رئيس التحرير: عادل صبري 04:13 مساءً | الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 م | 21 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

مجلة ألمانية: «إسرائيل» قلقة من صد الروس هجماتها الجوية في سوريا

مجلة ألمانية: «إسرائيل» قلقة من صد الروس هجماتها الجوية في سوريا

صحافة أجنبية

المقاتلات الروسية Su-25 في قاعدة حميم الجوية في سوريا

مجلة ألمانية: «إسرائيل» قلقة من صد الروس هجماتها الجوية في سوريا

احمد عبد الحميد 21 أكتوبر 2019 22:12

يرى بعض المحللين في إسرائيل يشعرون بالقلق من إمكانية استخدام صواريخ أرض جو روسية ضد الطائرات الحربية الإسرائيلية التي تهاجم أهدافًا إيرانية في سوريا.بحسب مجلة "كونترا ماجازين" الألمانية.

 

في إسرائيل، يعتبر انسحاب أمريكا من سوريا بمثابة كارثة،  ويتخوف الإسرائيليون بشدة من تنامي نفوذ روسيا  الملحوظ في الشرق الأوسط.

 

ووفقًا لتقارير صحيفة " Times of Israel"، تعتمد القيادة السياسية لإسرائيل اعتمادًا كبيرًا على دعم واشنطن لتنفيذ مصالحها الخاصة في الشرق الأوسط.

 

  بالإضافة إلى ذلك، فإنّ انسحاب القوات الأمريكية الذي تمّ الإعلان عنه مؤخرًا من شمال سوريا ، والذي تمّ نقله الآن إلى الحدود مع العراق ، لا يبعث الأمل  في إسرائيل.

 

وأشار  "رافائيل أرين"  المراسل الدبلوماسي لصحيفة  The Times of Israel، إلى أن خطوة دونالد ترامب عززت الآن مكانة روسيا كقوة عسكرية عالمية مهيمنة تعمل بنشاط في الشرق الأوسط.

 

وفي هذا الأسبوع ، دخلت  القوات الروسية  الآن شمال سوريا واستوطنت  القواعد العسكرية، التي غادرها  الجيش، في مشهد يمكن اعتباره بمثابة تسليم  أمريكي كامل  للهيمنة الروسية  في الشرق الأوسط.

 

وبحسب مجلة "كونترا ماجازين"، يشعر الكثير من المسؤولين الحكوميين في اسرائيل بقلق عميق إزاء التخلي عنهم من قبل القوة العظمى "الولايات المتحدة"،  لأن القرار الأمريكي بالانسحاب التدريجي من هذا الجزء في سوريا، يشجع أعداء إسرائيل : إيران وحلفاؤها ووكلاءها  في لبنان وسوريا وقطاع غزة وأماكن أخرى.

 

بالإضافة إلى  ذلك ، وفقا للمجلة الألمانية،  فإن بعض المحللين في اسرائيل يشعرون بالقلق من إمكانية استخدام صواريخ أرض جو روسية ضد الطائرات الحربية الإسرائيلية التي تهاجم أهدافًا إيرانية في سوريا.

 

ويرى محللون آخرون أن هذه فرصة لتجنب حرب محتملة بين إسرائيل وإيران ، حيث تحتفظ موسكو بعلاقات جيدة مع كلا البلدين.

 

وبحسب  تقييم  مدير معهد ابحاث  الأمن القومي الاسرائيلي  في تل أبيب ، "عاموس يدلين"، فإن الأطراف  المعادية لبعضها البعض  في الشرق الأوسط لديهم علاقات جيدة مع روسيا، مثل  "السعودية وإيران" و"إسرائيل وفلسطين" و"الأكراد والأتراك"  و"إسرائيل وإيران" و"مصر وتركيا".

 

وشدد "يدلين" على ضرورة عدم اعتبار روسيا بمثابة المهيمنة إقليميا، وبدلاً من ذلك ، يجب مشاركة هذا اللقب بين تركيا وإسرائيل والمملكة العربية السعودية ومصر.

 

وقال يدلين ، الرئيس السابق للمخابرات العسكرية الإسرائيلية ، إن الأميركيين في الشرق الأوسط لا يزال لديهم قوات أكثر من الروس.

 

وأضاف "يدلين": "رغم أن الروس مسؤولون إلى حد كبير عن سوريا ، فإن سوريا ليست من أولوياتنا".

 

 واستطرد:  "لدى الأمريكيين المزيد من القوات في الشرق الأوسط ، رغم قلة استعدادها لنشرهم.

 

ومضى "يدلين" يقول:  "يعتمد النجاح الروسي فقط  على قدرة الروس  على نشر عدد قليل جدًا من القوات، وعلى  استخدام حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة "

وأكد "مايكل أورين" ، السفير الإسرائيلي السابق لدى الولايات المتحدة ، أن بلاده يجب أن تتعايش مع حقيقة أن ميزان القوى في الشرق الأوسط قد تغير بشكل جذري.

 

وفي تصريحات أدلى بها "أورين" لصحيفة   " Times of Israel"،  قال:  "أنا قلق، منذ 45 عامًا ، اعتمدنا على الولايات المتحدة...  أنا لا أقول إن الولايات المتحدة لن تساعدنا في حالة الحرب  ، لكننا لا نستطيع أن نتأكد من ذلك بعد الآن،  علينا أن نتدارك  هذا الوضع. "

 

وشدد أورين على أن الولايات المتحدة حليفا لاسرائيل، موضحا أن  روسيا ليست حليفا لنا بالمرة.

 

وأضاف "أورين" قائلا: "ليس من المنطقي التظاهر بأن روسيا حليفا لنا  ، ولكن لا يجب  علينا  أيضا تحويلهم إلى أعداء."

 

وبحسب الصحيفة، فإن السؤال المطروح الآن  بين الأوساط الاسرائيلية هو: كيف ستستمر بنية الأمن في الشرق الأوسط؟

 

وتكمن الإجابة في عدم منع اسرائيل من قصف أهداف إيرانية في سوريا،  ففي حال تم صد الهجمات  الإسرائيلية، الموجهة على أهداف إيرانية في سوريا،  من قبل الدفاع الجوي الروسي،   فإن هذا  من شأنه أن يصعد  التوترات في المنطقة، بحسب المجلة الألمانية.

 

رابط النص الأصلي

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان