رئيس التحرير: عادل صبري 10:21 مساءً | الجمعة 20 سبتمبر 2019 م | 20 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة بريطانية: في عيد الشيعة.. الأطفال ينزفون

صحيفة بريطانية: في عيد الشيعة.. الأطفال ينزفون

صحافة أجنبية

الشيعة يستخدمون سكاكين وسيوفا لإحداث إصابات بالجسد في ذكرى كربلاء

ذكرى كربلاء

صحيفة بريطانية: في عيد الشيعة.. الأطفال ينزفون

وائل عبد الحميد 10 سبتمبر 2019 19:06

أوردت صحيفة الصن البريطانية تقريرًا مصورًا حول احتفالات الشيعة بذكرى كربلاء لافتة إلى أنها ترتبط بطقوس إحداث جروح متعمدة بالجسد بهدف إنزال الدماء ويشمل ذلك أحيانًا الأطفال.

وأضافت أن الشيعة يستخدمون أسلحة بيضاء كالسكاكين والسيوف لجرح رءوسهم خلال "عرض تقليدي لإبراز مدى التمسك بتلك العقيدة".

 

ومضت تقول: "كل عام يشارك الآلاف من المصلين الشيعة في تلك الاحتفالات التي تستهدف التعبير عن الحداد لوفاة الحسين بن علي حفيد الرسول محمد".

 

واستطردت: "أحيا الشيعة في أفغاستان تلك الذكرى التي تأتي في اليوم العاشر من الشهر الأول للسنة الهجرية، من خلال إنزال الدماء بالتعذيب".

 

ووصفت الصحيفة البريطانية الاحتفال الشيعي السنوي بالمثير للجدل؛ لأنه يتضمن إلحاق الأذى بالنفس وهو ما يحرمه الإسلام، بل ترتبط الطقوس أحيانا بمشاركة الأطفال.
 


وفي لبنان كذلك، يقوم المسلمون الشيعة بإصابة رءوسهم باستخدام السيوف كجزء من إحياء الطقوس.

 

وأشار التقرير إلى أن الشيعة يحيون ذكرى معركة كربلاء بين الحسين بن علي ويزيد بن معاوية التي وقعت يوم العاشر من أكتوبر عام 680 ميلاديًا.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن مجتمع الشيعة ينظر إلى وفاة الحسين باعتباره رمزا للصراع ضد الظلم والاضطهاد.

 

وبحسب "ذا صن"/  فإن الدول التي تحيي ذكرى كربلاء تضم أفغانستان وإيران والعراق ولبنان والبحرين وباكستان وترتبط عادة بطقوس حداد عامة.

وأفادت أن بعض الشيعة يحيون ذكرى هذا اليوم بممارسة ما يسمى بـ "التطبير" من خلال استخدام سيف لجرح النفس وإنزال الدماء اعتقادا منهم أن ذلك الطقس يشبه الدماء البريئة للحسين بن علي.

 

ويظن الكثيرون الذين يشاركون في ممارسة تلك الطقوس الشيعية أن إحداث جروح بالجسد ونزول الدماء يمثل تطهيرا من خطاياهم.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان