رئيس التحرير: عادل صبري 03:47 مساءً | السبت 07 ديسمبر 2019 م | 09 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة ألمانية: اتفاقية أردوغان في ليبيا باطلة

صحيفة ألمانية: اتفاقية أردوغان في ليبيا باطلة

صحافة أجنبية

أردوغان وفايز السراج

صحيفة ألمانية: اتفاقية أردوغان في ليبيا باطلة

احمد عبد الحميد 02 ديسمبر 2019 18:52

تنص مذكرة التفاهم الموقعة بين "فايز السراج"، رئيس المجلس الرئاسي الليبي، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان،  على أنه يجوز لتركيا استخدام المجال الجوي الليبي والمياه الإقليمية والأراضي دون موافقة مسبقة،  وعلى موافقة السلطات الليبية بإنشاء قواعد عسكرية في ليبيا.

 

وفي هذا الشأن قالت صحيفة "فرايتاج" الألمانية،  إن معارضة  مذكرة التفاهم من قبل القبائل الليبية من شأنها أن تقوض الاتفاقية وتجعلها باطلة لا أساس لها من الصحة.

 

ورأت الصحيفة الألمانية أن تركيا تعتبر  حكومة السراج شريكًا لتأمين الحدود البحرية المثيرة للجدل.

 

وقد وقعت تركيا و حكومة السراج في ليبيا اتفاقية الحدود البحرية في النزاع على حفر الغاز الطبيعي في البحر الأبيض المتوسط.

 

ومع غضب اليونان وقبرص ومصر من الاتفاق بين الحكومة التركية و "حكومة الوحدة" بقيادة "السراج" ، أعلنت القبائل الليبية أيضا أن الاتفاق لا أساس له من الصحة.

 

 وتم توقيع مذكرة التفاهم قبل أيام قليلة بين تركيا و "حكومة الوحدة" التي عينتها الأمم المتحدة في إسطنبول ، وتم استنكار الاتفاقية من قبل  العديد من القبائل في جميع أنحاء ليبيا ، ولا سيما قبيلتي  ويرفيلا  وترهونة، اللتين تمثلا الغالبية العظمى من السكان في ليبيا.

 

وبحسب الصحيفة، تعتبر الاتفاقية التي وقّعها السراج مع  أردوغان ، والتي تسمح لتركيا بالتدخل في الشؤون الداخلية لليبيا ، انتهاكًا للسيادة الوطنية للبلاد ولم يتم الاعتراف بها من قِبل القبائل الليبية.

 

 ودعت اللجنة الشعبية العليا الشعب الليبي إلى تشكيل مؤتمر وطني، يحث على  عدم المشاركة الأجنبية في ليبيا.

 

وأشارت الصحيفة إلى إدانة المجلس القبلي لترهونة في بيان،  الاتفاق المبرم بين تركيا وحكومة طرابلس بقيادة "فايز السراج"

 

 وجاء بيان  المجلس القبلي لترهونة  كالتالي:  "هذه الحكومة في طرابلس عاجزة ، وتسيطر على اثنين في المئة فقط من البلاد ، ولا تحظى بشعبية وليس لها أي أساس قانوني أو دستوري في ليبيا".

 

 وأضاف البيان: "اليوم ، شهد العالم بأسره مشروع الإخوان المسلمين وشركائهم داخل" حكومة الوحدة " من خلال  الخيانة العظمى وقمع الإرادة الوطنية المشتركة. ويجب أن تسمح مذكرة التفاهم المزعومة ، لأردوغان وعصابته باستخدام ليبيا لفرض خططه المشبوهة في شرق البحر الأبيض المتوسط. "

 

وأردف البيان: "تاريخ ليبيا في النضال السياسي لا يقبل الصمت والحياد والمناورة السياسية، الاتفاقية تشير  بوضوح إلى استعمار ليبيا من قبل تركيا".
 

وبحسب الصحيفة،  فإن قبائل ترهونة  الليبية،  تقف إلى جانب القبائل الأخرى في استنكار ورفض الاتفاقية التركية مع حكومة السراج.

 

وأوضحت الصحيفة الألمانية أن  تلك القبائل ضحت بدماء أبناءها  في  المعارك ، لوضع حد لدائرة الخيانة، وحكم العملاء  والدعارة السياسية.

 

وينتهي بيان قبائل ترهونة  بدعوة الشعب الليبي للانضمام إلى الجيش الوطني الليبي لاستعادة الأمن واستقرار البلاد وحماية كرامة الشعب.

 

واختتم البيان بالكلمات التالية: "هذا الاتفاق، الذي أبرمه السراج مع تركيا ، هو بمثابة عمل يائس أخير،  وسوف يضع  نهاية لحكمه".

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان