رئيس التحرير: عادل صبري 01:26 صباحاً | السبت 23 نوفمبر 2019 م | 25 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

أساطير التانجو تصل القاهرة والإسكندرية.. وليلة مكسيكية على المسرح الصغير

أساطير التانجو تصل القاهرة والإسكندرية.. وليلة مكسيكية على المسرح الصغير

فن وثقافة

أساطير التانجو الأرجنتينية

أساطير التانجو تصل القاهرة والإسكندرية.. وليلة مكسيكية على المسرح الصغير

كرمة أيمن 22 أكتوبر 2019 20:10

نجحت دار الأوبرا المصرية؛ برئاسة الدكتور مجدي صابر، في التعاقد مع فرقة أساطير التانجو الأرجنتينية لتقديم 4 حفلات، تقام بالتعاون مع سفارتها بالقاهرة. 

 

تبدأ الحفلات في الثامنة مساء الخميس 24 أكتوبر 2019، وتستمر أيام الجمعة والسبت ٢٥ ، ٢٦ أكتوبر على المسرح الكبير، ومساء الاثنين ٢٨ أكتوبر على مسرح سيد درويش "أوبرا الإسكندرية". 


يتضمن برنامج الحفلات عدد من التابلوهات الفنية التي تمزج بين الكلاسيكية والمعاصرة وتبحر في رحلة إلى عالم فنون التانجو الشهيرة من خلال الرقص والغناء والموسيقى. 

 

يؤدي العرض كل من ماريللا مالدونادو، ماريا سول مينيسكاردى، لوكاس بايو كوكو ، فيكتوريا ايبولتيو، ايمانويل رودريجيز، جوليان ماسيللا وفرانكو كوشيريت، على المؤلفات الموسيقية لـ "لوتشيا كوهان، مانويل مومو وكريستيان اساتو" ومن اخراج بابلو سوسا الذي يشارك في الأداء.

يشار إلى أنه منذ عام 1880 سادت الموسيقى المختلطة العاصمة الأرجنتينية بوينس ايريس التى كانت في مرحلة التوسع والتمدد حيث تركت موجات الهجرة الكبيرة من أوروبا الى الارجنتين أثراً كبيراً في اللغة والعادات والتقاليد الموروثة من حقبة الاستعمار وتدفق المهاجرون عليها وكان معظمهم من الرجال. 



وقاموا بالترويج لذواتهم عن طريق اتقان الموسيقى والرقصات لجذب انتباه النساء وكان ذلك فى الشوارع والازقة التى استوطنوها وتطورت بعدها وانتقلت الى صالونات الارستقراطيين في أوروبا واصبحت احد مظاهر الترف وتغير مفهومها واغراضها وباتت ملجأ الحب ووسيلة المحبين لنسج رواياتهم.

وموسيقى التانجو تنتمي لجذور أسبانية أوروبية استلهمت بعض مظاهر موسيقى الجاز وإيقاعاتها وأعاد الموسيقيين المحدثين صياغتها لجعلها أكثر ملائمة للطبقات الوسطى. 

 

وتنظم دار الأوبرا المصرية، بالتعاون مع الوكالة المكسيكية للتعاون‪ ‬الإنمائي الدولي، حفلاً للمغنى "رودريجو دي لا كادينا" في الثامنة مساء الخميس 24 أكتوبر على المسرح الصغير.

يتضمن البرنامج مجموعة من أشهر الأغاني المكسيكية الكلاسيكية منها: "لارا الشرقية، البيت الأبيض، الكرة السوداء، الوردة الفرنسية، الدمية، بلويروس مكسيكي، جرانادا، اقسم لي، قبلني كثيرا، سمائي الجميلة، وبانوراما لأشهر الاعمال المحلية المعاصرة .



يذكر أن، "رودريغو دي لا كادينا" فنان متعدد المواهب، يعمل مغني وموسيقى - مؤلف كلمات - مذيع، اشتهر بمشاركة واستضافة مجموعة متنوعة من كبار الشخصيات والفنانين وحقق نجاحاً كبيراً. 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان