبر الجاري، من أجل مناقشة العديد من البنود الخاصة بلوائح الساحرة المستديرة.

 

وتشهد الجمعية شرطًا صعبًا إلى حد ما، وهو ضرورة حضور 116 ناديًا لاكتمال النصاب القانوني، حيث تنص اللائحة على حضور 50 % +1 من أعضاء الجمعية البالغ عددها 222 ناديًا، حتى الآن، وذلك على مدار يومي 30 و 31.

 

وهناك العديد من الملفات التي يجب مناقشتها أثناء انعقاد الجميعة العمومية، والمدرجة ضمن جدول الأعمال، والتي شهد بعضها خلافات كبيرة بين أعضاء مجلس الجبلاية.

 

انتخاب عضوين

 

تحسم الجمعية العمومية المقبلة، انتخاب عضوين واحد على مقعد الرجال، والآخر على مقعد المرأة، بدلاً من الثنائي حازم وسحر الهواري، بعد رحيلهما عن المجلس؛ بسبب تورطهم في بعض القضايا.

 

ويتنافس ثلاثة مرشحين علي منصب العضوية وهم: أحمد شوبير، وعاصم مرشد، رئيس مركز شباب كوم حماده، ومحمد حسين عيد، رئيس نادي السكة الحديد.

 

وتوجد منافسة أيضًا على مقعد المرأة لكل من: دينا الرفاعي، رئيس نادي فاقوس السابق عضو منطقة الشرقية حاليًا، وشيماء السباعي، وصفية عبد الدايم، المساعدة الإدارية لمكتب "فيفا" لتطوير كرة القدم بدول شمال وشرق أفريقيا.

 

وتشير المؤشرات الأولية، إلى ضمان نجاح أحمد شوبير في الانتخابات المقبلة، لاسيما في ظل حملة التأييد القوية من بعض الأعضاء وعلى رأسهم حازم إمام وسيف زاهر وخالد لطيف.

 

تقرير الميزانية

 

سيعرض مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري، تقرير الميزانية خلال الانتخابات المقبلة، من أجل مناقشته، ومن ثم التصديق عليه من خلال التصويت من جانب أعضاء الجمعية العمومية.

 

ويرغب مجلس الجبلاية، في الحصول على تأييد أعضاء الجمعية العمومية فيما يخص الميزانية، خصوصًا بعد المخالفات المالية التي ظهرت من جانب وزارة الرياضة خلال الفترة الماضية على الاتحاد.

 

وفي حالة اعتماد الميزانية من قبل الجمعية العمومية لاتحاد الكرة، فإن ذلك يساهم بشكل كبير، في الرد على وزارة الرياضة، على اعتبار أن مجلس الجبلاية يخضع لجهات رقابية من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

 

بند الثماني سنوات

 

اشتعل الخلاف بين أعضاء مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري؛ بسبب بند الثماني سنوات، الذي ربما يتسبب في فتنة بين أعضاء المجلس.

 

وجاء الخلاف بين أعضاء مجلس الجبلاية؛ بسبب الصراع على بند الثماني سنوات، حيث أن هناك بعض الأعضاء ترغب في عدم وضعه بجدول أعمال الجمعية العمومية، خصوصًا وأن تطبيقه يحرم بعض الأعضاء من خوض الانتخابات المقبلة أمثال أحمد مجاهد وعصام عبد الفتاح سيف زاهر.

 

يأتي ذلك، في الوقت الذي يرغب فيه البعض الآخر في إدراج البند ضمن جدول الأعمال، من أجل إقصاء البعض الآخر من الانتخابات المقبلة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان