رئيس التحرير: عادل صبري 06:59 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"اشتباك" مرشح لجوائز "الجولدن جلوب"

اشتباك مرشح لجوائز الجولدن جلوب

فن وثقافة

مشهد من فيلم "اشتباك"

"اشتباك" مرشح لجوائز "الجولدن جلوب"

كرمة أيمن 02 نوفمبر 2016 14:05

رشحت إدارة مهرجان دبي السينمائي الدولي، الفيلم المصري "اشتباك" للمخرج محمد دياب، لـ"رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية" HFPA، للمنافسة في جوائز جولدن جلوب لهذا العام.

كما أعلنت إدارة مهرجان دبي السينمائي، إنها ستقدم سنوياً فيلمين عربيين استثنائيين لرابطة هوليوود للمنافسة على جوائز غولدن غلوب، وذلك لدعم السينما العربية.

وبحضور أعضاء الرابطة، يعرض فيلم "اشتباك" وفيلم "بالحلال" للمخرج اللبناني أسد فولادكار، في 14 نوفمبر 2016.
 

وحصد فيلم "اشتباك" على عدة جوائز في الدورة الـ61 من مهرجان بلدوليد السينمائي بإسبانيا، وهي جائزة أفضل مخرج جديد لـدياب، أفضل مدير تصوير لـأحمد جبر وجائزة سوسيوجراف (Sociograph) التي تُمنح بناءً على تصويت الجمهور، كما حصل الفيلم على الجائزة الكبرى في مهرجان الفيلم العربي بـفاماك في فرنسا.

 

 

ويعد فيلم "اشتباك" ثاني أعمال المخرج محمد دياب، وعُرض في افتتاح «جائزة نظرة ما» ضمن الدورة الـ69 من "مهرجان كان السينمائي"، واختير ليكون الفيلم المصري المرشح لـ «جائزة الأوسكار» في العام 2017.

وتدور أحداث الفيلم بعد سنتين من قيام ثورة يناير 2011 في مصر، حيث ما زالت القوى السياسية تتعارك من أجل السيطرة على الحكم، وتحاول قوات الشرطة استعادة النظام والحفاظ على السلام في الشوارع ومواجهة المظاهرات، وذلك عبر إلقاء القبض على جميع المتهمين وزجهم بعربة الترحيلات.

ويجتمع داخل هذه الشاحنة أشخاصٌ من خلفيات سياسية واجتماعية مختلفة لمواجهة مصيرهم المحتوم، ويختلط تفاعلهم مع بعضهم البعض بمزيج من الجنون والعنف والرومانسية والكوميديا، والفيلم بطولة نيللي كريم، طارق عبدالعزيز وهاني عادل.

أما فيلم "بالحلال" للمخرج أسد فولادكار، وهو ثاني فيلم روائي طويل له، حيث قدم أسد فيلم "لما حكيت مريم"، واختير لافتتاح "مهرجان لوكارنو السينمائي" بعد عرضه العالمي الأول في الدورة الـ12 لـ "مهرجان دبي السينمائي الدولي".

ودخل الفيلم في منافسات مهرجانات أخرى مثل "صندانس السينمائي" و"أدنبرة السينمائي الدولي" و"روتردام السينمائي الدولي".

ويروي فيلم "بالحلال" أربع قصص عائلية لبنانية متداخلة تمتزج بين التراجيديا والكوميديا، عن رجال ونساء ملتزمين بأحكام الإسلام، يحاولون إدارة حياتهم العاطفية، من حبّ وزواج وعلاقات وفق مفهوم الحلال والحرام، وبالتالي قيامهم بالتعامل مع رغباتهم وفقاً لهذه الأحكام، ما يثير المأساة حيناً، والطرافة أحياناً، حيث تظهر عواطف.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان