رئيس التحرير: عادل صبري 11:20 مساءً | الأحد 22 سبتمبر 2019 م | 22 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| أنيس منصور.. قصة كاتب نجا من موت محقق

فيديو| أنيس منصور.. قصة كاتب نجا من موت محقق

فن وثقافة

أنيس منصور

فيديو| أنيس منصور.. قصة كاتب نجا من موت محقق

آيات قطامش 18 أغسطس 2019 21:58

"ماتت لأعيش أنا".. كان هذا عنوان مقال خطته يد الكاتب والأديب الراحل، أنيس منصور،  قبل سنوات تحديدًا عام 1950، بعدما أهدى تذكرة الموت للفنانة كاميليا دون أن يعلم، لتحتل هي مكانه على متن الطائرة المتجه إلى سويسرا، وتسير بعدها الأحداث في تسلسلها الدرامي بعد سماع خبر تحطم الطائرة  لتذهب حاملة تذكرة "أنيس" لمثواها الأخير، بينما نجا هو بفعل القدر بعدما عدل عن قرار السفر لمرض أمه المفاجئ.. 

 

 

 

تحل اليوم الأحد ذكرى ميلاد الكاتب الصحفي الراحل، أنيس منصور..ونتطرق في هذا الفيديو إلى عدد من المحطات في حياته، وقصة تذكرة الموت التى اهداها للفنانة كاميليا لتصعد روحها لبارئها بدلًا منه.

 

شاهد الفيديو 

 

ولد أنيس منصور في مثل هذا اليوم 18 أغسطس 1924، بإحدى قرى محافظة المنصورة، حفظ  القرآن الكريم في سن صغير.

 

كان الأول على مستوى الجمهورية في الثانوية العامة، حصل على ليسانس آداب عام 1947، عمل أستاذًا في قسم الفلسفة..تفرغ للكتابة والعمل الصحفي في مؤسسة أخبار اليوم.

 

كان له العديد من المؤلفات الأدبية وأصدر عشرات الكتب "حول العالم 200يوم" .."اليمن ذلك المجهول" .."أعجب الرحلات في التاريخ".

 

 

أما قصة نجاته من الموت فتعود لعام 1950، بعدما تنازل عن مقعده بالطائرة المتجه إلى سويسرا للفنانة كاميليا، إثر علمه بمرض والدته، إلا إنه فوجئ بخبر سقوط الطائرة.

 

 

وكتب مقالًا يحمل عنوان.. "ماتت لأعيش أنا"، في إشارة  لكاميليا التي أهداها تذكرة الموت، وفي 21 أكتوبر 2011 فارق "أنيس منصور" الحياة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان