رئيس التحرير: عادل صبري 02:51 مساءً | الخميس 17 أكتوبر 2019 م | 17 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

بلومبرج: بإصلاحات سياسية واقتصادية .. الحكومة تسترضي المصريين

بلومبرج: بإصلاحات سياسية واقتصادية .. الحكومة تسترضي المصريين

صحافة أجنبية

الحكومة تعيد 1.8 مليون شخص لبرنامج الدعم الغذائي

بلومبرج: بإصلاحات سياسية واقتصادية .. الحكومة تسترضي المصريين

بسيوني الوكيل 02 أكتوبر 2019 09:00

"مصر تلمح إلى إصلاح سياسي وتعيد الدعم الغذائي الحكومي للبعض".. تحت هذا العنوان نشرت وكالة "بلومبرج" الأمريكية تقريرا حول الإعلان عن إصلاحات سياسية وإعلامية واقتصادية في مصر، في أعقاب احتجاجات محدودة ونادرة ضد الحكومة الشهر الماضي.

 

واستهلت الوكالة التقرير الذي نشرته على موقعها الإليكتروني بالإشارة إلى تصريحات لرئيس مجلس النواب علي عبد العال التي توقع فيها إجراء إصلاحات سياسية، وإلى إعلان السلطات إعادة 1.8 مليون شخص إلى برنامج الدعم الغذائي الحكومي.

 

وقال عبد العال إن مصر تقترب من "جني ثمار" ما أسماه الفترة الانتقالية. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط التي تديرها الحكومة عن عبد العال قوله:" سيتم تنفيذ إصلاحات سياسية وحزبية وإعلامية".

 

 

من جانبها أعلنت وزارة التموين في بيان لها إعادة 1.8 مليون شخص إلى نظام السلع الغذائية الرئيسية منذ فبراير الماضي، وفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ويأتي البيان بعد إعلان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في تغريدة، الأحد، عن تفهمه للأثر السلبي لبعض "إجراءات تنقية البطاقات التموينية" على بعض المواطنين.

 

ويقدم البرنامج خصومات على سلع مثل الأرز والمكرونة لأكثر من 60 مليون شخص من إجمالي عدد سكان الدولة البالغ 100 مليون نسمة.

 

وتعليقها على تصريحات عبد العال وإعلان وزارة التموين، قالت الوكالة:" يبدو أن تصريحات عبد العال بمثابة خطوة جديدة من قبل الحكومة لاسترضاء المصريين بعد سلسلة إجراءات تقشفية لدعم الميزانية العامة عمقت السخط".

 

ورأت الوكالة أن إعلان وزارة التموين التوسع في برنامج الدعم يتناقض مع موقفها في فبراير عندما فرضت شروطا مشددة للحصول على الدعم، حيث أعلنت قواعد جديدة تأخذ في الاعتبار الاستهلاك الشهري للكهرباء، أو امتلاك سيارات فارهة، أو تسجيل الأبناء في مدارس أجنبية.

 

وتعديل دعم السلع الغذائية أمر بالغ الحساسية في مصر، التي سبق أن شهدت أحداث شغب دامية في 1977 بعد قرار لخفض دعم الخبز.

 

وتقول الوزارة إن قرارها السابق لإصلاح نظام بطاقات التموين، البالغة تكلفته 86 مليار جنيه سنويا، لم يمس الخبز الذي يعد أهم سلعة غذائية في مصر.

 

وفي 2016، وقعت مصر برنامج قرض مدته ثلاث سنوات مع صندوق النقد الدولي يختتم في نوفمبر وتسلمت مصر بموجبه تمويلا كانت بحاجة شديدة إليه، لكنه ارتبط بإصلاحات اقتصادية صارمة. وشدد الصندوق على ضرورة توجيه دعم الغذاء إلى الأشخاص الأكثر احتياجا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان