رئيس التحرير: عادل صبري 11:03 صباحاً | الأربعاء 13 نوفمبر 2019 م | 15 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

شبيجل: فضيحة ماراثون «قطر» يجب ألا تتكرر

شبيجل: فضيحة ماراثون «قطر»  يجب ألا تتكرر

صحافة أجنبية

عداءة خرجت من الماراثون في قطر

شبيجل: فضيحة ماراثون «قطر» يجب ألا تتكرر

احمد عبد الحميد 01 أكتوبر 2019 21:33

وصفت مجلة "دير شبيجل" الألمانية بطولة العالم لألعاب القوى المقامة حاليا في العاصمة القطرية الدوحة بأنها كارثية، مشددة على ضرورة عدم تكرار  هذه  الفضيحة  في المشهد الرياضي العالمي.

 

 وأضافت "شبيجل" أن بطولة العالم لألعاب القوى  بدأت بكارثة للاتحاد ولإمارة قطر، موضحة أن الإعداد للبطولة سيئا للغاية.

 

ولفتت المجلة إلى الإنهاك الذي بدا واضحا على اللاعبين جراء درجات الحرارة المرتفعة، فضلا عن خلو مدرجات الملاعب من المشجعين.

 

وأوضحت المجلة الألمانية،  أنه غير شائع في بطولات العالم للقوي، أن ينهار  الكثير من العدائين والعداءات، ويخرجون عن المسار  في سباق الماراثون.

 

بيد أن ذلك حدث في قطر  في مشهد درامي يدل على أن  رياضة الماراثون لم تعد رياضة مفيدة للصحة، بل مهددة  للحياة، بحسب الصحيفة.

 

انتقدت شبيجل الاتحاد الدولي لألعاب القوى IAAF،  لسماحه  بإقامة هذا السباق الماراثوني في ظل ظروف غير ملائمة في قطر.

 

وأشارت المجلة إلى أن الحرارة الشديدة والرطوبة العالية تعتبر  أسباب كافية لرفض إقامة الماراثون في قطر.

 

وبحسب الصحيفة، تقام أهم الماراثونات في العالم في نيويورك أو برلين أو بوسطن أو لندن، في درجات حرارة معتدلة تصل إلى 20 درجة مئوية.

 

ولكن إذا أقيمت الماراثونات في درجات حرارة تزيد عن 25 درجة، فإن هذا أمر خطير ، ولا سيما أن  الرطوبة العالية في قطر تؤثر سلبا على   الكثير من  الرياضيين، بحسب الصحيفة.

 

لفتت المجلة الألمانية إلى إلغاء العديد من كبار الرياضيين انطلاقاتهم في ماراثون الدوحة، بما في ذلك عداء الماراثون الألماني فيليب بفليجير..

 

واعتبرت  شبيجل بداية بطولة  العالم لألعاب القوى كارثية بالنسبة للبلد المضيف ، ولا سيما أن قطر  وضعت نفسها كمضيف مثالي لبطولة  كأس العالم لكرة القدم 2022.

 

أوضحت شبيجل أن قطر  لديها خياران، إما نقل الحدث إلى مكان آخر،  أو  تبريد "الساحة" إلى حوالي 25 درجة مئوية،  وسيكون ذلك أيضًا بعيدًا عن الظروف المثالية ، ولكنه على الأقل خطوة حقيقية لصحة الرياضيين.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان