رئيس التحرير: عادل صبري 03:19 صباحاً | الأربعاء 20 نوفمبر 2019 م | 22 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

هل يموت مؤسس ويكيليكس في السجن؟

هل يموت مؤسس ويكيليكس في السجن؟

صحافة أجنبية

صورة توضح تأثير المعاناة على ملامح أسانج

هل يموت مؤسس ويكيليكس في السجن؟

وائل عبد الحميد 07 نوفمبر 2019 21:20

يعاني مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج من تعذيب سيكولوجي ومضايقات شديدة في سجنه بالعاصمة البريطانية وباتت حياته الآن في خطر وفقا لمحقق أممي حقوقي في سياق تقرير أوردته موقع "أمريكان كونسرفاتيف" اليوم الخميس.

 

ونقل الموقع عن عضو بارز بالفريق القانوني لمؤسس ويكيليكس قوله إن أسانج ربما لن يعيش حتى انتهاء إجراءت محاكمة تسليمه إلى الولايات المتحدة.

 

وبدا أسانج متمتما ومتلعثما وعانى من أجل مجرد ذكر اسمه وتاريخ ميلاده أثناء مثوله في قاعة المحكمة يوم 21 أكتوبر الماضي.

 

وقال نيلز ميلتسر مقرر خاص للأمم المتحدة بشأن التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة إن أسانج يتعرض إلى تعذيب نفسي طويل الأمد  في إطار معركته لمنع تسليمه إلى الولايات المتحدة التي يواجه فيها اتهامات تجسس. 

 

وأردف ميلتسر: "إذا لم تغير بريطانيا المسار وتخفف هذا الوضع غير الإنساني، فإن استمرار تعرض أسانج للتعسف والإساءة ربما يكلفه حياته قريبا".

 

من جانبه، قال السفير البريطاني السابق كريج موراي، الذي كان حاضرا في جلسة أكتوبر: "لم يكن مظهر أسانج البدني صادما على النحو الذي بدا عليه تدهوره العقلي".

 

وواصل: "عندما طُلب منه التفوه باسمه وتاريخ ميلاده، عانى أسانج لثوان عديدة في تذكر كليهما، مما يعد دليلا على مشكلات في النطق والتركيز".

 

ومضى يقول: "قبل هذه الجلسة كنت مشككا من القول إن معاملة أسانج ترقى إلى التعذيب لكن حضوري محاكمات عديدة في أوباكستان للعديد من ضحايا التعذيب، وتعاوني مع الناجين من سيراليون وأماكن أخرى يجعلني أخبركم أن مؤسس ويكيليكس يملك نفس أعراض الضحايا".

 

واستطرد موراي: "أسانج أحد أعظم الصحفيين وأهم المعارضن في عصورنا لكنه يتعرض للتعذيب حتى الموت أمام أعيننا. إنه أمر غير محتمل أن أرى صديقي الرجل المفوه والمفكر الأسرع بديهة في مثل هذه الحالة من الدمار والتفكك".

 

وزار ميلتسر، الذي لا يتحدث هنا باسم الأمم المتحدة، سجن بيلمارش في مايو وأجرى تقييما واسع النطاق للوضع البدني والنفسي لجوليان أسانج.

 

وفي وقت سابق، نقلت وكالة أنباء فرانس برس عن مليتسر قوله إن تحذيره المتزايد يستند إلى معلومات طبية تلقاها من مصادر موثوقة.

 

وفسر ذلك قائلا: "صحة أسانج دخلت دوامة من الهبوط جراء حالة من القلق الحاد المتصاعد".

 

يشار إلى أن السلطات البريطانية ألقت القبض على الأسترالي أسانج بعد أن ظل متحصنا بسفارة الإكوادور في لندن سنوات عديدة بعد تقديم طلب لجوء خشية تسليمه إلى الولايات المتحدة في ظل ضلوعه في نشر آلاف الوثائق الأمريكية السرية.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان