رئيس التحرير: عادل صبري 11:23 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الأهلي و«السياسة» كلمة السر في إقامة السوبر «المصري السعودي»

الأهلي و«السياسة» كلمة السر في إقامة السوبر «المصري السعودي»

تحقيقات وحوارات

اجتماع مسئولي الاتحادين المصري والسعودي لكرة القدم

الأهلي و«السياسة» كلمة السر في إقامة السوبر «المصري السعودي»

أكرم نوار 22 يوليو 2018 14:00

قطع اتحاد الكرة المصري ونظيره السعودي شوطًا لا بأس به على طريق إقامة مباراتي السوبر المصري السعودي، وذلك في أعقاب الجلسة التي جمعت مسئولين من الاتحادين اليوم.

 

وبمقر اتحاد الكرة المصري بالجبلاية استقبل ثروت سويلم المدير التنفيذي للاتحاد اليوم كلا من لؤي السبيعي الأمين العام للاتحاد السعودي لكرة القدم وعبد الإله مؤمن عضو مجلس إدارة الأخير والمشرف على لجنة المسابقات، حيث تباحث الطرفان حول المواعيد المقترحة لإقامتي السوبر المصري السعودي، وذلك بحضور عامر حسين رئيس لجنة المسابقات باتحاد الكرة المصري.

 

 

مواعيد مبدئية

 

وانتهت الجلسة بتوصل الطرفان لمواعيد مقترحة لمباراتي السوبر المصري السعودي، حيث تم اقتراح إقامة اللقاء الأول يوم 6 نوفمبر المقبل بالقاهرة والذي سيجمع فريق الزمالك بطل كأس مصر واتحاد جدة بطل كأس خادم الحرمين.

 

وكذلك اقترح مسئولو الاتحادين يوم 8 نوفمبر المقبل موعدًا للقاء الثاني للسوبر المصري السعودي، والذي سيقام في الرياض بين الهلال بطل الدوري السعودي والأهلي حامل لقب بطولة الدوري المصري.

 

 

تأكيد مُنتظر

 

وبعد إقرار تلك المواعيد المبدئية أصبحت الكرة في ملعب مسئولي الاتحادين السعودي والمصري، والذين بات يتعين عليهم إنهاء كافة الترتيبات الخاصة بإقامة اللقائين في المواعيد المشار إليها قبل تثبيتها بشكل رسمي.

 

ومن المنتظر أن تشهد الفترة المقبلة إنهاء كافة الاتفاقات بشأن الحقوق الدعائية للمباراتين، والتنسيق مع الأندية الأربعة أطراف المباراتين، وترتيب مواعيد المسابقات المحلية في مصر والسعودية بما لا يتعارض مع المباراتين.

 

صفقة في الصورة

 

ويمكن القول أن إسراع مسئولي الاتحادين المصري والسعودي لكرة القدم نحو الاتفاق على مواعيد مباراتي السوبر المصري السعودي، إنما جاء في إطار حالة التهدئة الأخيرة التي نجحت جهات رسمية مصرية في فرضها على أزمة النادي الأهلي مع تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية.

 

وهي الأزمة التي أسدل الستار عليها قبل أيام بإعلان المسئول السعودي تنازله عن كافة الدعاوى القضائية التي حركها ضد إدارة الأهلي، بعد الخلاف الشهير بين الطرفين واعتذار رئيس هيئة الرياضة السعودية عن الاستمرار في منصب الرئيس الشرفي للقلعة الحمراء.

 

 

تلطيف الأجواء

 

ويبدو أن الجهات الرسمية التي تدخلت لإنهاء الخلاف بين إدارة الأهلي وآل الشيخ، هي من أعادت طرح فكرة إقامة مباراة السوبر المصري السعودي بعدما توارت عن الأنظار في الفترة الماضية، في ظل عدم تحمس مسئولي اتحاد الكرة المصري لإقامتها بسبب تلاحق مباريات المسابقات المحلية والقارية.

 

إلا أن رغبة تلك الجهات في استمرار حالة تلطيف الأجواء بين جبهتي كرة القدم في مصر والسعودية، كانت لها الغلبة في النهاية من خلال تحريك المياه الراكدة في هذا الملف، وحث الطرفين على التحرك للتوصل لاتفاق بشأنه وهو ما بدأت بشائره تظهر اليوم.

 

والمعروف أن الجهات الرسمية المصرية التي توسطت لإنهاء خلاف مجلس الأهلي مع المسئول الأول عن الرياضة السعودية، إنما جاء بدافع الخشية من انعكاسه على العلاقات المصرية السعودية، خصوصًا في ظل النفوذ الكبير التي يتمتع به تركي آل الشيخ في بلاده كونه أحد المستشارين في الديوان الملكي السعودي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان