رئيس التحرير: عادل صبري 09:02 مساءً | الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 م | 22 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة سويسرية: "الأسد" سيطالب أردوغان بالانسحاب بعد دحره الأكراد

صحيفة سويسرية:  الأسد   سيطالب أردوغان بالانسحاب بعد دحره الأكراد

صحافة أجنبية

اروغان والأسد يتوسطهما بوتين

صحيفة سويسرية: "الأسد" سيطالب أردوغان بالانسحاب بعد دحره الأكراد

احمد عبد الحميد 10 أكتوبر 2019 21:29

في مقابلة مع صحيفة "أرجوار تسايتونج" السويسرية،  توقع خبير الشرق الأوسط "مايكل إبيل"، أن الرئيس السوري "بشار الأسد" لن يعترض  في المرحلة الحالية مسيرة  الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" ضد الأكراد في سوريا.

 

وأوضح "إبيل"، أنه بمجرد تخلص "أروغان"  من الأكراد ، سيطالب  نظام الأسد من خلال دعم روسي  بسحب القوات التركية من أراضيهم.

 

وبحسب خبير الشرق الأوسط، فإنه  إذا استقرت تركيا في المنطقة الحدودية السورية التركية ، فإن ذلك سيكون بمثابة ضربة كبيرة لحلم  الحكم الذاتي للأكراد السوريين.

 

ورأى "إبيل"  أن الولايات المتحدة دمرت حلم  1.5 مليون كردي في  تحقيق  سياسة مستقلة بدعم منها  داخل سوريا.

 

وبسؤاله: "هل يمكن للأكراد السوريين الاعتماد على مساعدة الأكراد في العراق ، الذين يتبعون سياسة مستقلة في العديد من المناطق؟... أجاب خبير الشرق الأوسط بأن هناك مصالح متضاربة بين  الأكراد السوريين والعراقيين، مشيرا أن العلاقة بين المجموعتين العرقيتين معقدة.

 

ففي حين أن الأكراد العراقيين لديهم علاقات جيدة مع تركيا ، إلا أن تركيا تتعامل بقسوة مفرطة مع  الأكراد السوريين.

 

وأردف "إبيل" أن  أردوغان سيمضي قدما في محاربة أكراد سورياـ  لأنه تلقى  الضوء الأخضر من الرئيس الأمريكي "ترامب"  لغزو المنطقة الحدودية السورية التركية.

 

وأشار  "إبيل"  أن سياسة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" قدمت تنازلات من قبل للرئيس التركي، حين سمحت الحكومة الأمريكية بأن تشتري تركيا تشتري نظام دفاع جوي  من  روسيا.

 

بالإضافة إلى ذلك ، تقوم أنقرة بشراء النفط الإيراني ، ولم تكترث  بالعقوبات التي تفرضها واشنطن على طهران.

 

ومضى الخبير بشؤؤن الشرق الأوسط يقول:  " ينبغي ألا  ينسى أردوغان شيئًا واحدًا: ما بين 12 إلى 18 مليون كردي ، لا يزالون يقيمون في بلده ويمكن أن يقلبوا الطاولة عليه."

 

وعن  ردة فعل أكراد إيران تجاه الهجوم التركي في سوريا،  قال "إيبيل" إن الأكراد في إيران يبلغ عددهم من سبعة إلى تسعة ملايين يريدون المزيد من الاستقلال، بيد أن طهران ليس لديها مصلحة في أن يحقق  الأكراد السوريون استقلالهم  في سوريا.

 

واستطرد خبير الشرق الأوسط:  " بعد أن تغزو  تركيا المنطقة الكردية السورية بشكل كامل ، ستطالب  طهران -مع موسكو ودمشق، بضرورة انسحاب الأتراك من الأراضي السورية، وهذا من شأنه  أن يخلق صراعات جديدة."

 

ولفت "إبيل" إلى خيبة أمل "ترامب" في الشرق الأوسط ، وخاصة في القدس، مشيرا أن أمريكا فقدت مصداقيتها في عهد الرئيس الأمريكي.

 

وتابع "إبيل":  " يتوجب على نتنياهو الآن أن يدرك أن ترامب يسعى لتحقيق مصالحه الخاصة ويريد الانسحاب من الحروب غير الضرورية، وفي نفس الوقت يجب اتهام نتنياهو بأنه يعتمد بشكل أحادي على "ترامب"  وينأى بنفسه عن الديمقراطيين الأمريكيين."

 

رابط النص الأصلي

اعلان