رئيس التحرير: عادل صبري 07:52 مساءً | الخميس 05 ديسمبر 2019 م | 07 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

مومياوات القطط بـ«مصر القديمة»..  أول عملية احتيال في التاريخ

مومياوات القطط بـ«مصر القديمة»..  أول عملية احتيال في التاريخ

صحافة أجنبية

مومياء القط المفحوصة

بحسب صحيفة نمساوية

مومياوات القطط بـ«مصر القديمة»..  أول عملية احتيال في التاريخ

احمد عبد الحميد 11 نوفمبر 2019 19:58

"رسائل الاحتيال الالكترونية" معروفة في كل مكان اليوم، ويدور الأمر هنا حول محتالين يخدعون  الضحايا برسائل مشكوك فيها ، وبالتالي يسحبون الأموال من جيوبهم، وهذه طريقة تم اختراعها فقط في عصر الكمبيوتر، بيد أن أول "عملية احتيال" كانت موجودة بالفعل في مصر القديمة.

 

هكذا استهلت صحيفة "هويته آت" النمساوية تقريرها.

 

وبحسب الصحيفة، قام الباحثون بفحص قطة محنطة، واكتشفوا أن أول "عملية احتيال" في التاريخ تنبع من مصر القديمة.

 

وقام الباحثون بفحص مومياء قطة من متحف الفنون الجميلة في فرنسا، لتجربة طريقة جديدة للطباعة ثلاثية الأبعاد تقوم بنسخ المحتوى وإعادة إنتاجه.

 

وفوجئ الباحثون، بأن  المومياء لا تحتوي  على عظام قطة واحدة بل عظام  ثلاث قطط،  بالإضافة إلى ذلك وجد العلماء  بدلا من الجمجمة ، كرة من الغزل.

 

ويوضح "ثيوفان نيكولاس" ، أحد الباحثين المشاركين ، أن هذا يبدو غير عاديا، مضيفا أنه تم  فحص عدد قليل من ملايين من المومياوات الحيوانية حتى الآن ، بعضها فارغ تمامًا ، والآخر يحتوي على  عظام مجمعة من عدة حيوانات،  ومن النادر العثور على  مومياء كاملة لقط واحد.

 

ولا يزال الأمر محيرًا حول دوافع المصريين القدماء لفعل ذلك ، لكن من المفترض أنهم أرادوا بالفعل خداع  الآلهة، بحسب الصحيفة.

 

"كلما كانت المومياء أكبر ، كانت القيمة  المادية أكبر"... هكذا كانت حسابات  القدماء المصريين لهذا الأمر.

 

أوضحت  الصحيفة النمساوية، أنه تم بيع بعض المومياوات  للكهنة، وكان الناس يعبدون عظام مختلطة بكرة من الغزل، باعتبارها مومياء كاملة  لقط.

 

رابط النص الأصلي


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان