رئيس التحرير: عادل صبري 09:30 مساءً | الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 م | 14 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة بريطانية: بالشتائم واللعنات.. الأكراد يودعون القوات الأمريكية

صحيفة بريطانية: بالشتائم واللعنات.. الأكراد يودعون القوات الأمريكية

صحافة أجنبية

القوات الامريكية خلال مغادرتها شمالي سوريا

صحيفة بريطانية: بالشتائم واللعنات.. الأكراد يودعون القوات الأمريكية

إسلام محمد 21 أكتوبر 2019 20:26

وصفت صحيفة "الجارديان" البريطانية خروج بقايا القوات الأمريكية من شمالي سوريا بأنه "إهانة"، حيث قذف السكان الجنود خلال خروجهم بالفواكه والسباب، مما يعكس الغضب من الخطوة التي اعتبرها الأكراد "خيانة".

 

وقالت الصحيفة، كان خروج الجيش الأمريكي من سوريا، مليء بالفواكه الشتائم، ومختلفًا تمامًا عن وقت دخولها، فمع مغادرة بقايا الوجود الأمريكي من شمال شرق البلاد الاثنين، انقلبت عليها المدن التي رحبت بها سابقا.

 

كانت مدينة للقامشلي، وهي مركز للتعاون بين الضباط الأمريكيين والمسؤولين الأكراد طوال الحرب ضد داعش، من بين أقل المناطق المضيافة على الطريق.

 

وبحسب الصحيفة، فقد تنافست قافلة الولايات المتحدة التي تضم حوالي 100 عربة مدرعة وشاحنة مع موجة جديدة من اللاجئين، وهي تشق طريقها إلى الحدود.

 

الأمريكيون المغادرون، من ناحية أخرى، من المقرر أن يعيدوا تنظيم صفوفهم في إقليم كردستان العراق قبل العودة إلى ديارهم، ومهمتهم حماية منطقة لا تزال متقلبة بشكل كبير.

 

وأوضحت الصحيفة أن القرار انسحابهم الذي جاء في وقت سابق من هذا الشهر وفسر على أنه تخلي عن حلفاء في المعركة ضد داعش قبل الهجوم التركي.

قال ترامب في البيت الأبيض إن الولايات المتحدة لم تقدم أبدًا أي التزام للأكراد بالبقاء في المنطقة "400 عام" لحمايتهم.

 

ونقلت الصحيفة عن خليل عمر (56 عاماً) وهو صاحب متجر في القامشلي قوله:" الناس غاضبون، ولهم كل الحق في أن يغضبوا من الطريقة التي تركهم بها الأمريكيون في ساحة المعركة.. إنهم غاضبون لأنهم يشعرون وكأنهم مخدوعون".

 

بعد أسبوعين من قرار دونالد ترامب يستمر التأثير في الارتداد عبر ساحات القتال في الشمال الكردي وفي المنطقة الواقعة خارجها.

 

وقالت القوات الكردية التي هاجمها الجيش التركي إنها أكملت الانسحاب من "منطقة آمنة" بالقرب من الحدود التركية.

في غضون ذلك ، قالت تركيا ، التي أعلنت وقف إطلاق النار الذي من المقرر أن ينتهي سريانه مساء الثلاثاء ، إنها أقامت مراكز مراقبة في مساحة من سوريا استولت عليها في قتال قصير مكثف لإخراج الميليشيات الكردية من المنطقة الحدودية.

 

أثارت الخطوة التركية غضب إيران ، حليف الزعيم السوري بشار الأسد ، الذي عادت قواتها ببطء إلى المنطقة ، كجزء من صفقة توسطت فيها لإبطاء الهجوم التركي.

 

وبحسب فإن رحيل الأمريكيين المفاجئ، وتراجع الأكراد، وتقدم تركيا، يعتبر من أكثر التقلبات التي شهدها الشرق الأوسط خلال الأسبوعين الماضيين.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان