رئيس التحرير: عادل صبري 06:48 مساءً | الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م | 18 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو | لورق العنب استخدامات أخرى.. لوحات فنية بأيدٍ فلسطينية

فيديو | لورق العنب استخدامات أخرى.. لوحات فنية بأيدٍ فلسطينية

منوعات

لورق العنب استخدامات أخرى

فيديو | لورق العنب استخدامات أخرى.. لوحات فنية بأيدٍ فلسطينية

وكالات 18 يوليو 2019 12:30

 

بعناية شديدة، تقتطف الفنانة الفلسطينية "لين الحاج"، الأوراق، من شجرة العنب الوحيدة، التي تزين حديقة منزلها. 

لكن هذه الأوراق، لا تجد طريقها إلى "المطبخ" لإعداد وجبة "الدوالي" الشهيرة، بل إلى مرسمها الخاص، حيث تحوّلها إلى لوحات فنية جميلة. 

وتبدأ "لين" عملية الرسم، بقطف الأوراق القوية والكبيرة، ومن ثم تقوم بتنظيفها، ووضعها لعدة أيام داخل كتاب، بحيث تستقيم وتجف بعض الشيء، لتستطيع أن ترسم عليها بكل سلاسة، مستخدمة الألوان المائية. 

 


وتستغرق عملية الرسم، على كل ورقة، مدة لا تقل عن ثلاث ساعات، حيث تتحول إلى لوحة، ومن ثمّ تضعها داخل برواز زجاجي كي لا تتلف. 

وتقطن الفنانة لين الحاج (21عامًا)، في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، في منزل محاط بحديقة، بها العديد من الأشجار، من بينها شجرة "عنب" قديمة، وكبيرة، وهو ما ألهمها فكرة الرسم على ورق العنب

ويتكون المرسم الخاص بالفتاة، من منضدة خشبية، تعلوها لوحاتٍ فنيةٍ أنجزتها، وأوراق عنب أخرى قيد التجهيز. 

ولا تقتصر موهبة "الحاج" في الرسم على أوراق العنب، حيث تتناثر على المنضدة، لوحات مرسومة على الحجارة وعلى أوراق مُقوية. 

تقول "الحاج" لمراسل "الأناضول":" منذ طفولتي، وأنا شغوفة بالرسم والألوان، ومن حينها برزت موهبتي، وكلما كبرت عامًا كبرت موهبتي، وطورت من نفسي، وكل ما أرسمه ينال إعجاب كل من يراه". 

وتضيف:" قبل حوالي عام، جال بخاطري الرسم على ورق العنب، عندما رأيت عبر منصات مواقع التواصل طرق رسم غريبة، منها الرسم على أشياء من الطبيعة من حول الإنسان قد لا يدرك قيمتها أو يفكر في استخدامها".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان