رئيس التحرير: عادل صبري 03:46 مساءً | الخميس 17 أكتوبر 2019 م | 17 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

قصة تحويل «ساويرس» قرية نائية لمنتجع تزلج بسويسرا

قصة تحويل «ساويرس» قرية نائية لمنتجع تزلج بسويسرا

صحافة أجنبية

ساويرس وضع خطة بمليار دولار لإنشاء المنتجع

بلومبرج:

قصة تحويل «ساويرس» قرية نائية لمنتجع تزلج بسويسرا

بسيوني الوكيل 09 أكتوبر 2019 13:28

سلطت وكالة "بلومبرج" الامريكية الضوء على دور رجل الأعمال المصري سميح ساويرس في تحويل قرية نائية إلى أحد أبرز منتجعات التزلج في سويسرا.

 

جاء هذا في تقرير نشرته الوكالة على موقعها الإليكتروني تحت عنوان:" ملياردير مصري يعيد إحياء جنة المتزلجين السويسرية".

 

وقالت الوكالة إن أول مرة طاف فيها ساويرس بطائرة أعلى قرية التزلج السويسرية "أندرمات" كان قبل 14 عاما فأدهشته طبيعتها البرية النائية.

 

وأشارت الوكالة إلى أن افتقار القرية المتخلفة للبنية التحتية كان من العوامل التي جذبت ساويرس الذي من ضمن ممتلكاته منتجع الجونة الواقع على البحر الأحمر ويقيم فيه 20 ألف شخص.

                                                            

 

 ويقع المنتجع على مسافة 90 دقيقة فقط من زيورخ ولكنها تبدو كسر خفي في وسط جبال الألب، حيث يمكن القول بأن هذه المنطقة هي الأقل استكشافا في البلد ذو التضاريس الوعرة.

 

وفي عام 2007 اقترح ساويرس خطة إنعاش جريئة مكونة من عناصر، بكلفة مليار دولار مخصصة لإنشاء فندق فاخر وملعب جولف على الطراز الأسكتلندي، ومنطقة تزلج واسعة، وتطوير طموح للشقق السياحية والشاليهات الخاصة.

 

ولإنجاح العناصر الثلاثة كان على ساويرس التوصل لطريقة للتغلب على القانون السويسري الذي يحظر على الأجانب امتلاك منزلا ثانيا.

 

ونجح في ذلك بعد أن منحت الحكومة "أندرمات" استثناء كمنطقة تنمية اقتصادية خاصة. وبمجرد تصويت المدينة على الخطة انطلق ساويرس في تنفيذ المشروع.

 

ونقلت الوكالة عن ستيفن كيرن المتحدث باسم شركة "أندرمات سويس" قوله إن :"ساويرس لا يقيم فقط مقاصد سياحية ولكنه ينشئ مدنا".

 

و"أندرمات سويس" هي الشركة التي أسسها ساويرس لتحويل أندرمات من قرية صغيرة في جبال الألب‘ إلى منتجع قادر على منافسة زيرمات و سانت موريتز، في إشارة إلى أبرز منتجعي التزلج على الجليد في سويسرا.

 

 

وقال رجل الأعمال المصري إنه اختار هذه المنطقة السياحية، "لأنها كانت متاحة، ولأنها على قدر كاف من الاتساع، ولأن القرية صغيرة مما يسمح بتوحيد قسميها القديم والجديد في مقصد سياحي واحد".

 

وهذه المنطقة، بالنسبة لساويرس، تختلف عن المقاصد السياحية الجبلية الأخرى التي تتصف باتساعها، موضحا :" فليكن منتجعا سياحيا صغيرا، حتى لا يشتكي الزوار من صعوبة الوصول إليه أو الاستفادة من خدماته".

 

وأصبحت "أندرمات" واحدة من أكبر المناطق المتكاملة لممارسة رياضات الجليد في وسط سويسرا، حيث تضم 25 مصعد تزلج، لتناسب مسارات تزلج يمتد طولها لمسافة 120 كيلومترا.

 

ويذكر أن القرية ظلت لعقود منطقة تمركز لوحدات من الجيش السويسري، حيث ضمت ثكنات ومرافق عسكرية مصممة من أجل الجيش السويسري المحايد، ولكن مع انتهاء الحرب الباردة، انسحب الجيش لدواع مالية، وحل محله عدد قليل من السائحين.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان