رئيس التحرير: عادل صبري 01:04 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

شريف دسوقي يتحدث لـ«مصر العربية» عن «ليل خارجي» وتفاصيل فوزه في «القاهرة السينمائي»

شريف دسوقي يتحدث لـ«مصر العربية» عن «ليل خارجي» وتفاصيل فوزه في «القاهرة السينمائي»

فن وثقافة

الفنان شريف دسوقي

شريف دسوقي يتحدث لـ«مصر العربية» عن «ليل خارجي» وتفاصيل فوزه في «القاهرة السينمائي»

سارة القصاص 06 ديسمبر 2018 12:00

شريف دسوقي:سأستمر بنفس منهجي.. ودوري في ليل خارجي كان ارتجالي

شريف دسوقي: جائزة القاهرة السينمائي تكليل لمجهود سنوات.. وتعلمت عدم اليأس

 

لفت الأنظار له في وقت قصير، بالرغم أنه يعمل في مجال التمثيل منذ سنوات، ليتوج بجائزة  أفضل ممثل في المسابقة الدولية في دورة المهرجان الـ40 عن دوره بفيلم "ليل خارجي".. إنه الممثل شريف دسوقي.

 

بدأ شريف عمله في التمثيل منذ 15 عاما لكن في المسرح والسينما المستقلة، حيث شارك في عدد من الأفلام منها حاوي، وحار جاف صيفا.

 

وتحدثت "مصر العربية" إلى الممثل "شريف دسوقي" ليكشف بدايته في عالم التمثيل، وكواليس دوره، وخططه في المستقل.

 

إلى نص الحوار:

 

بعد مباركتنا على جائزة أفضل ممثل.. كيف بدأت رحلتك في عالم التمثيل ؟

 

أنا ولدت وتربيت في مسرح إسماعيل ياسين، فوالدي كان مدير المسرح ومن صغري تأثرت بالمسرح والممثلين العمالقة الذي وقفوا وقدموا أعمال لا تنسى عليه، لتبدأ رحلتي مع مسرح الثقافة الجماهيرية والمسرح المستقل كممثل، ومنها إلى عروض الحكي.

 

بالانتقال ليل خارجي ..هل كنت تتوقع  حجم ردود الأفعال بعد عرضه في "القاهرة السينمائي"؟

 

في الحقيقية لم اتوقع حجم ردود الأفعال التي وصلتنا، ولكن الفنان  الذي يمتلك الموهبة والوعي يملك مؤشرات حول جودة العمل الذي يقدمه،و كل ما كنت أتوقعه أنه سيترك صدى جيد عند الجمهور.

 

أوصف لي شعورك عندما استلمت جائزة أفضل ممثل بالقاهرة السينمائي؟

 

أنا تعبت جدا في رحلتي دي وكانت هذه الجائزة بمثابة تكليل لمجهود استمر سنوات، فأنا واجهت العديد من الاحباطات ولكن تعلمت عدم اليأس،  وكنت واثق ان موهبتي هتوصل للجمهور، لكن للأمانة لم أكن افكر في السينما، فأنا تعلمت في حياتي أن أسعى وستأتي الفرصة المناسبة من أي اتجاه.

 

فمن كان يتخيل أن ممثل من إسكندرية لا يعرفه أحد، يفوز جائزة في مهرجان دولي، وجائزة حصلعليها عمالقه الفن، لكن ذلك كان نتيجة تدربي لنفسي طوال الوقت وحرصي على تطوير موهبتي وصلت لذلك.

كيف حاولت  تقديم  شخصية "السائق مصطفى" بشكل مختلف؟

 

أنا أراقب الشارع طوال الوقت وجلست مع عدد كبير من سائقي "التاكسي"، ومن خلال ذلك الاحتكاك رسمت صورة خيالية عن الشخصية التي سألعبها، و قدمت الشخصية بزاوية مختلفة.

 

قلت إن الدور كان ارتجالي.. كلمني عن ذلك؟

فكرة الارتجال كانت باتفاق مع المخرج، فهو نوع من الارتجال المنضبط وبطريقه علمية فنحن بعد قراءتنا للمشهد نبدأ بالإرتجال على المشهد المكتوب حتى نصل إلى أفضل صورة، كما أن الممثل كلما كان يملك مخزون عن الشخصية من الأفضل أن يرتجل، ولأن المخرج يعلم أنني حكاء وممثل مسرح ترك لي هذه المساحة.

 

ما الهدف الذي كان يريد المخرج الوصول إليه بتقديم هذا العمل؟

 

 المخرج أحمد عبد الله منذ بداية تحضيرنا للفيلم، كان يريد تقديم توليفة يجتمع عليها شعوب العالم واشتغلوا على قاعدة البسيطة وهي كلما نتوغل في المحلية نصل للعالمية.

من هو قدوتك في التمثيل؟

الأيقونة بالنسبة لي هو أحمد زكي في السينما المصرية، فأنا اتعلم منه الكثير، أما على المستوى العالمي الممثل الأمريكي "روبرت دي نيرو" الذي حضرتك تكريمة في مهرجان مراكش منذ أيام.

 

 كيف جاء استقبال فيلم "ليل خارجي" في مهرجان  مراكش بالمغرب؟

لن استطيع أن أوصف لكي استقبال الناس من مختلف الجنسيات كان حجمه ايه، فعلى  مدار يومي عرض الفيلم بالمغرب كنا نستقبل ردود فعل من كبيرة من جمهور مغربي وألماني وإنجليزي.

 

 في النهاية..ما هي خططك في المستقبل؟

أنا سأكون على هعدي السابق، فالفرصة التي ستأتي في السينما أو التلفزيون لن أقدمها إلا وأنا مقتنع بها، سأقبل بالدور الذي يؤثر في وأنا أقرأه وأشعر أنه مميز، فلن أقدم عمل يظهرني كممثل سيء لمجرد الظهور على الشاشة،فهذه الطريقة هي التي أوصلتني لأن أحصل على جائزة أفضل ممثل بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وسأستمر بهذه الخطة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان