رئيس التحرير: عادل صبري 02:43 صباحاً | الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 م | 22 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

سموم تهدد خلايا جسمك.. أقلع عن استخدام «أكياس الشاي»

سموم تهدد خلايا جسمك.. أقلع عن استخدام «أكياس الشاي»

محمد أبو المجد 03 أكتوبر 2019 19:15

هل تشرب الشاي داخل أكياسه أم تقوم بإفراغ محتوياتها؟.. كان هذا الأمر محور اهتمام الكثيرين، بعد أنباء انتشرت عن أن شاي" target="_blank">أكياس الشاي (الباكت) تسبب السرطان وأمراضا أخرى، وظل الأمر، حتى هذه اللحظة بدون دراسة شافية.

 

لكن موقع "سي إن إن هيلث"، نشر، منذ أيام قليلة، تقريرا بهذا الخصوص، مفاده أن دراسة حديثة نشرت في مجلة "العلوم البيئية والتكنولوجية"، الصادرة عن الجمعية الكيميائية الأمريكية، كشفت أن شاي" target="_blank">أكياس الشاي يمكنها إطلاق مليارات من جزيئات البلاستيك في كوب الشاي الخاص بك.

 

وحلل الباحثون في جامعه مكغيل في كندا آثار وضع 4 شاي" target="_blank">أكياس الشاي تجارية مختلفة في الماء المغلي.

 

ووجد الفريق أن كيسًا واحدًا أطلق نحو 11.6 مليار جزء من الميكرو بلاستيك، و3.1 مليار جزئ نانو بلاستيك أيضًا، أي أعلى بآلاف المرات من كميه من البلاستيك المرصودة سابقا في المواد الغذائية والمشروبات الأخرى.

 

وأزال الفريق الشاي من داخل الأكياس لمنعه من التدخل في النتائج، قبل غلي الأكياس في الماء لمحاكاة عمليه صنع الشاي. وتعد الآثار الصحية لشرب هذه الجزيئات غير معروفه، وفقا للباحثين، الذين دعوا إلى التعمق في دراسة الأمر.

 

ويستخدم العديد من منتجي الشاي البولي بروبيلين لختم أكياسهم.

 

ويأكل البشر في المتوسط 5 غرامات من البلاستيك كل أسبوع، وفقا لدراسة منفصلة في وقت سابق من هذا العام، أي ما يعادل وزن بطاقة الائتمان من البلاستيك.

 

إذن، نحن أمام نتيجة معملية واضحة هنا، وهو أن شاي" target="_blank">أكياس الشاي تطلق أشياء غير مرغوب فيها في أجسادنا.

 

لنحتفظ بتلك النتيجة، ونكمل..

 

من المهم هنا أن نتعمق قليلا في مسألة تصنيع عبوات الشاي.

 

تمر مراحل تصنيع اكياس الشاي بعدة مراحل بداية من اختيار المواد الخام مثل البلاستيك أو الورق إلى مراحل تبييض الأكياس لآخر صورة لها جاهزة للتعبئة، وقد يكون إحدى مكونات هذه الأكياس هي السبب في انتشار ما تردد عن ضرر هذه الأكياس وتسببها للإصابة بالسرطان.

 

تصنع Hكياس الشاي البلاستيكية من أنواع مختلفة من البلاستيك مثل البوليمرات القابلة للذوبان والتحلل، وبالتالي قدرة أقل على التماسك في الماء المغلي فتخرج مع مكونات الشاي نفسه.

 

أما شاي" target="_blank">أكياس الشاي المصنوعة من الورق فيرى البعض أنها تشكل تهديدا للصحة من نوع آخر، حيث يتم معالجتها من خلال مركب يعرف بـ إبيكلوروهيدري Epichlorohydrin، ويصف المعهد الوطني للسلامة والصحة المهنية الإبيكلورهيدرين بأنها مادة يحتمل أن تسبب السرطان.

 

ومن خلال بعض التجارب التي أجريت على الحيوانات، تم التصريح باستخدامها من قبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية FDA بشرط عدم تجاوزها نسبة ضئيلة جدا.

 

كما تمر شاي" target="_blank">أكياس الشاي بمرحلة التبييض بمبيضات كيميائية، منها مادة تعرف بالديوكسين dioxin ((الناتجة من تفاعل الكلورين المبيض مع اللجنين المكون للورق)، وهذه المادة يتم امتصاصها من خلال الأنسجة الدهنية والتي يمكن أن تبقى في جسم الإنسان من 7 إلى 11 عاما، كما يمكن أن تنتقل للأجنة من خلال المشيمة.

 

كما أظهرت دراسة تم إجرائها في جامعة برينستون في الولايات المتحدة أنه لا يوجد حد أدنى من الجرعات من الديوكسين لا تسبب السرطان، ولكن تم إيجاد الديوكسين بنسبة صغيرة في شاي" target="_blank">أكياس الشاي.

أما في الوقت الحاضر تستخدم بعض المصانع ثاني أكسيد الكلورين chlorine dioxide ClO2 بدلا من الكلورين المبيض، ولكن تلك الأوراق التي تصنع منها شاي" target="_blank">أكياس الشاي التي تستخدم ثاني أكسيد الكلور، لا تعتبر خالية من الكلورين بشكل كامل.

 

لكن لا يوجد دراسة واضحة حتى الآن تظهر إصابة أي من الأشخاص الذين يستخدمون شاي" target="_blank">أكياس الشاي التي تحتوي على مواد مبيضة بالسرطان، وهناك بعض الشركات المصنعة للشاي التي أصبحت تستخدم الأكياس المبيضة بالأكسجين بدلا من الكلورين بعد التوعية الصحية بخطورة الكلورين والديوكسين.

 

خلاص ما سبق أن شاي" target="_blank">أكياس الشاي المصنعة من البلاستك أكثر خطوة من تلك المصنوعة من الورق المقوى، وإن كانت الأخيرة أيضا يدخل بها نسبة من البلاستيك.

 

ما التصرف السليم الآن؟

 

وفقا لكل ما سبق، يتضح أن هناك نسبة غير معروفة من الخطر، وهة ما يستدعي أخذ الاحتياطات اللازمة.

 

أفضل ما يمكن النصح به، في هذه الحالة، هو إفراغ محتويات كيس الشاي في الكوب والتمتع بمذاق شاي أفضل وأكثر صحة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان