رئيس التحرير: عادل صبري 08:34 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

قائمة مهام «انتحارية» تنتظر الأهلي أمام «حوريا» الغيني

قائمة مهام «انتحارية» تنتظر الأهلي أمام «حوريا» الغيني

تحقيقات وحوارات

فريق الأهلي

قائمة مهام «انتحارية» تنتظر الأهلي أمام «حوريا» الغيني

أكرم نوار 22 سبتمبر 2018 10:04

 

 تترقب جماهير النادي الأهلي المباراة الهامة التي ستجمع فريقها في تمام التاسعة من مساء اليوم مع فريق حوريا كوناكري الغيني على ملعب إستاد السلام بالقاهرة، ضمن إياب دور الثمانية (ربع النهائي) لمسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

 

وكان الفريقين قد تعادلا ذهابًا بدون أهداف في اللقاء الذي أقيم يوم الجمعة قبل الماضي، في العاصمة الغينية كوناكري.

 

ولا شك أن المباراة تكتسب أهمية قصوى بالنسبة لفريق النادي الأهلي وجماهيره المتعطشة لرؤية فريقها يمضي قدمًا نحو تحقيق لقبه التاسع في البطولة الأولى للأندية على الساحة الأفريقية، والتي غاب لقبها عن خزائن الأهلي منذ عام 2013.

 

وسيكون الأهلي على موعد مع سلسلة مهمات صعبة في لقاء اليوم، يستعرض "مصر العربية" أبرزها في السطور التالية..

 

العبور الآمن

 

من المؤكد أن خطف بطاقة التأهل إلى الدور نصف النهائي يبقى هو المهمة الأكثر أهمية بالنسبة لفريق الأهلي في مواجهة الليلة أمام حوريا، خصوصًا وأن نتيجة لقاء الذهاب تبقى بمثابة الفخ بالنسبة لفريق الأهلي.

 

ويحتاج الأهلي للفوز في لقاء اليوم بأي نتيجة لضمان إقصاء منافسه الغيني والعبور على أنقاضه إلى المربع الذهبي للبطولة، في حين يكفي الفريق الغيني التعادل بأي نتيجة إيجابية لحصد بطاقة التأهل لنصف النهائي ليستفيد بذلك من قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين.

 

وستكون الفرصة الوحيدة لامتداد وقت مباراة اليوم هو انتهاء وقتها الأصلي بنفس نتيجة لقاء الذهاب (0-0)، حيث سيضطر الفريقان في هذه الحالة لخوض شوطين إضافيين والاحتكام إلى ركلات الترجيح إذا ما استمر تعادلهما السلبي خلال الوقت الإضافي.

 

استعادة الانتصارات

 

كذلك سيكون الأهلي مطالبًا في لقاء الليلة بوضع حد لابتعاده عن طريق الانتصارات منذ ما يقارب شهر كامل، حيث يرجع آخر انتصار حققه الفريق في مبارياته الرسمية إلى يوم 24 أغسطس الماضي عندما فاز على حرس الحدود بهدفين نظيفين في الجولة الرابعة لبطولة الدوري.

 

ومنذ الانتصار على الحرس خاض الأهلي مباراتين اكتفى بالتعادل السلبي فيهما، وكانت أولاهما أمام الإنتاج الحربي في الجولة الخامسة بالدوري، في حين كانت المباراة الثانية أمام حوريا الغيني بذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.  

 

وأيضًا سيكون الأهلي مطالب بإنهاء حالة العقم التهديفي التي لازمته على مدار الـ28 يوم الأخيرة، بعدما فشل لاعبوه عن هز شباك منافسيهم منذ ثنائيتهم في شباك حرس الحدود.

 

تفادي المفاجآت

 

ويضاعف من حدة الضغوط الملقاة على فريق الأهلي في مباراة اليوم نتائج المواجهات الأخرى في ربع نهائي البطولة الأفريقية، حيث شهدت اللقاءات الثلاثة التي أقيمت أمس ضمن جولة الإياب مفاجآت مدوية.

 

وكانت أولى المفاجآت هي إقصاء فريق مازيمبي الكونغولي على يد فريق "أول أغسطس" الأنجولي، وهو ما شكل مفاجأة كبرى كون الأول هو ثاني أكثر الفرق تتويجًا بلقب البطولة بعد النادي الأهلي.

 

وكانت ثاني المفاجآت خروج فريق الوداد المغربي حامل اللقب على يد فريق وفاق سطيف الجزائري، في حين تمكن الترجي التونسي من العبور إلى المربع الذهبي على أنقاض مواطنه النجم الساحلي.

 

واللافت للانتباه أن الفرق الثلاثة التي تأهلت في لقاءات الأمس حسمت عبورها إلى نصف النهائي في ملاعب منافسيها، وهو ما يعطي للأهلي جرس إنذار بضرورة الحذر في مواجهة حوريا، وتفادي أن يكون هو آخر حلقات مسلسل مفاجآت ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان