رئيس التحرير: عادل صبري 11:05 صباحاً | الجمعة 19 أبريل 2019 م | 13 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

شادي سرور يعلن إلحاده.. وهكذا رد نشطاء الفيس بوك عليه

شادي سرور يعلن إلحاده.. وهكذا رد نشطاء الفيس بوك عليه

فن وثقافة

شادي سرور

شادي سرور يعلن إلحاده.. وهكذا رد نشطاء الفيس بوك عليه

فادي الصاوي 15 فبراير 2019 22:22

أعلن شادي سرور أحد مشاهير شباب السوشيال ميديا فى مصر، إلحاده وخروج عن الدين الإسلامي، عبر تدوينه له على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" مساء اليوم الجمعة.

 

وبدأ شادي سرور تدوينه التى صحبها بصورة شخصيه له قائلا: "رسالة علي صورة قديمة عشان مش بخرج من البيت بقالي شهور، عايش في سجن. في البداية.. نفس الانسان في الصورة لكن اصبحت شخص جديد، شخص انقذ نفسه من الموت، شخص شاف معاناه كبيره كاد يلجأ للانتحار فعلياً لانه الحل الوحيد للتخلص من الالم والعذاب النفسي في الدنيا. اصعب وقت مر عليا في حياتي كلها من يوم ما اتولدت".

 

وقال  :" الشهرة في مصر كانت نقمة عليا اكثر من نعمه. الخصوصية والحرية اتحرمت عليا لان كل افعالي يراقبها المجتمع.. رغم اني عمري ما كذبت او نافقت وكنت واجهه للخير والترفيه فقط لا للشر من خلال فيديوهاتي. حكم عليا اشخاص وهاجموني بسبب معتقداتي الشخصية واشاعات واعمالي التي لا اضر بها احد".

 

وأضاف : "رسمت تاتو لاني احب ان اعبر عن مأساه حياتي من خلال رسم علي جسمي يكون ليا حافذ وحيد للاستمرار في النجاح.. سيبت الاسلام بسبب العنصرية والجحود في قلوب الناس اللي مفروض مؤمنه بالله بل هم اهل النفاق".

 

وتابع: "خسرت كل الناس اللي في يوم حبيتهم واصبحت وحيد. وحيد معرض للهجوم الهمجي مع اني لم اضر احد ابدا. بل كان لي مواقف اجتماعية وسياسية في صالح الخير للمجتمع مع الرغم من صغر سني وقدراتي المحدوده. في النهاية بالنسبة لكل الناس اللي ظنوا فيا خير ودعموني بالكلام والفيديوهات الشهور السابقة. اشكركم كثيراً! اسف اني خيبت ظنكم. بس لو عرفتوا انا وصلت لدرجة ايه من العذاب النفسي كإنسان، هتقدروا".

 

واختتم تدوينته :"مش عارف هقدر اعمل فيديوهات قريب ولا لا بس لما ارجع. هرجع مفتري. مفتري اوي في النجاح. مش هتأثر بكلمة من حد. وهعمل اللي انا مؤمن بيه بس. علّمتني الحياة أنّ الشّموخ لا يُهان عند الانكسار، بل يزداد قوّةً ليبدأ في سرد قصّة شموخه".

 

تأتي هذه التدوينه بعد شهور من إعلان شادي سرور، توقفه عن تقديم فيديوهات على مواقع السوشيال ميديا، وعدم رغبته في الحياة، وحكى خلال مقطع فيديو نشره على صفحته الشخصية على موقع "فيس بوك" في شهر أكتوبر الماضي وهو يبكي، أن كثرة الانتقادات سببت له حالة نفسية سيئة، أدت به للاكتئاب، لدرجة أنه فكر فى الانتحار.

 

ولقت التدوينه التى نشرها شادي سرور مساء اليوم تفاعلا كبيرا من المتابعين على موقع "فيس بوك"، وتباينت أراء النشطاء على حول ما قام به شادي، ففي الوقت الذى دعا له البعض بالهداية، اتهمه البعض الآخر بأن يحاول اللعب على وتر الالحاد ليكون حديث الساعة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن فشل محاولة إعلان نيته الانتحار، بينما أشار فريق ثالث إلى أنه إنسان ضعيف الشخصية .

 

ولد شادي سرور في القاهرة سنة 1995 ، وكان مهووسًا بأفلام هوليوود وصناعة السينما في الولايات المتحدة الأمريكية منذ صغره وكان يصنع أفلامًا قصيرة يصورها بكاميرا هاتفه المحمول فقرر أن يتعلم فيه بنفسه دون الالتحاق بمعهد لدراسته أو دورات لدراسته.

 

 وفي يوليو 2011 بدأ تعلم كل شيء عن صناعة الأفلام من خلال الإنترنت، وبعد سنة واحدة تعلم كيفية صناعة التأثيرات البصرية، وتحرير الفيديو، والإخراج، والتمثيل وتوجهات العمل السينمائي المختلفة.

 

وفي أغسطس 2012 بدأ محاولته الأولى في صناعة أفلامه الخاصة مع بعض أصدقائه في الشوارع، ولكنه فشل، وتابع في المحاولة، لكنه فشل في كل مرة، إلا أنه لم ييأس وقرر الاتجاه إلى المسرح.

 

بعد ردود نشطاء الفيس بوك على شادي سرور

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان