رئيس التحرير: عادل صبري 10:25 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

هل دخل صلاح محسن «مفرمة» كارتيرون مبكرًا ؟

هل دخل صلاح محسن «مفرمة» كارتيرون مبكرًا ؟

أكرم نوار 18 يوليو 2018 13:36

لا شك أن فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي تجاوز مرحلة صعبة في مشواره بالنسخة الحالية لمسابقة دوري أبطال أفريقيا، بعد الفوز الذي حققه أمس على تاونشيب رولرز البوتسواني بنتيجة 3-0، في الجولة الثالثة لدور الـ16 (المجموعات) للبطولة.

 

وارتقى الأهلي بفوزه أمس من المركز الأخير للمجموعة الأولى إلى مركز الوصافة، بعدما رفع رصيده إلى 4 نقاط

بفارق 3 نقاط عن الترجي التونسي المتصدر، ومتقدمًا بفارق نقطة واحدة على كامبالا سيتي الأوغندي وتاونشيب صاحبي المركزين الثالث والرابع على الترتيب.

 

 

وقبل ساعات قليلة من موعد لقاء الأمس فوجئت جماهير الأهلي بخروج صلاح محسن مهاجم الفريق من قائمة الـ18 الخاصة بالمباراة، وهو ما أثار حيرة الكثيرين.

 

تبرير غامض

 

قرار استبعاد صلاح محسن كان محور سؤال تم توجيهه إلى الفرنسي باتريس كارتيرون مدرب الأهلي خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة الأمس، وأجاب عليه المدرب بالقول إن قرار استبعاد اللاعب جاء لأسباب فنية بحتة.

 

ولم يخض المدرب الفرنسي في تفاصيل تلك الأسباب، ليبقي حالة الغموض المحيطة بتلك الواقعة على حالها، خصوصًا وأن الفترة التي سبقت المباراة لم تشهد ما يوحي بوجود أزمة بين اللاعب والجهاز الفني.

 

 

فرصة قريبة

 

ولا شك أن صلاح محسن ومن خلفه المهتمين بشؤون فريق النادي الأهلي سيترقبون بفارغ الصبر مباراة الفريق القادمة أمام تاونشيب في جولة الإياب والمقررة يوم 28 يوليو الجاري، من أجل معرفة موقف كارتيرون من اللاعب.

 

وفي حال واصل كارتيرون استبعاد صلاح محسن من قائمة اللقاء المقبل، فإن ذلك قد يعني ضمنيًا أن اللاعب دخل بشكل أو بآخر في القائمة السوداء للمدرب الفرنسي.

 

حرج كبير

 

وفي حال استمر استبعاد صلاح محسن من حسابات الجهاز الفني للأهلي، فإن ذلك سيشكل إحراجًا شديدًا لإدارة النادي، نظرًا للقيمة المالية الكبيرة التي تكلفتها صفقة انتقال اللاعب إلى القلعة الحمراء.

 

وكان صلاح محسن قد انضم إلى صفوف الأهلي في يناير الماضي بعد صراع مع نادي الزمالك، حيث بلغت قيمة انتقال اللاعب حوالي 40 مليون جنيه، تكفل وقتها تركي آل الشيخ الرئيس الشرفي السابق للأهلي بدفعها.

 

 

والمؤكد أن التساؤلات ستحاصر الإدارة الحمراء في حال استمر تجميد لاعب بهذه القيمة، وهو ما قد يعتبره البعض صورة من صور إهدار أموال النادي.

 

ظهور وارد

 

لكن يبقى احتمال مشاركة صلاح محسن في اللقاء القادمة قائمًا أيضًا، إذا ما اعتبرنا أن لقاء الأمس ليس مؤشرًا كاملًا لشكل القوام الأساسي الذي سيعتمد عليه كارتيرون في الفترة المقبلة، خصوصًا وأنه كان اللقاء الرسمي الأول للفريق تحت قيادة المدرب الفرنسي.

 

وفي حال منح كارتيرون الفرصة لصلاح محسن في لقاء العودة أمام تاونشيب فإن ذلك سيعطي تفسيرًا مباشرًا بأن استبعاد اللاعب من لقاء الذهاب لم يكن سوى رأي مؤقت للمدرب، وليس موقف ثابت تجاه اللاعب، خصوصًا وأن فترة إعداد الفريق للموسم الجديد شهدت تألق لافت من المهاجم الشاب.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان