رئيس التحرير: عادل صبري 10:05 صباحاً | الجمعة 23 أغسطس 2019 م | 21 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

التين الشوكي والصيف.. «لاجل الورد ينسقي العليق»

التين الشوكي والصيف.. «لاجل الورد ينسقي العليق»

منوعات

التين الشوكي

التين الشوكي والصيف.. «لاجل الورد ينسقي العليق»

محمد أبو المجد 09 أغسطس 2019 18:58

ما بين منتصف يونيو وأواخر أغسطس ينتشرون كانتشار الفراشات بين الأزهار، يبيعون "الأخضر المنعش".. التين الشوكي.

 

 قد يكون التشبيه مبالغا فيه هنا، لكن "للناس فيما يعشقون مذاهب"، وأظن أن الكثيرين هنا يتشاركون معي هذا المذهب عندما يتعلق الأمر بهذه الثمرة المبهجة.

 

من أبرز مميزات الصيف، على قساوة حرارته التي تزعج الكثيرين، فواكهه المنوعة، ومن أبرزها، بالإضافة إلى المانجو والبطيخ والعنب، التين بنوعيه، البرشومي والشوكي، ولم لا وقد أقسم الله به، وسميت به سورة من القرآن الكريم.

 

داخل الشوك ثمرة لذيذة، لها مكانة خاصة في قلب المصريين، ويطلق على التين الشوكي "فاكهة الغلابة"، حيث يمكن أن تشتري ثمرات قليلة لا يتجاوز سعر الواحدة جنيهين أو ثلاثة (بسعر اليوم) ولن يمانع البائع في منحك ثمرة واحدة مقابل جنيهين في جيبك (مبيجيبوش حاجة اليومين دول)، لكنهما قد يمنحانك لحظات من الاستمتاع بالمذاق الحلو.

في الأحياء الشعبية، قد تجد الزبائن أمام عربة التين الشوكي يتناولون الثمار المقشرة من البائع، ويستمتعون بأكلها مباشرة، أو يأخذون القليل في أكياس لتعينهم على مشقة حر الطريق إلى العمل، أو الاستمتاع بها تحت هواء مروحة المنزل بعد الظهيرة.

 

أما في الأحياء الراقية، فتعد "أطباق الفوم" البلاستيكية حلا مناسبا، حيث يقوم البائع بوضع عدد من الثمار في الطبق، ثم يغلفه بطبقة من الاسترتش (غطاء بلاستيكي مطاط شفاف) ليكون شكله مناسبا لثقافة المكان..

المهم هنا هو أن "فاكهة الغلابة" غزت قلوب المناطق الـ"هاي كلاس" أيضا.

 

يقول "طاهر عبد الحميد"، المدون في شؤون "البيزنس"، في مقال له بموقع "إبداع مصر"، إن عادات بائعي التين الشوكي يمكن استخلاص منها قواعد مهمة في التجارة والبيع، فهم يطبقون أسسا علميا في تحركاتهم، على حد قوله.

 

فتعليف التين في أطباق الفوم، يسهل على "الزبون" مهمة الشراء، حيث يكون أكل التين من الطبق المغلف أفضل من ناحية الشكل، وأسهل من ناحية الممارسة، والبائع بذلك يطبق قاعدة علمية تقول: "طور طريقة تقديم منتجك كي تزيد فرص ترويجه".

 

ويضيف أن بائع التين يقف قرب المطاعم ومواقف الحافلات بين المفارق المزدحمة بالمارة، والأماكن المفتوحة التي يكثر بها التعرض للشمس، وهو بذلك يطبق قاعدة: "فكر مثل عميلك وكن في طريقه كثيرا".

 

ويشير إلى أن أكثر ما يعجبه في سلوك بائعي التين الشوكي هو أنهم يقدمون عروضا لإغراء الزبون وترويج المنتج، مثل أن يعطيك ثمرة مجانا إلى فمك مباشرة، إذا أخذت منه كمية معينة، أو أن يعطيك ثمرة وابنك الذي يقف بجوارك ثمرة، وقد يقدم لك كمية صغيرة كهدية اشتريت منه كمية كبيرة نسبيا، وكل هذا يجعلك لا تعتزم "الفصال" معه في سعر الثمرة بالأخير.

 

هنا، البائع - بحسب "عبد الحميد" - يتبع قاعدة تقول: "ثبت سعرك طالما منتجك جيد ومطلوب، ولكن قدم عروضا".

 

شوك التين هو عيبه الوحيد، وأكثر من يعاني منه هم البائعون، فمنهم من اعتاد على التقشير بيده وتحمل الشوك، والغالبية باتت تستخدم قفازات سميكة نوعا ما للتعامل مع الثمرة.

 

وبشكل عام، يحرص البائع على إبقاء بضاعته من التين مبللة بالماء، حتى لا يكون الشوك صلبا أثنا تقشيره، ولهذا تجد – عادة – دلوا مملوءا بالماء بجوار البائع على عربته.

مبدأ زراعة التين الشوكي هو مبدأ مربح من الأساس، فتكاليف تشغيله قليلة، حيث لا يحتاج للكثير من المياه لريه، فهو نبات من عائلة الصباريات، ولا يحتاج أسمدة بشكل كبير، ولا تستخدم المبيدات في زراعته، ويمكن زراعته في التربة الطينية أو الرملية.

 

ووفقا لتقرير أصدره معهد تكنولوجيا الأغذية التابع لوزارة الزراعة، فإن بذور التين الشوكى تستخدم أيضا في الحصول على زيت عالي الجودة، وتستخدم مخلفات العصر في صناعة الأعلاف، وتحتوي البذور على نسبة 16.6% دهون، و4.9% ألياف، كما تحتوي على عناصر الصوديوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والمنجنيز، والفوسفور، والحديد، والزنك، والنحاس.

 

والقشرة الخارجية للتين تستخدم فى بعض الصناعات المهمة مثل أنواع من السكريات، حيث تحتوي على نسبة من السكر تصل إلى 10%، ويمكن استخدامها كذلك في إنتاج الكحول والجلسرين والخل، وتمثل القشرة حوالي 40- 45% من وزن الثمرة.

وعن فوائد التين الشوكي، يقول المعهد إن التين يعد من المواد الملينة، لأنه يساعد على الهضم ويحتوي على ألياف كثيرة، ويسهم في ثبات معدل سكر الدم وعلاج ارتفاع ضغط الدم، فضلاً عن غناه بالكالسيوم والفوسفور وفيتامين "ج".

 

وصفات التين الشوكي

 

التين الشوكي ليس للأكل المباشر فقط، بل إنه يستخدم في وصفات للشرب أو الأكل، إليك بعضها..

 

أولا: عصير التين بالعسل والحليب

 

المقادير: ٦ قطع تين شوكي مقشر + 1 كوب حليب+ سكر أوعسل (حسب الرغبة) + مكعبات ثلج.

 

طريقة التحضير: نضع التين الشوكي والسكر أو العسل في الخلاط، ثم ونضع أيضا الحليب ويضرب إلي أن يصبح القوام مناسبا للعصير، ويمكن بالطبع إضافة الماء حتى يتحسن القوام، ثم يصفي ويقدم بادرا، سيكون مشروبا سحريا.

ثانيا: فطيرة التين الشوكي

 

المقادير: 10 قطع تين شوكي مقشر + قشطة علب + سكر ناعم + بيض + عجينة (500 جرام دقيق + 250 جرام زبد + 25 مل ماء بارد).

 

طريقة التحضير: يهرس التين الشوكي ثم يخلط مع السكر والبيض والقشطة، ثم يخلط الدقيق بالزبدة مع الماء البارد للحصول على العجينة، ثم توضع في قالب.

 

بعد ذلك، تدخل الفرن بعد ثقلها ببعض البقوليات الجافة حتى الحصول على اللون الذهبي، ثم يضاف خليط التين الشوكي وتدخل الفرن، وتقدم باردة. (نقلا عن قناة سي بي سي سفرة).

يبقى أن تعلم أن التين الشوكي شديد الفائدة لمن يتبعون برامج للتخسيس، بسبب احتوائه على الألياف الذائبة، والتي تسرع العبور المعوي، وتمنع الامتصاص الزائد للدهون، وتحتوي الثمرة الواحدة على 17 سعرة حرارية فقط تقريبا.

 

يمكنك تضمين التين الشوكي تضمين هذه الفاكهة في وجبات الطعام اليومية، إما على شكل سلطة، أو عصير أو في اليخنات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان