رئيس التحرير: عادل صبري 02:13 صباحاً | السبت 07 ديسمبر 2019 م | 09 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

فوكس نيوز: هذا هو دور قطر في الهجوم على ناقلات النفط بالخليج

فوكس نيوز: هذا هو دور قطر في الهجوم على ناقلات النفط بالخليج

صحافة أجنبية

ناقلة نفط تعرضت لهجوم في ميناء الفجيرة

فوكس نيوز: هذا هو دور قطر في الهجوم على ناقلات النفط بالخليج

بسيوني الوكيل 17 نوفمبر 2019 09:54

قالت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية إن قطر كانت على علم مسبق بهجوم إيراني على 4 سفن تجارية في خليج عمان في مايو الماضي، مشيرة إلى أن الدوحة لم تحذر حلفاcها الأمريكيين والفرنسيين والبريطانيين.

 

وأوضحت الشبكة أنها حصلت على تقرير للاستخبارات الغربية يزعم أن قطر كانت لديها معلومات استباقية عن هجوم 12 مايو على ناقلتين سعوديتين وناقلة نرويجية وسفينة إماراتية بالقرب من ميناء الفجيرة في الممر المائي الحيوي الذي يوصل مضيق هرمز بالمحيط الهندي قرب الإمارات.

 

وجاء في التقرير الذي تقول القناة الأمريكية إنها حصلت عليه بشكل حصري: "تقارير استخباراتية ذات مصداقية تشير إلى أن وحدة قوات القدس البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني مسئولة عن هجمات ميناء الفجيرة وأن عناصر من الحكومة المدنية في إيران، بالإضافة إلى قطر كانوا على علم بأنشطة الوحدة".

 

وذكرت القناة الأمريكية أن متحدثا باسم وزارة الدفاع الأمريكية رفض الإجابة على أسئلة تتعلق بمحتوى هذا التقرير، معللا ذلك بأن محتوى التقرير يتعلق بالاستخبارات.

 

وأشارت فوكس نيوز إلى أن باريس تملك قاعدة جوية تابعة للبحرية، في أبو ظبي، كما أن لدى واشنطن ولندن وجودا عسكريا في الإمارات.

 

كما لفت التقرير  إلى أن الدوحة شكلت تحالفا مع طهران، رغم أن قطر تستضيف قاعدة "العديد" التي تعد الأكبر للجيش الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط.

 

وكانت الولايات المتّحدة حملت إيران "مسؤولية" هجمات استهدفت ناقلات نفط في خليج عمان وأدّت لاشتعال النيران فيها قبل عدة أشهر.

 

لكن إيران أكدت أن الاتهامات الأمريكية التي تحمل طهران "مسؤولية" الهجمات "لا أساس لها". حيث شدد ناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية في بيان رسمي "ردا على اتهامات الأمريكيين التي لا أساس لها"، على أن إيران قامت "بمساعدة" السفن المنكوبة.

 

بل وفي المقابل اتهمت طهران واشنطن بالقيام بـ"تخريب دبلوماسي". حيث كتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة على تويتر أن "انتهاز الولايات المتحدة فورا الفرصة لتطلق مزاعم ضد إيران (بدون) دليل مادي أو ظرفي يكشف بوضوح أنهم (واشنطن وحلفاءها العرب) انتقلوا إلى الخطة باء: التخريب الدبلوماسي (...) وتمويه #الإرهاب_ الاقتصادي_ ضد_ إيران".

 

ومنذ سنة 2017، تقطع أربع دول عربية، هي السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر، متهمين الأخيرة بدعم الإرهاب والتطرف، والعمل على تقويض الأمن العربي من خلال هذا الدعم والاحتفاظ بعلاقات دافئة مع طهران.

 

النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان