رئيس التحرير: عادل صبري 11:33 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"سبيدرمان" يؤمن الاستفتاء على الدستور

"سبيدرمان" يؤمن الاستفتاء على الدستور

مصطفى السويفي 11 يناير 2014 18:14

باور رينجرز ومازنجر يشاركون في تأمين الاستفتاء.. إنهم سبيدرمان وأهله وعشيرته.. ده نفس الزي بتاع الأمن المركزي بس علشان يخلوه شرطة عسكرية رشوه سبراي أحمر.. تحيا جمهورية مصر الأهلاوية.. ده العسكري الأخضر بس الجيش خلاه (الأحمر)

 

عبارات ساخرة غمرت مواقع التواصل الاجتماعي، تعليقا على الزي الجديد الذي تعتزم القوات المسلحة تزويد جنودها به أثناء تأمين عملية الاستفتاء على مسودة الدستور الجديد..

 

لكن بعيدا عن هذه التعليقات الساخرة تلقي مصر العربية نظرة معلوماتية على (الرجل الأحمر) والشركة المنتجة وسعر البزة الواحدة واستخداماتها وصفاتها.

 

"الرجل الأحمر" هي بزة تدريب ودفاع قتالي، تنتجها شركة تحمل نفس الاسم، وهي إحدى شركات مجموعة ماتشو الأمريكية، يبلغ سعر البزة الواحدة (1429.29 دولار أمريكي) أي نحو عشرة آلاف جنيه مصري، بحسب الموقع الإلكتروني للشركة.

 

شكل البزة وتصميمها يمكن الجندي من أداء سلسلة واسعة من الأنشطة التدريبية، مثل الاشتباك، بثقة تامة، لأنها بمثابة درع تقنية واقية للجسم من أية صدمات عنيفة أو اعتداءات بدنية.. الفراغات في هذه البزة تكاد تكون معدومة، حيث تغطي الجسد والرأس تقريبا. وبالتالي يستطيع الجندي تلقي الضربة تلو الضربة دون إصابات تذكر.

 

يسهل ارتداء وخلع هذه البزة، حيث تستغرق العملية أقل من خمس دقائق، فضلا عن أنها سهلة التنظيف والتعقيم.. الرجل الأحمر هي البزة الوحيدة الآمنة من الأمراض الفيروسية كالإيدز واتش آي في، والالتهاب الكبدي الوبائي، وغير من مسببات الأمراض والأوبئة.

 

بدأت شركة (ريدمان) أو الرجل الأحمر نشاطها في هذا المجال عام 1984، عندما طلب مدير التدريب بجهاز (الخدمة السرية) المعني بتأمين الرئيس الأمريكي- أشبه بالحرس الجمهوري- تصميما يساعدهم على إنجاز مهامهم على النحو الأمثل..

 

أراد هذا المسؤول بزة تدريب تسمح لعملائه وعناصره بالتدريب وتنفيذ العمليات الأمنية بأعلى قدر من الكفاءة والسلامة، بالفعل نصحته الشركة بهذه البزة المطورة خصيصا لمثل هذه الاستخدامات.

 

وفي هذا السياق، لفت خبراء أمنيون إن التكتيكات الدفاعية، لاسيما في أجهزة مثل (إنفاذ القانون) وتنفيذ الأحكام، لم تكن مستخدمة على نطاق واسعة، لفقدان التقنية التي تيسر التعامل مع مخاطر هذه المهنة.

 

ولأكثر من ربع قرن، اعتمدت وكالات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة ودول أخرى على (الرجل الأحمر) في عملياتها وتدريباتها على الفنون القتالية، وخبرات الاشتباك، لاسيما في مواجهة الحشود والتجمعات.

 

تنقسم منتجات هذه الشركة إلى ثلاثة فئات:

 

1-ريدمان إكس بي ( بزة التدريب على التكتيكات الدفاعية)

 

وهي مخصصة للمدربين والتشكيلات الطلابية (المتدربين)
تركز هذه البزة على التدريبات الخاصة بالتكتيكات الدفاعية (بدءا من اليد الفارغة، مرورا برش الرذاذ، وحتى التعامل مع الهراوات)

 

2- ريدمان (واي دي إس)-  بزة الدفاع المسلح

 

مخصصة أيضا للمدربين والتشكيلات الطلابية

 

تركز هذه البزة على التدريب على مقذوفات التدريب المعتمدة ومصممة للاستخدام الكامل للقوة

 

3- ريدمان-  بزة التعامل التكتيكي

 

مصممة للتعامل مع الحشود والتصويبات.
يمكن استخدامها في الخدمة والتدريب في آن واحد

 

 

اقرأ أيضا:

سياسيون: مشاركة الشعب في تأمين الاستفتاء ضرورية

فيديو.. القوات المسلحة تتأهب لـ"تأمين الاستفتاء" بمشاركة "الصاعقة ...

مدير أمن أسيوط: الشرطة قادرة علي تأمين الاستفتاء

فيديو.. "الوزراء": الأمن يستخدم معدات حديثة في تأمين الاستفتاء

"الداخلية" تدفع بـ 230 ألف رجل لتأمين الاستفتاء

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان