رئيس التحرير: عادل صبري 11:33 مساءً | الأحد 09 ديسمبر 2018 م | 30 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

أزمة الدفاع.. «كابوس» يطارد كارتيرون قبل موقعة «حوريا»

أزمة الدفاع.. «كابوس» يطارد كارتيرون قبل موقعة «حوريا»

تحقيقات وحوارات

كارتيرون مدرب الأهلي ومساعده محمد يوسف

أزمة الدفاع.. «كابوس» يطارد كارتيرون قبل موقعة «حوريا»

أكرم نوار 18 سبتمبر 2018 17:00

 يواصل فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي تحضيراته للمباراة الهامة التي ستجمعه يوم السبت المقبل مع فريق حوريا الغيني بالقاهرة، والتي تأتي ضمن إياب دور الثمانية (ربع النهائي) لمسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

 

ومع اقتراب موعد اللقاء أصبح خط الدفاع بمثابة صداع مزمن للفرنسي باتريس كارتيرون مدرب الأهلي، والذي أصبح يتعين عليه تجهيز توليفه دفاعية حديدية يخوض بها مباراة الإياب أمام حوريا.

 

إصابات قاتلة

 

وكان الجهاز الفني للأهلي قد تلقى أكثر من ضربة موجعة في الأيام الأخيرة، كانت أولها الإصابة التي تعرض لها سعد سمير قلب دفاع الفريق خلال لقاء الذهاب أمام حوريا يوم الجمعة الماضي.

 

وتضاعفت أوجاع الأهلي الدفاعية بالإصابة التي تعرض لها محمد نجيب مدافع الفريق، والذي يعاني من قطع في عضروف الركبة، وهي الإصابة التي تعرض لها أيضًا خلال لقاء الذهاب أمام حوريا، وسيخضع بسببها لعملية جراحية اليوم بأحد المستشفيات الخاصة بالقاهرة.

 

جاهزية غير مؤكدة

 

ورغم أن سعد سمير شارك في تدريب الأهلي اليوم إلا أن جاهزية اللاعب لمباراة السبت المقبل تبقى غير مؤكدة حتى الآن.

 

ويخضع سعد لرقابة دقيقة من الجهاز الطبي للفريق لمتابعة حالة إصابته والتأكد من عدم معاناته من أي آلام بالعضلة الخلفية، وفي حال تشكك الجهاز الطبي في عدم جاهزية اللاعب من المتوقع أن يصدر توصية للمدرب كارتيرون باستبعاده من لقاء حوريا، خشية تعرضه لانتكاسة قد تبعده عن الملاعب لأشهر طويلة.

 

خيارات مُقلقة

 

وبالنظر إلى البدائل التي يمكن أن يعتمد عليها المدرب كارتيرون في مركز قلب الدفاع يبرز اسم أيمن أشرف الظهير الأيسر للفريق، والذي لديه بعض خبرة المشاركة في هذا المركز منذ الموسم الماضي.

 

كما قد يضطر المدرب كارتيرون للاعتماد على الظهير الأيمن محمد هاني أو زميله في نفس المركز أحمد فتحي كقلب دفاع، لكن تبقى مشاركة أي منهما في هذا المركز بمثابة رهان غير مضمون العواقب خصوصًا وأنهما لا يشاركان في هذا المركز.

 

استعداد وقائي

 

والمؤكد أن كارتيرون سيعمل على تحضير لاعبيه لكافة السيناريوهات حتى في حال تعافي سعد سمير من إصابته، إذ يتعين على المدرب ضمان وجود بديل واحد على الأقل بدكة بدلاء الفريق يكون لديه القدرة على المشاركة في مركز قلب الدفاع تحسبًا لتعرض أي من ثنائي هذا المركز للإصابة خلال أحداث لقاء السبت.

 

ويزيد من الضغوط الملقاة على كارتيرون خطورة النتيجة التي حققها الأهلي في لقاء الذهاب أمام حوريا الذي انتهى بالتعادل السلبي، حيث ستتصعب مهمة الأهلي في حال نجح الفريق الغيني في هز شباك الشياطين الحمر خلال لقاء السبت المقبل.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان