رئيس التحرير: عادل صبري 10:33 مساءً | الثلاثاء 25 يونيو 2019 م | 21 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

«زلزال» يضرب أصحابه| المؤلف والمخرج يتبادلان الاتهامات.. والبطل يرد بشكل غريب

«زلزال» يضرب أصحابه| المؤلف والمخرج يتبادلان الاتهامات.. والبطل يرد بشكل غريب

فن وثقافة

مشهد من مسلسل زلزال

«زلزال» يضرب أصحابه| المؤلف والمخرج يتبادلان الاتهامات.. والبطل يرد بشكل غريب

فادي الصاوي 17 مايو 2019 22:30

شهدت الساحة الفنية على مدار الساعات الماضية، خلافا كبيرا بين صناع مسلسل "زلزال" الذي يعرض حاليا خلال شهر رمضان المبارك، وصل الخلاف لدرجة مطالبة مؤلف العمل المنسحب بوقف المسلسل، بسبب التغيرات التى طرأت عليه وغيرت من القيم الاساسية، متهما المخرج بصناعة نهاية للعمل تنتصر لقيم البلطجة ومنطق الشارع على حساب القيم الإيجابية الراقية التى كتبها على مدار 30 حلقة.

 

بداية الأزمة ظهرت عندما أعلن السيناريست عبد الرحيم كمال أمس الخميس، عن تقدمه بشكوى لنقابة السينمائيين، ضد المخرج إبراهيم فخر، "يتهمه فيها بتجاوز كل أعراف المهنة، وتجاهله خمسة عشر حلقة مكتوبة ومسلمة للشركة المنتجة بعد الموافقة عليها من قبله واستبدالها بكتابة من عنده دون الرجوع للمؤلف.

 

وأشار كمال في بيان نشره عبر حسابه الشخصي بموقع "فيس بوك"، إلى أنه تم الاتفاق بينه وبين الفنان محمد رمضان على تقديم مسلسل "زلزال" في شهر رمضان، واقترح عليه اسم المخرج إبراهيم فخر، الذي لا يعرفه، وأخبره "رمضان" بأعماله السابقة فوافق معتمدا على سابق التعامل بينه وبين محمد رمضان وبينه بين الشركة المنتجة.

 

وأوضح أنه مع بدايات العمل اكتشف وجود بعض الصعوبات في طريقة التعامل والتفكير والتصور الفني بينه وبين المخرج، وقام بتجاوزها حين أبدى تقبله وموافقته على تصوره الكامل للعمل.

 

وتابع أنه عقد جلسات العمل الثلاثية بينه وبين المخرج وبطل العمل وفِي نهاية الجلسات تم الموافقة على الشكل النهائي لكل حلقة وبدأ التصوير مع استمرار عبد الرحيم كمال في الكتابة، مشيرا إلى إنه فوجئ باتصالات عديدة من الفنانين العاملين في المسلسل يتساءلون عن بعض المشاهد التي تم التعديل فيها وكانت من تألفيه.

 

وأشار إلى أنه اكتشف حدوث تغييرات في بعض خطوط الدراما وبالاضافة إلى وجود شخصيات لا يعلم عنها شئ وتم تسميتها بأسماء بذيئة، وذلك دون إعلامه بأي ملاحظات يمكنه تعديلها وفقا للمتعارف عليه أخلاقيا وفنيا ومهنيا عليه بين المخرج والمؤلف.

 

وأكد أنه قام بالتواصل مع الشركة المنتجة للمسلسل أكثر من مرة ووجه لها تحذيرا، وقام بوقف كتابة باقي حلقات المسلسل مرة أخرى، مشيرا إلى أنه طلب من الشركة أن يكتب تعهدا بعدم تكرار تدخل المخرج الغير مهني دون علمي في الكتابة وبالفعل ألزمه حسام شوقي بكتابة ذلك التعهد.

 

 

فى المقابل رد المخرج إبراهيم فخر على بيان الذي عبد الرحيم كمال، بقوله :" هذا كلام لا يستحق الرد عليه"، لافتا إلى أنه حاليا مشغول بالتصوير وليس لديه وقت للرد على ذلك، مؤكدا لأحد المواقع الإخبارية المصرية، أن كل المعلومات التي ذكرها عبد الرحيم في بيانه مغلوطة وعارية تماما عن الصحة، نافيا توقيعه على أية تعهدات خاصة بالعمل.

 

 

وطالب فخر المؤلف عبد الرحيم كمال بنشر صورة من ذلك التعهد إن وجد، موضحا أنه لم يتلق أى اتصال خاص بالموضوع من النقابة أو الشركة المنتجة أو السيناريست عبد الرحيم كمال.

 

ووسط الخلاف الشديد الدائر بين مخرج مسلسل "زالزال" ومؤلفه المنسحب، نشر الفنان محمد رمضان صورة عبر حسابة الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وظهر مرتدياً تيشرت وبنطلون باللون الأسود وحذاء فاخر، وأرفق الصورة بتعليق: "ثقة في الله نجاح متصاعد مستمر".

 

وتعتبر تلك الصورة الأولي أول رد فعل من رمضان بعد أن اصدر الكاتب عبد الرحيم كمال بيانيا صحفيا أوضح فيه كافة تفاصيل أزمته مع مسلسل "زلزال"، والذي يشارك به في المارثون الرمضاني الحالي.

 

تدور أحداث مسلسل " زلزال" في فترة زلزال 1992، والذي شهد أشهر زلزال في مصر، وفي تلك الفترة يشتري رجل منزلاً بأقساط محددة المدة والقيمة، وحين يأتي موعد سداد القسط الأخير، يطالب صاحب المنزل بتسجيل البيت باسمه والتنازل عن ملكيته، إلا أن البائع يُماطل إلى أن يقع "زلزال 1992"، ولسوء حظه يلقى فيه الشاري حتفه وينهار المنزل على إثر الزلزال وتبعاته، فيرفض حينها البائع تسليم قطعة الأرض التي كان المنزل يقع عليها لورثة الراحل، ولا تنتقل ملكية المنزل إلى العائلة، الأمر الذي يخلق صدامًا بينه وبين ابن المتوفى.

 

وعلى الرغم من وجود قصة حب تجمع ابن المتوفى (الفنان محمد رمضان) بابنة البائع، فإن والد الفتاة (الفنان ماجد المصري) يقف عائقا بينهما، ويرفض هذا الارتباط، لكونه فقيرًا، ومن هنا تبدأ الصراعات بينهما في المسلسل.

 

يضم المسلسل كوكبة من ألمع نجوم الدراما والسينما في مصر وهم (محمد رمضان، حلا شيحة، ماجد المصرى، نسرين أمين، منى عبد الغنى، هنادى مهنى، حسام داغر، مصطفى منصور، يوسف عثمان، آية هلالى، سلوى عثمان).

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان