رئيس التحرير: عادل صبري 12:28 مساءً | الأربعاء 13 نوفمبر 2019 م | 15 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

هل تسمح قطر للمصريين و«الإسرائيليين» بحضور كأس العالم 2022؟

هل تسمح قطر للمصريين و«الإسرائيليين» بحضور كأس العالم 2022؟

صحافة أجنبية

قطر تواصل استعداتها لتنظيم بطولة كأس العالم

فوكس نيوز:

هل تسمح قطر للمصريين و«الإسرائيليين» بحضور كأس العالم 2022؟

بسيوني الوكيل 29 أغسطس 2019 10:34

"هل تسمح قطر للإسرائيليين والمصريين والشواذ جنسيا بحضور كأس العالم 2022؟"..

تحت هذا العنوان نشرت قناة "فوكس نيوز" الأمريكية تقريرا حول الأشخاص المتوقع أن تحظر الدوحة دخولهم الإمارة الخليجية لمتابعة مباريات بطولة كأس العالم التي تستضيفها على أراضيها في 2022.   

 

وقالت القناة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإليكتروني إن:" فوكس نيوز حصلت على تقرير جديد حاسم يكشف تمييز النظام الإسلامي القطري ضد الإسرائيليين والمصريين والشواذ جنسيا قبل بطولة كأس العالم 2022 التي تستضيفها الإمارة الخليجية".

 

وأثار التقرير تساؤلات حول إذا ما كانت قطر تستطيع أن تمتثل للنظام الأخلاقي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، الذي ينظم أكبر بطولة رياضية في العالم كل 4 سنوات.

 

وذكرت "كورنرستون جلوبال أسوشيتس" وهي شركة استشارات بريطانية بارزة في تقريرها المكون من 12 صفحة والمعنون بـ " فيفا كأس العالم 2022: خطر السمعة والرعاية" أن "حظر الجمهور بناء على الجنسية يعد خرقا واضحا لمدونة أخلاقيات الفيفا".

 

وكتبت الشركة في تقريرها :" واعتبارا من يونيو 2019 فإن المواطنين الإسرائيليين غير قادرين على التقدم للحصول على تأشيرة لزيارة قطر. فالموقع الرسمي القطري لا يدرج إسرائيل كدولة، يمكنها التقدم بطلب للحصول على تأشيرات، ناهيك عن التأشيرة الحرة".

  

ووفقا للتقرير فإن أكبر البكير المدير التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، قال في مايو الماضي إن قطر لن تصدر تأشيرات إلى "أعدائها". وقالت القناة إن البكير كان يشير إلى المصريين.

 

وتواجه قطر المتحالفة مع النظام الإيراني مقاطعة دبلوماسية واقتصادية من مصر والسعودية والإمارات والبحرين.

 

ولكن حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، المسؤولة عن التخطيط وعمليات الإعداد لكأس العالم في قطر، قال إن بلاده تحث الدول الأربع التي تقاطع قطر دبلوماسيا وتجاريا على السماح لمواطنيها بحضور النهائيات.

 

وأضاف في تصريحات سابقة في الدوحة: "نفصل بين السياسة والرياضة .. نأمل أن ترى دول الحصار المنطق في هذا الأمر وتسمح لمواطنيها بالمشاركة في هذه الفرصة التي تأتي مرة واحدة في العمر".

 

وعن الشذوذ الجنسي، ذكر التقرير ما أشارت إليه الرابطة الدولية للسحاقيات والشواذ ومزدوجي الميول الجنسية والمتحولين جنسيا وثنائيي الجنس (ILGA) بأن المادة 258 من القانون القطري تفرض عقوبة السجن لمدة سبع سنوات على علاقات الشواذ جنسيا التي تنطوي على الجماع.

 

وينص النظام الجنائي القطري على أن الأشخاص قد يواجهون الحكم بالسجن بسبب "قيادة، أو تحريض، أو إغواء الذكور بأي شكل لممارسة اللواط".

 

ولم ترد السفارة القطرية في واشنطن ووزارة الخارجية القطرية على الفور على استفسارات البريد الإلكتروني أو المكالمات الهاتفية من فوكس نيوز، حول ما جاء في تقرير شركة الاستشارات البريطانية.

 

وكانت اللجنة العليا للمشاريع والإرث أعلنت أن البلاد مستمرة في تحضيراتها لاستضافة أول نسخة للبطولة في الشرق الأوسط وفق النظام الحالي الذي يضم 32 منتخبا.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان