رئيس التحرير: عادل صبري 07:18 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بقيمة 3000 يورو.. جائزتان جديدتان بمهرجان مالمو للسينما العربية

بقيمة 3000 يورو.. جائزتان جديدتان بمهرجان مالمو للسينما العربية

فن وثقافة

مهرجان مالمو للسينما العربية

بقيمة 3000 يورو.. جائزتان جديدتان بمهرجان مالمو للسينما العربية

كرمة أيمن 08 أكتوبر 2018 18:50

يتجمع عشاق الفن السابع، حاليًا، في رحاب مهرجان "مالمو للسينما العربية" التي تستمر فعاليات دورته الثامنة حتى 9 أكتوبر الجاري. 

وأعلن مهرجان مالمو للسينما العربية انضمام جائزتين بدءًا من هذا العام، يقدمها "الاتحاد العام للفنانين العرب"، وجريدة "النهار" الكويتية.

يقدم الجائزة الأولى "الاتحاد العام للفنانين العرب" وهي مخصصة لـ "أفضل إنتاج فني" وقيمتها 2000 يورو، تقررها لجنة تحكيم المسابقة الروائية المشكلة من "النجمة منة شلبي، والمخرج حسن بنجلون، والناقد هوفيك حبشيان".

أما الجائزة الثانية تمنحها جريدة "النهار" الكويتية تحت عنوان "جائزة النقاد العرب" وتقدر قيمتها بمبلغ 1000 يورو، ويقررها ثلاثة نقاد عرب هم: "نديم جرجورة وزياد الخزاعي وكوليت خلف".



وقال محمد قبلاوي، مؤسس ورئيس مهرجان مالمو للسينما العربية: "تعكس مبادرة جريدة النهار والاتحاد العام للفنانين العرب بتقديم جائزتين في مهرجان مالمو للسينما العربية اتساع نشاطه، ونفوذه الذي بات مؤثرًا بدرجة جعلت عدد من كبرى الجهات مهتمة بالمشاركة داخل فعالياته.

وتوجه قبلاوي، بالشكر إلى الناقد الكبير عبد الستار ناجي والمخرج مسعد فودة، على مبادرتهما التي لا شك أنها ستكون باكورة لعدة مبادرات فاعلة تؤكد الدور المحوري للمهرجان بوصفه جسرًا للتواصل بين الثقافتين العربية والاسكندنافية".



ومن جانبه، أشار الناقد عبد الستار ناجي، إلى دور النقد الفاعل في النهوض بالحركة السينمائية العربية، كما شجع الجهد الكبير الذي قام به مهرجان مالمو للسينما العربية في تأكيد تواجد سينمائيًا في المنطقة الاسكندنافية يستحق كل امتنان ودعم منا جميعًا، وقريبًا ستمتد المبادرة إلى مزيد من المهرجانات العربية".

أكد المخرج مسعد فودة، رئيس الاتحاد العام للفنانين العرب، أن جائزة "أفضل إنتاج فني" التي يقدمها الاتحاد في مهرجان مالمو للسينما العربية تثمينًا للجهور الحثيثة التي يقوم بها محمد قبلاوي مؤسس ومدير المهرجان في خدمة الثقافة والفنون العربية خارج حدود الوطن العربي، ومن ثم جاءت أهمية وجود بروتوكولات للتعاون بين الاتحاد والمهرجان، إذ تعد الجائزة بداية لها".



وتتوالى فعاليات الدورة الثامنة من مهرجان مالمو للسينما العربية، بنجاح كبير، وسط تواجد ملحوظ من نجوم وصناع السينما المصرية، ضيف شرف هذا العام.

وتستمر نشاطات سوق وملتقى مهرجان مالمو للسينما العربية بالتوازي مع العروض السينمائية التي يواظب على حضورها عشرات من سكان مدينة مالمو، فضلًا عن محور ملتقى "نقاد بلا حدود" وعروض المدارس. - انتهى- .

ومحمد قبلاوي: مؤسس ورئيس مهرجان للسينما العربية، يعد من أبرز السينمائيين السويديين من أصل عربي، وهو أيضا مخرج ومنتج وموزع سينمائي، وهو أول عربي يشغل عضوية لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية لاختيار أفضل فيلم وثائقي سويدي سنوياً وهي بمثابة جائزة الأوسكار السويدي. 

ومهرجان مالمو للسينما العربية، بدأ كفكرة طموحة تهدف إلى تبوءِ مكانةٍ خاصة متميزة في السويد والدول الاسكندينافية، حققَ المهرجان نجاحاً وحضوراً سريعاً فاق التوقعات.

أسس المهرجان وأداره المخرج السويدي الفلسطيني محمد قبلاوي، عام 2011، وأصبح المهرجان السينمائي العربي الأكبر والأكثر شهرة في أوروبا والوحيد في الدول الإسكندينافية، كما عكس المهرجان هموم السينما العربية من كل أنحاء الوطن العربي ودول الشمال.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان