رئيس التحرير: عادل صبري 07:33 مساءً | السبت 21 سبتمبر 2019 م | 21 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

مدينة نمساوية تعرض «أوبرا عايدة» على المسرح

مدينة نمساوية تعرض «أوبرا  عايدة» على المسرح

صحافة أجنبية

يلعب دور راداميس أندراس كوكزور ، ودور عايدة "رامونا توميسر"،

مدينة نمساوية تعرض «أوبرا عايدة» على المسرح

احمد عبد الحميد 10 سبتمبر 2019 21:10

قال موقع "ماين بيتسيرك" النمساوي،  إن "أوبرا  عايدة" سوف تعرض على خشبة مسرح  المركز الثقافي بمدينة جوسينج في 21 من سبتمبر 2019.

 

 

أوضح الموقع أنه في عام 1871 ، تم عرض أوبرا "عايدة" لأول مرة بواسطة المؤلف الأوبرالي الإيطالي جوزيبي فيردي،  وفي عام 1998 ، حولها الملحن البريطاني " التون جون" إلى موسيقى حديثة، والآن في عام 2019 ، قررت المخرجة ماريانا ريسيتريس  نقل العرض المسرحي  إلى مدينة جوسينج بالنمسا.

 

وتدور قصة الأوبرا حول إعلان نباتا الحرب على مصر فى عهد رمسيس الثالث ومن ثم اختيار الضابط "راداميس" قائدا للجيش المصري لمواجهة الغزاة من الخارج.

 

يقع الضابط راداميس في حب الأميرة عايدة أسيرة "أمنيريس" بنت فرعون ملك مصر.

 

حاول الضابط بقدر الإمكان أن ينتصر كي يكافئه الملك بالزواج من عايدة، لكن المشكلة أن ابنة الملك وقعت في حبه، وكانت تسمى "أمنيريس".

 

ظلت الأميرة تحاول مرارا وتكرارا أن تبعده عن حب عايدة. عندما عاد الضابط منتصرا، كان من بين الأسرى والد عايدة "موناصرو".

 

هنا يتحول حب عايدة الأسيرة إلى محاولات مستمرة للاستغلال ومعرفة خطط الجيش المصري العسكرية من راداميس.

 

ويكشف " راداميس " لها السر ، ويدرك أن الحب قد دفعه للخيانة، فيسلم نفسه لكبير الكهنة، ويتم القبض عليه، ويحكم عليه بالدفن حيا في سرداب محكم.

 

ويكتشف " راداميس " أن عايدة قد سبقته إلى داخل المقبرة لتموت بين يديه. وتبقى "أمنيريس" وحدها حزينة تبكي أمام القبر، تلعن الكهنة، وتدعو لراداميس بالسلام الأبدي.

 

فريق عمل أوبرا عايدة بمدينة جوسينج النمساوية
 

 

وبحسب الموقع النمساوي ، يلعب دور راداميس أندراس كوكزور ، ودور عايدة "رامونا توميسر"، و تلعب "سوزانا  دونست" دور أمنيريس ، ابنة فرعون، ودور الكهنة "فلوريان ريسيتاريتس" و"نوبيير ميريك" و "تاماس هومبوك"

 

أشار الموقع النمساوي، إلى أن  فريق عمل  العرض المسرحي الأوبرالي يتألف من  مصممة الرقصات صوفي كوبيك ، وأستاذة الغناء الأمريكية جوردون بوفينيت ، وأستاذ الدراما إلس هارزفيلد ، وعازف الجاز بلوش كورنيي ، ومسئولي تصميم الإضاءة مايكل جروندنر  وبيتر شابيرل.

 

 قدمت الأوبرا ايضا بشكل غنائي مسرحي مع تعديلات خاصة يالمسرح الغنائي، حيث عرضت في شارع بروداوي المعروف ووضع الملحن  البريطاني الشهير
التون جون الموسيقي لهذه المسرحية وكانت الكلمات من تأليف تيم رايس ، ويتم تناول شخصية عايدة بصفتها اسيرة نوبية.

 

رابط النص الأصلي 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان