رئيس التحرير: عادل صبري 03:34 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

«كارتيرون» يضع 3 سيناريوهات تحسبًا لغياب «فتحي»

«كارتيرون» يضع 3 سيناريوهات تحسبًا لغياب «فتحي»

تحقيقات وحوارات

احمد فتحي لاعب النادي الأهلي

«كارتيرون» يضع 3 سيناريوهات تحسبًا لغياب «فتحي»

محمد علاء 22 أكتوبر 2018 09:50

 

 تتواصل الأزمات التي تلاحق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي من يوم لآخر، خصوصًا بعد الإصابة التي تعرض لها أحمد فتحي، الظهير الأيمن للفريق، والتي قد تمنعه عن المشاركة في مباراة وفاق سطيف الجزائري.

 

ويلتقي الأهلي أمام وفاق سطيف الجزائري غدًا الثلاثاء، ضمن منافسات إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، علمًا بأن مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب السلام، انتهت بفوز أصحاب الرداء الأحمر بهدفين دون رد.

 

وكان الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، قد تلقى صدمة من قبل، بإصابة التونسي علي معلول، الظهير الأيسر للفريق، وغيابه لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع كأقل تقدير.

 

 

ووضع الخواجة الفرنسي ثلاثة سيناريوهات، تحسبًا لغياب فتحي عن المباراة المقبلة أمام فريق وفاق سطيف، والتي تحسم الفريق المتأهل إلى الدور النهائي من البطولة.

 

محمد هاني

 

يعتبر محمد هاني، الظهير الأيمن للفريق، هو البديل الشرعي لأحمد فتحي في الجبهة اليمنى، حيث دائمًا يشارك في حالة تعثر مشاركة الأخير في المباريات، الأمر الذي يجعله المرشح الأقوى للظهور في المباراة.

 

ويُعاب على هاني، قلة خبرته في دوري أبطال أفريقيا بشكل عام، إضافة إلى أن التغطية الدفاعية لا يجيدها بالشكل الأمثل، الأمر الذي يساهم في ترك مساحات فارغة من خلفه، وهو ما يربك دفاعات الفريق الأحمر.

 

ويمتلك هاني، إمكانيات هجومية قوية، إلا أن مباراة الغد تحتاج إلى التأمين الدفاعي بشكل أكبر من الهجومي، لاسيما وأن التعادل السلبي، يكفي لضمان الأهلي الصعود إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا.

 

أكرم توفيق

 

سيكون أكرم توفيق، لاعب خط وسط الفريق، هو الخيار الثاني بالنسبة للخواجة الفرنسي، من أجل اللعب في مركز الظهير الأيمن للفريق، في حالة التأكد من غياب فتحي، وعدم وجود رغبة في مشاركة هاني.

 

ويمتاز توفيق بقوة بدنية في الالتحامات مع الخصم، إضافة إلى أنه يجيد غلق المساحات الفارغة التي تترك من خلفه، وهو ما يساعد أصحاب الرداء الأحمر على التأمين الدفاعي بالشكل الجيد.

 

 

وهناك أزمة ستواجه الخواجة الفرنسي في حالة الاعتماد على توفيق، وهي أنه لا يتقن العرضيات بالشكل المطلوب، الأمر الذي سيجعل كافة هجمات الفريق من الجبهة اليمنى لا جدوى لها.

 

تغيير طريقة اللعب

 

قد يلجأ الجهاز الفني للنادي الأهلي، إلى تغيير طريقة اللعب داخل المستطيل الأخضر، من أجل تعويض غياب أحمد فتحي بالشكل الأمثل، والحفاظ على التأمين الدفاعي كما ينبغي أن يكون.

 

وسيضطر وقتها الخواجة الفرنسي، إلى اللعب بثلاثة مدافعين، على أن يكون هناك مسانددة من الجناح الأيمن وكذلك خط الوسط في الجبهة اليمنى بشكل كبير، على أن يتقدم المدافع الثالث إلى الأمام حتى وسط الملعب.

 

ويعد هذا السيناريو هو الأضعف على الإطلاق، خصوصًا وأن الأمر يحتاج إلى تحفيظ اللاعبين طريقة اللعب الجديدة، حتى لا يؤثر ذلك على أدائهم خلال سير اللقاء، الأمر الذي ينذر بكوارث لا يحمد عقباها.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان