رئيس التحرير: عادل صبري 07:34 مساءً | السبت 19 أكتوبر 2019 م | 19 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

بلومبرج لترامب: غزو إيران ليس نزهة

بلومبرج لترامب: غزو إيران ليس نزهة

صحافة أجنبية

الرئيس الامريكي دونالد ترامب

بلومبرج لترامب: غزو إيران ليس نزهة

وائل عبد الحميد 17 سبتمبر 2019 22:50

في وقت سابق هذا العام، حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أن إيران ستواجه مأزقًا كبيرًا حال حدوث شيء ما.

 

وها هو قد حدث شيء كبير يتمثل في حدوث هجوم على البنية التحتية النفطية للمملكة السعودية لكن الإدارة الأمريكية هي الطرف المتأزم على ما يبدو وليس طهران، وفقا لشبكة بلومبرج في تقرير لها اليوم الثلاثاء.

 

واستطردت بلومبرج: "بعد أن قامت أصوات بارزة في إدارة ترامب بإلقاء اللوم على إيران في الهجوم على المنشأة النفطية السعودية، ليس واضحًا بعد كيف ستقوم الولايات المتحدة بالانتقام من طهران التي تقبع تحت وطأة الحد الأقصى من العقوبات الاقتصادية".

 

وأردف التقرير: "إيران كبيرة جدًا على نحو يصعب على الولايات المتحدة غزوها حتى حال امتلاك الناخبين الأمريكيين شهية الدخول في حرب خليجية ثانية".

 

وتأمل الإدارة الأمريكية أن يؤدي الانكماش الاقتصادي الإيراني إلى ثورة شعبية داخلية ضد الحكومة الإيرانية وأن تضطر الأخيرة إلى الخضوع للمطالب الأمريكية لكن ذلك لم يتحقق بعد، وفقا لبلومبرج.

 

الحقيقة، أن النظام الإيراني يعتمد على بعث رسالة مفادها أنه حال إجبار الولايات المتحدة لها على تقليل صادرات إيران من النفط إلى "صفر"، فإن طهران لديها القوة الكافية على وقف الصادرات السعودية البترولية أيضًا.

 

ونقلت بلومبرج عن علي واعظ، مدير مشروع إيران في المجموعة الدولية للأزمات التي يقع مقرها بمدينة بروكسل البلجيكية قوله: "نحن محاصرون في تلك الدائرة الشريرة".

 

وفسر ذلك قائلًا: "ينبغي أن تدرك الولايات المتحدة أن إيران جزء من تلك المنطقة ولا يمكن استئصالها". 

 

وتابع التقرير: "بدلا من الانسحاب في ظل انحسار الإيرادات، زاد الحرس الثوري الإيراني من أنشطته في العراق ولبنان وسوريا واليمن وحتى أفغانستان".

 

وقالت الصفحة الأولى من جريدة كيهان الإيرانية الذي يقوم المرشد الأعلى الإيرانى علي خامنئي بتعيين رئيس تحريرها مباشرة: "العمود الفقري السعودي مكسور، وآل سعود في حداد".

 

وحتى على مواقع التواصل الاجتماعي، يبدو المزاج العام للإيرانيين أقرب للقومية المتطرفة بدلًا من الخوف.

 

وبحسب بلومبرج، فإن العديد من الإيرانيين باتوا يتناقلون بسخرية  تصريح ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عام 2017 الذي قال فيه: "لن ننتظر حتى تأتي الحرب إلى المملكة السعودية بل سنأخذها إلى إيران".

 

ووفقا لمايكل نايتس، الباحث بمعهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، فإن استمرار سريان العقوبات ضد طهران مما يمثل مشكلة رئيسية للشعب الإيراني البالغ تعداده 82 مليون نسمة.

 

لكن في نفس الوقت، استطاعت إيران الظهور في سلسلة من الأحداث المتتالية منذ 12 مايو الماضي وتجاوزوا خط أحمر وراء الآخر في صورة هجمات على سفن نفطية وغيرها.

 

وتابع نايتس: " زاد ذلك  من وضع إيران في المنطقة، وهو أمر يمثل أولوية أكبر بالنسبة للنظام والحرس الثوري على نحو يتجاوز استعادة الاقتصاد".
 

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان