رئيس التحرير: عادل صبري 01:32 صباحاً | السبت 07 ديسمبر 2019 م | 09 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

بلومبرج تكشف عن وساطة لإنهاء الازمة بين قطر ودول الخليج

بلومبرج تكشف عن وساطة لإنهاء الازمة بين قطر ودول الخليج

صحافة أجنبية

أنباء عن انفراجة وشيكة بين الدوحة ودول المقاطعة

بلومبرج تكشف عن وساطة لإنهاء الازمة بين قطر ودول الخليج

بسيوني الوكيل 13 نوفمبر 2019 13:30

كشفت وكالة "بلومبرج" الأمريكية عن وساطة لإنهاء الأزمة بين قطر ودول المقاطعة بقيادة السعودية، مشيرة إلى وجود علامات على أن بطولة كأس الخليج "خليجي 24" التي تستضيفها قطر تساعد في إنهاء النزاع بين الجانبين.

 

ونقلت الوكالة في تقرير نشرته على موقعها الإليكتروني عن مسئول خليجي مطلع تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته أن هناك جهود وساطة حاليا تركز على إصلاح العلاقات بين السعودية وقطر وسوف تضم الإمارات في وقت لاحق.

 

وأكد المسئول الخليجي أن الجهود المبذولة لحل الأزمة تتصاعد، متوقعا أن تساعد بطولة كأس الخليج المقررة الشهر المقبل في تمهيد الطريق لإحداث انفراجة محتملة بين الطرفين.

 

وذكر الاتحاد السعودي لكرة القدم على حسابه الرسمي في موقع تويتر: "إشارة إلى تلقي الاتحاد السعودي لكرة القدم خطابًا من اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم يتضمن تجديد الدعوة للمشاركة في بطولة كأس الخليج العربي الرابعة والعشرين، فقد قرر الاتحاد الموافقة على المشاركة متمنيًا التوفيق للجميع".

 

كما وافقت الإمارات والبحرين على المشاركة في بطولة كأس الخليج، بعد أكثر من عامين من قطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع جارتهم الخليجية الغنية بالغاز.

 

وقال مسئول سعودي رفيع في واشنطن الأسبوع الماضي إن قطر بدأت أيضا في اتخاذ خطوات لإصلاح العلاقات مع جيرانها.

 

وفي الشهر الماضي شارك وزير الداخلية القطري، عبد الله بن ناصر بن خليفة، في اجتماع مع نظرائه في دول مجلس التعاون الخليجي بالعاصمة العمانية مسقط.

 

وكان الأكاديمي النافد في الإمارات عبد الخالق عبد الله ألمح إلى انفراجة وشيكة

 

وقال عبد الله في تغريدة على تويتر :" أحمل لكم أخبارا سعيدة عن تطورات هامة لحل النزاع الخليجي في وقت أقرب مما تظنون".

 

وفي الوقت الذي تستعد فيه المملكة لطرح أسهم شركة أرامكو -عملاق النفط -، تظهر علامات على أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يحاول حل النزاعات التي ألقت بظلالها على الاستقرار السياسي للمملكة.

 

 

وفي يونيو 2017 قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها بقطر متهمين الإمارة الصغيرة بدعم الإرهاب والتدخل في شئونهم الداخلية، الأمر الذي نفته الأخيرة.

 

وكخطوة في سبيل حل الأزمة، تقدمت الدول العربية الأربع عبر الوسيط الكويتي بقائمة من المطالب، ضمت 13 بندا، مقابل رفع الإجراءات العقابية عن قطر؛ غير أن الأخيرة رفضت جميع هذه المطالب، واعتبرتها تدخلا في "سيادتها الوطنية".

بلومبرج تكشف عن وساطة لإنهاء الازمة بين قطر ودول الخليج">النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان